السياحة في جزر القمر وأشهر الأماكن التي يمكنك زيارتها
السياحة في جزر القمر

تختلف السياحة في جزر القمر عن السياحة في الكثير من الدول الجزرية الأخرى، فهي كالجنة في الأرض يتوافد إليها الأثرياء من جميع أنحاء العالم لقضاء الوقت الممتع الذي لا يجدونه في مدنهم الحضرية، فتختلف البيئة في جزر القمر عن البيئة عندهم، حيث أنها دولة تتكون من مجموعة من الجزر تتواجد جنوب شرق القارة الأفريقية محاطه بالمحيط الهندي وبداخلها الغابات الاستوائية التي هي أشبه بالنعيم.

السياحة في جزر القمر

كما أشرنا مسبقًا، تعد جزر القمر وجهة للعديد من السياح خاصة الغربيين، وذلك نتيجة لامتلاكها للعديد من المقومات التي تجعلها إحدى الدول الجزرية الجاذبة للسياح مع دول أخرى كجزر المالديف على سبيل المثال، ومن المعالم السياحية التي تشتهر بها دولة جزر القمر:

جزيرة أنجوان

تعد جزيرة أنجوان أحد أجمل الجزر المتواجدة بدولة جزر القمر، حيث أنها ملقبة بلؤلؤة جزر القمر، وذلك لكونها تمتلك مناظر طبيعية خلابة ومثالية للسائحين، فيمكنك أن تحصل على الاسترخاء الذي تريده بها لكونها منعزلة عن ضوضاء المدن، ويتواجد بها كذلك مزارع عربية قديمة، وذلك دون ذكر رائحة زهور الأيلنغ ورائحة القرنفل الأخاذة التي تملأ الجزيرة، كما أن سكانها المحليون يحبون الجزيرة ويرحبون دائمًا بالسياح، ويمكنك دائمًا الذهاب للتسلق بجزيرة أنجوان وذلك للحصول على نسيم الهواء البارد ومشاهدة السحب وهي تطفو بالسماء وتتوارى خلف غابات الجزيرة.

شاهد أيضًا: بماذا تشتهر الرياض وما هي أهم مزاراتها السياحية

جزيرة موهيلي

تعد جزيرة موهيلي هي الجزيرة الأصغر وكذلك الأجمل ضمن جزر الدولة، فقد أجمع كل الزائرين على الشعور الذي يصلك عند تواجدك بها، وهو شعور بأنك قد غادرت كوكب الأرض وانتقلت لعالم آخر، وذلك لأنها تمتاز بالهدوء والنقاء الذي من الصعب أن تجده بعالمنا الآن، فهنالك العديد من الأشخاص يفضلون الشعور بالعزلة لبعض الوقت ، فقط مع الطبيعة، وهذا ما يعد مناسبًا للغاية مع جزيرة موهيلي، حيث أنها تعد كنزًا لهؤلاء الأشخاص، فيقومون فيها باستكشاف الحياة البرية والكائنات المتواجدة بمياهها كالسلاحف البرية والدلافين وكذلك الحيتان.

جزيرة القمر الكبرى

تعد جزيرة القمر الكبرى الجزيرة الأكبر من بين جزر الدولة، فتصل مساحتها إلى 60 كيلومتر مربع، وكذلك تعد الجزيرة هي أكثر جزر الدولة استقرارًا وتطورًا من الناحية الاقتصادية، ويتواجد على أرضها عاصمة الدولة ألا وهي مدينة موروني والتي تكتظ بالسكان عن مقارنتها بباقي المدن القمرية، وتمتاز هذه الجزيرة بالحمم البركانية المتصلبة وكذلك الشواطئ ذات الرمال البيضاء، كما تمتلك مناظرًا طبيعية خلابة تذهل العقول، فتعد بذلك مثالية لأي زوجين يسعيان للحصول على شهر عسل هادئ بإحدى الدول الجزرية الخلابة.

بركان القرطالة

يعد بركان القرطالة البركان النشط الأكبر عالميًا، حيث تبلغ مساحته حوالي 2361 متر مربع، ويتواجد بجزيرة القمر الكبرى التي تحدثنا عنها في الفقرة السابقة، ويخرج هذا البركان حممه البركانية مرة كل 11 سنة، وذلك بداية من القرن التاسع عشر الميلادي حتى القرن الحالي، وكان الانفجار الأخير للبركان في عام 2005 الميلادي، والذي استمر لمدة اسبوعين كاملين، ولكن لحسن الحظ، استطاعت الجزيرة أن تتعافي جيدًا من الأضرار التي تسبب بها.

ما يجعل هذا البركان هدفًا للعديد من السياح هو أن شكل حممه المتصلبة والتعرجات التي كونتها بأرض الجزيرة التي جعلت من مظهرها مظهرًا خلابًا يخطف الأنظار، ولكن بالرغم من ذلك، يجب الحذر قبل أخذ القرار بالتوجه إلى بركان القرطالة، حيث أن رحلة الوصول إليه ليست بالسهلة على الإطلاق فستحتاج إلى يومين حتى تصل إلى حافته.

أخيرًا، وبعد أن نكون قد تعرفنا على السياحة في جزر القمر وأهم المناطق السياحية بها، نتمنى أن نكون قد أفدناكم بحديثنا في هذا الموضوع، وأن نكون قد أثرينا معلوماتكم، وأرشدناكم إلى وجهة سياحية تقضون بها إجازة ممتعة.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.