ما هي عجائب الدنيا السبع القديمة والحديثة
ما هي عجائب الدنيا السبع

ما هي عجائب الدنيا السبع؟ هي سبع عجائب أبهرت الناس لمهارة صنعها ودقتها الفنية والهندسية التي لا زالت تبهر المتخصصين حتى اليوم، وهي شواهد على براعة الإنسان على مر الزمان والعصور، فتعتبر تجسيد يروي قصة براعة الإنسان كخليفة الله على الأرض، ومن خلال موقع تثقف سنجيب عن سؤال ما هي عجائب الدنيا السبع.

ما هي عجائب الدنيا السبع؟

عجائب الدنيا من صناعة البشر ليسوا سبع عجائب فقط بل كل ما يصنع الإنسان هو أعجوبة، ولكن تم اختيار سبع معالم فقط بالإجماع على اعتبار أنها أروع 7 معالم في التاريخ القديم المعروف، وتم اختيار هذه المعالم:

الهرم الأكبر في الجيزة بمصر

تم بناءه بطلب من الملك خوفو ليكون مقبرة له بعد وفاته، بسبب تقديس المصريين القدماء للحياة الآخرة واعتقادهم بالبعث والخلود وأن الميت سيحتاج لممتلكاته التي يستخدمها في حياته الدنيوية ليعيد استخدامها عندما يصحو من الموت، وعليه اهتموا ببناء المقابر وتزينها أكثر من منازلهم.

تم بناء الهرم خلال الفترة من 2561 إلى 2584 ق.م، تم بناؤه في 20 عام باستخدام 2.3 مليون قطعة حجر، وزن الواحدة منها 2 طن فيما أكثر، وارتفاعه حوال 231م، أما وزنه كامل فيقدر بحوالي 6 مليون طن، وهو أطول بناء عرفه الإنسان لمدة أربعة آلاف عام.

ومن هنا يمكنكم التعرف على: معلومات عن الأهرامات الثلاثة وتاريخ بنائها

منارة الإسكندرية في محافظة الإسكندرية بمصر

تم بناء المنارة على جزيرة فوروس بأمر من بطليموس الأول البطلمي، وكانت من أعلى ثلاث معالم عرفها الإنسان قديمًا، حيث يصل طولها إلى 134م، صممت المنارة لتكون مرشدًا للسفن فتهدي طرقهم في البحار وتضاء بالنار ليلًا فيمكن رؤيتها من بعد 57 كيلو متر.

في عام 956م حدث زلزال هائل مما سبب لها بعض الأضرار ثم لحق ذلك زلزال آخر عام 1303م ثم 1323م ثم 1480م، وكل مرة كان الزلزال يسبب أضرار حتى تلاشت تمامًا في آخر زلزال، ومكانها الآن تم بناء قلعة قايتباي التي استخدم في بناؤها بعض حجارة المنارة الباقية.

الحدائق المعلقة في بلاد الرافدين (العراق حاليًا)

أمر الملك نبوخذ نصر الثاني ببناء الحدائق المعلقة كي يقدمها هدية لزوجته التي كانت تحب الأزهار ولم تتأقلم مع طبيعة بابل، ارتفاعها من 23 إلى 92 متر كما وصفها ديودورس، وقال إنها مصنوعة على شكل مدرجات من الصخور تحتوي على الأشجار والزهور بديعة الجمال.

تم بناءها عام 600 ق.م، ولكن دُمرت هذه الحدائق ولم يعد لها وجود بفعل الزلازل، ولم يأتِ هيرودوت على ذِكرها ولكن تم ذكرها من قِبل الكثير من المؤرخين الآخرين.

تمثال زيوس في أوليمبيا

قام بتصميم هذا التمثال النحات اليوناني فيدياس كتمثيل للإله زيوس في المعتقدات اليونانية، ويعد هذا النحات أفضل نحاتي عصره، الهيكل الخارجي للتمثال مصنوع من العاج، أما العباءة فكانت من الذهب، طول التمثال حوالي 12 متر.

صمم فيدياس التمثال ليوحي بالخوف مما يضفي على التمثال الرهبة فيخاف المتعبدين عندما يأتون للصلاة في المعبد.

بعد انتشار المسيحية تم حظر الرموز والطقوس الوثنية، فتم إسقاط التمثال وتدميره، وتشير بعض الأقاويل إلى إنه تم تدميره بفعل الزلازل.

ضريح موسولوس في بودروم بتركيا

تم بناءه بأمر من الملك موسولوس في 351 ق.م استجابة لطلب زوجته التي كانت مؤمنة بأن هذه المدينة ليس لها مثيل في العالم أجمع، وأرادت بناء ضريح للملك في المدينة ليكون قبرًا عظيمًا يليق بملك عظيم، ودُفنت هي معه بعد وفاة الملك.

طول الضريح كان 135 متر، وسببت له الزلازل أضرارًا ولكن انتهى وجوده في عام 1494م عندما فكك فرسان Mausolus الضريح لبناء قلعتهم في بودروم.

على قمة الضريح تم بناء تمثال للملك وزوجته جالسين في عربة تجرها 4 خيول، وكان الضريح أعجوبة اشترك في صُنعها المهندسين والمعماريين الإغريقيين مما أدى لصناعة فن وإبداع يفوق التصور.

هيكل أرتيميس في أفسُس بتركيا

تم بناءه في 550 ق.م خلال 120 عامًا، مساحته كانت 129 متر و69 متر كارتفاع، أمر ببنائه قارون ملك ليديا كتجسيد للآلهة الإغريقية أرتيميس، وتم صناعته من الرخام أما سقفه فكان من القرميد، وتم حرقه 356 ق.م ثم أعيد بناؤه ولكن دُمر مرة أخرى عام 401 ق.م.

تمثال رودوس

هو تجسيد للإله هيليوس واقفًا على قاعدتين كبيرتين من الصخور، طوله 33 متر وتم بناؤه خلال الفترة بين 292-280 ق.م، وتم تصميم التمثال بحيث يطل على ميناء رودوس، كان التمثال متواجدًا لمدة 8 قرون ثم انهار مع زلزال 226 ق.م.

أشار المؤرخ ثيوفانيس إلى تمثال رودوس في كتاباته قائلًا إن التمثال كان مصنوع من معدن البرونز المقوى بالحديد، وبعد انهيار التمثال تم بيعه لتاجر يهودي قام بصهر المعدن لاحقًا.

عجائب الدنيا السبع الحديثة

بالإضافة للمعالم القديمة هناك معالم حديثة، تم التصويت عليها من قِبل الناس حول العالم في الألفية الجديدة كعجائب العالم الحديث وتتمثل في:

  1. سور الصين العظيم بالصين.
  2. هرم تشيتشن إيتزا بالمكسيك.
  3. البتراء بالأردن.
  4. ماتشو بيتشو (ببيروا).
  5. تمثال المسيح بالبرازيل.
  6. الكولوسيوم بإيطاليا.
  7. تاج محل بالهند.

ومن هنا يمكنكم الإطلاع على: بحث عن السياحة في الوطن العربي ونبذة عن أهم المزارات التي يمكن للسائح زيارتها

عجائب الدنيا كثيرة فكلما مشيت متأملًا في البلاد والحضارات الحالية والغابرة ستجد ما يجعلك تقف مشدوهًا في تعجب من جمال وإبداع صُنعها، لذا قدمنا لكم اليوم ما هي عجائب الدنيا السبع القديمة والحديثة لتتأمل فيما بناه الأجداد متطلعًا نحو مستقبل محفوف بالإبداع.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.