حكم تقبيل الزوجة أمام الناس وأمام أطفالها كما ورد في القرآن الكريم والسنة
حكم تقبيل الزوجة أمام الناس

بسبب العولمة والتداخل الثقافي بين الوطن العربي والثقافات الأجنبية أصبح حكم تقبيل الزوجة أمام الناس من الأمور التي تشغل بالَّ الكثير من المسلمين، فهل يجوز للرجل تقبيل زوجته أمام الناس، ومسك يدها هل هو مباح أم لا، سوف نذكر لكم حكم الشرع في ذلك من خلال هذا الموضوع الذي يُقدمه لكم موقع تثقف.

حكم تقبيل الزوجة أمام الناس

قد تحدث في مجموع فتاويه برقم (10/277) الشيخ محمد بن إبراهيم آل شيخ في موضوع حكم تقبيل الزوجة أمام الناس وقال إنه لا يجوز؛ ويرجع سبب عدم الجواز إلى أن العلاقة بين الزوجين يجب أن تكون في السر بينهم ولا يجب أن يطلع عليها أحد.

قال ابن قدامة رحمه الله- في خصوص هذا الموضوع: “ولا يقبلها ويباشرها عند الناس”، لأن هذا لا يسوغه الخُلُق البشري السليم والفطرة العفيفة لدى الإنسان لا سيما المسلم.

قال الإمام البهوتي رحمه الله: “ويكره أن يقبلها أو يباشرها عند الناس، لأنه دناءة” أي دناءة خُلُق وانعدام مروءة؛ فكان القضاة يعدون مثل تلك الأفعال من انعدام المرؤة التي تسقط شهادة الرجل.

بخلاف أن هذا الفعل مُخالف كل الخلاف عن الحياء الذي هو تاج على رأس كل مُسلم، فعن أبو هريرة رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: “الإيمانُ بضعٌ وستون أو بِضعٌ وسبعون شعبةً؛ أفضلُها لا إله إلا اللهُ، وأدناها إماطةُ الأذى عن الطريقِ، والحياءُ شُعبةٌ من الإيمانِ” (صحيح الأدب المفرد 466)، فكيف يكون الرجل حَيِيَ وهو يقبل زوجته أمام الأغراب ويجعل الناس ينظرون إليهما.

شاهد أيضًا:حكم تقبيل الزوجة يد زوجها كما ذكر في القرآن الكريم والسنة النبوية

حكم تقبيل الزوجة أمام أطفالهم

بعدما تحدثنا عن حكم تقبيل الزوجة أمام الناس، فما بال أطفالهم هل يجوز أم لا، في هذا الصدد قسم الفقهاء الحكم إلى شقين:

الشق الأول في حكم تقبيل الزوجة أمام أطفالهم

إذا كان تقبيل الرجل زوجته من القُبلات التي تحدث بين الزوجين في خلوهما، فهذا لا يجوز لقوله تعالى: “يَا أَيٌّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا لِيَستَأذِنكُمُ الَّذِينَ مَلَكَت أَيمَانُكُم وَالَّذِينَ لَم يَبلُغُوا الحُلُمَ مِنكُم ثَلاثَ مَرَّاتٍ* مِن قَبلِ صَلاةِ الفَجرِ وَحِينَ تَضَعُونَ ثِيَابَكُم مِنَ الظَّهِيرَةِ وَمِن بَعدِ صَلاةِ العِشَاءِ ثَلاثُ عَورَاتٍ* لَكُم لَيسَ عَلَيكُم وَلا عَلَيهِم جُنَاحٌ بَعدَهُنَّ طَوَّافُونَ عَلَيكُم بَعضُكُم عَلَى بَعضٍ* كَذَلِكَ يُبَيِّنُ اللَّهُ لَكُمُ الآَيَاتِ وَاللَّهُ عَلِيمٌ حَكِيمٌ (58) وَإِذَا بَلَغَ الأَطفَالُ مِنكُمُ الحُلُمَ فَليَستَأذِنُوا كَمَا استَأذَنَ الَّذِينَ مِن قَبلِهِم كَذَلِكَ يُبَيِّنُ اللَّهُ لَكُم آَيَاتِهِ وَاللَّهُ عَلِيمٌ حَكِيمٌ (59)” (النور).

ففي هذه الأوقات التي ذُكِرت في الآية الكريمة يؤمر الأطفال وحتى الخادمات في المنزل ألا يتحركوا فيه دون استاذان حتى لا يروى أي شيء يحدث بين الزوجين وهذا دليل على أنه لا يجوز أن يقبل الرجل زوجته أمام أطفالهما.

كما أن مثل هذه الممارسات قد يكون لها أثر سلبي اجتماعي وتربوي على الأطفال مثل محاولتهم تقليد ما شاهدوه أو ينقلوه إلى أفراد خارج الأسرة، أو يقعوا فريسة للمتحرشين بالأطفال، عبر اقتناعهم إن هذا طبيعي.

شاهد أيضًا: حكم تقبيل الزوجة من فمها كما ذكر في القرآن الكريم والسنة النبوية

الشق الثاني في حكم تقبيل الزوجة أمام أطفالهم

يتمثل في قبلات العاطفة والمودة والرحمة بين الزوجان التي تنشر الدفيء الأسري وتوطد العلاقة وتنشئ أطفال أصحاء نفسيًا بين أبوين متفاهمين، فهذا لا بد منه، على ألا يتعدى حدود الأدب، اعتمادًا على ما ذكرناه في الشق الأول.

بل أن خبراء علم النفس ينصحون الآباء ألا يُظهروا أمام أبنائهم إلا مشاعر الحب والعاطفة هذه، أما الشجار إلى ذلك فمكانه الخرف المغلقة بعيدًا عن مسامع الأطفال.

حكم أن يمسك الرجل يد زوجته أمام الناس

تحدث الفقهاء في هذا الموضوع في خضم حديثهم حول حكم تقبيل الزوجة أمام الناس فقالوا هذا يعتمد على عدة عوامل، فإذا كان إمساك الرجل بيد زوجته بهدف الاستمتاع والتلذذ فهذا لا يجوز، لكن لو كان بهدف الترابط أو ما شابه كعبورهم للطريق على سبيل المثال فهذا لا بأس به إذا كانت تقاليد وأعراف البلد تسمح بذلك.

بذلك نكون قد نقلنا لكم أقوال الفقهاء حول موضوع حكم تقبيل الزوجة أمام الناس أو أمام أطفالهم وحكم مسك يدها في الشارع، ونتمنى أن نكون أفدناكم.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.