هل نظام الكيتو صحي أم لا.. اعرف الإجابة بالتفصيل
هل نظام الكيتو صحي أم لا.. اعرف الإجابة بالتفصيل

هل نظام الكيتو صحي.. سؤال يهم الكثيرون ممن يتبعون حمية غذائية للتخسيس ويرغبون في معرفة كل الأمور حول أنواع الريجيم وطرق التخسيس ، وذلك باعتبار رجيم الكيتو من أكثر الأنظمة الغذائية انتشارا في الوقت الحالي، لذلك نقدم في السطور التالية كافة التفاصيل عن نظام الكيتو ليكون لديكم إجابة وافية على سؤال هل نظام الكيتو صحي.

هل نظام الكيتو صحي

نحتاج لكي نجيب على سؤال هل نظام الكيتو صحي أم لا لمعرفة كافة التفاصيل عن ريجيم الكيتو وخاصة تعريفه، فهو نظام يعتمد على تناول الدهون مقابل التقليل من تناول الكربوهيدرات .

حيث تقوم فكرته على التقليل من تناول الكربوهيدرات والاستعاضة عنها بتناول الدهون اذ يرى خبراء التغذية أن هذا النظام يساعد في عملية الحرق.

في هذا الرجيم ، يتم تقليل الكربوهيدرات التي تدخل الجسم بحيث تقل عن 50 غم في اليوم. ثم بمرور الأيام ، ينفذ رصيد الجسم من الكربوهيدرات ، فيبدأ الجسم في الاستعانة بالدهون والبروتينات للحصول على الطاقة التي يحتاجها.

ومن هنا يتم تحفيز حرق أكبر قدر من الدهون المخزنة، وبالتالي يفقد الجسم المطلوب خسارته من الوزن الزائد.

من هذا الشرح المبسط، يتضح أنه لابد من اتباع هذا الرجيم تحت إشراف طبي حتى لا يؤثر سلبيا على الصحة .

مواعيد وكميات الطعام في رجيم الكيتو

في إطار تحديد هل نظام الكيتو صحي، لابد من توضيح  كميات ومواعيد تناول الطعام، والحقيقة أنه ليس هناك  كمية محددة من الطعام في وجبات نظام الكيتو.

فالنظام يسمح  لمن يتبعه بتناول الطعام  كلما شعر بالجوع، ويتيح له أن يأكل ما يشتهيه من الأصناف التي يحددها طبيبه بينما يتجنب الممنوعات فقط.

لكن الخبراء ينصحون بتقسيم الأطعمة على ثلاث وجبات، على أن تتضمن كل وجبة العناصر الغذائية المسموح بها.

أضرار رجيم الكيتو

ما زلنا نوضح لمتابعينا هل نظام الكيتو صحي أم لا، لذلك لابد من التأكيد على أن هناك آثار جانبية قد تصادف البعض نتيجة اتباع  هذا النظام، وأبرزها:

  • الإحساس بالتعب والإرهاق في الفترة الأولى من اتباع نظام الكيتو ، نتيجة نقص الكربوهيدرات، كمصدر سريع للطاقة، ويرى أخصائيو التغذية أن كثرة شرب الماء تقلل من الشعور بالإرهاق.
  • الشعور بالجوع سريعًا، لفقد النشويات المسئولة عن الشعور بالامتلاء، وربما يعوض ذلك تناول قدر كبير من  الخضروات الورقية المسموح بها.
  • ظهور أعراض الإنفلونزا: أو ما يسمى “برد أو إنفلونزا الكيتو” ويكون خلال الأسابيع الأولى من اتباع النظام، إذ يشعر الشخص بالصداع وصعوبة التركيز والغثيان وصعوبة النوم، وغيرها من أعراض الإنفلونزا، لكن الأمر يزول بالتدريج.

مخاطر نظام الكيتو

​ولمزيد من الأمانة في الإجابة على سؤال هل نظام الكيتو صحي، تجدر الإشارة إلى أن بعض من يتبعون هذا النظام قد يتعرضون  لبعض المخاطر في حال الإخلال بالنظام وأهمهما:

  • ظهور أعراض الإصابة  بأمراض القلب: حيث أن الإكثار من تناول الدهون يرفع مستويات الكولسترول LDL الضار، ويقلل مستويات الكوليسترول HDL المفيد . لذلك يجب على الأشخاص الذين يتبعون نظام الكيتو ممن لديهم احتمالات إصابة بأمراض القلب وارتفاع نسب الكوليسترول تناول الدهون النباتية غير المشبعة مثل المكسرات والبذور وزيت الزيتون والأفوكادو .
  • لذلك لابد من التوازن في تناول الأطعمة المسموحة على مدار اليوم، في الوجبات الثلاثة والالتزام بتعليمات الطبيب المتابع.
  • فقدان كتلة العضلات: وذلك لنقص الكربوهيدرات كمكون أساسي مع البروتين، وهو أمر يمثل خطرا خاصة  مع التقدم ​​في السن ، لأنه يمكن أن يقلل من القوة الوظيفية للجسم .
  • تكون حصوات الكلى : ويرجع لتناول كميات كبيرة من البروتينات الحيوانية. حيث تجعل البول أكثر حمضية وتزيد من مستويات حمض اليوريك وكذلك الكالسيوم و في الدم، ما يعني احتمالات تكون حصوات بالكلى.
  • مشاكل بالأمعاء: لفقدان مصادر الألياف في الغذاء، مثل الفول والفاكهة والحبوب الكاملة ، ما قد يسبب الإصابة  بالإمساك أو الإسهال بسبب صعوبة هضم كميات كبيرة من الدهون  .
  • قد يسبب النظام الغذائي الكيتو نوبات نقص السكر في الدم بالنسبة لمرضى السكر. وخاصة بالنسبة الذين يحصلون على الأنسولين كعلاج.

فوائد ريجيم الكيتو

ولتكون إجابة سؤال هل نظام الكيتو صحي، لابد من عرض فوائد النظام ليكون الأمر واضحا تماما وأهمها:

  • فقدان الوزن بصورة أسرع مقارنة بالأنظمة الغذائية الأخرى منخفضة الدهون وعالية الكربوهيدرات.
  • الحماية من مرض السكري من خلال خفض مستويات السكر في الدم بصورة طبيعية . من خلال نوع الأطعمة التي تتناولها، خاصة في ظل استشارة الطبيب المختص.
  • التركيز وزيادة الأداء العقلي، لأن الكيتونات من مصادر الوقود للدماغ . خصوصا مع تقليل  تناول الكربوهيدرات و تجنب ارتفاع نسبة السكر في الدم، وهو ما ينتج عنه تحسين التركيز.
  • علاج الصرع، فهو معتمد كعلاج طبيعي للأطفال الذين يعانون من نوبات الصرع غير المنضبط.
  • تحسين مستويات الدهون الثلاثية  وكذلك ضغط الدم مقارنة بالأنظمة الغذائية الأخرى . ذلك للحالات غير المرضية، بينما يحتاج مرضى ضغط الدم استشارة الطبيب المختص.
  • تحسين حالة البشرة ومقاومة حب الشباب و انخفاض التهابات الجلد. وذلك ما أشارت إليه دراسات التحول إلى نظام غذائي منخفض الكربوهيدرات.

الممنوع في الكيتو

بعد كل ما تقدم من شرح لمعرفة هل نظام الكيتو صح أم لا، نوضح الآن قائمة الأطعمة الممنوعة في نظام الكيتو وهي:

  • النشويات:  ومنها مثل الأرز والمكرونة والشوفان والخبز بكل أنواعه.
  • الخضار:  البطاطا والبطاطس والبسلة والقلقاس (الجزر واللفت والبنجر بكميات بسيطة).
  •  منتجات الألبان الخالية من الدسم ومنتجاتها ممنوعة في العموم.
  • اللحوم المصنعة مثل البرجر والبيف والهوت دوج، واللانشون والسجق الخ.
  • المشروبات الغازية  بجميع أنواعها .
  • السمن النباتي والزيوت المهدرجة والجبن المصنعة من الزيوت النباتية.
  • الفاكهة بجميع أنواعها عدا الأفوكادو والتوت والفراولة بالكمية المحددة.
  • البقوليات من الممنوعات بكافة أنواعها.
  • الشيكولاتة والحلويات بأنواعها ، عدا الشوكولاتة الخام  بدون سكر و٩٠٪ كاكاو خام.

الأطعمة المسموحة في نظام الكيتو دايت

أخيرا، وفي معرض الإجابة عن سؤال هل نظام الكيتو صحي، نستعرض أهم الأطعمة المسموح بتناولها في هذا النظام وهي:

الدهون:  منها زيوت ،الزيتون، جوز الهند، بذر الكتان، الأفوكادو.
السمن الطبيعي البلدي ، والزبدة الحيوانية المصدر بدون ملح ، والشحم الحيواني

  • البروتينات الحيوانية والبيض ولحوم الطيور بجميع أنواعها.
  • الأسماك: البلطي – البوري – الماكريل – التونة – السلمون الجمبري.
  • منتجات الألبان والأجبان التي لا تحتوي على سكر أو زيوت نباتية وبها كمية قليلة من الكربوهيدرات
  • الخضراوات مثل: الخيار- الطماطم – الخس – البروكلي – البصل- السبانخ –الملوخية -الجرجير- البقدونس – والكزبرة – والشبت – القرنبيط وكل الأوراق الخضراء والباذنجان والكوسة والفلفل الأخضر.
  • الفاكهة:الفراولة والتوت والأفوكادو.
  • المكسرات مثل اللوز واللب السوري.
  • أنواع الدقيق جوز الهند اللوز ودقيق السمسم.

وقبل اختتام مقالنا، نشير غلى ما أكده خبراء التغذية من إمكانية استعادة الوزن المفقود بواسطة نظام الكيتو عند العودة لتناول الكربوهيدرات، ما يعني أنه غير مناسب ك أسلوب حياة، وإنما يصلح لبضعة أسابيع فقط، على أن يكون تحت إشراف طبي ويراعى فيه الإكثار من شرب الماء.

عرضنا خلال هذا المقال كل ما يساعد في إجابة سؤال هل نظام الكيتو صحي، من خلال توضيح مواعيد وكميات الطعام في رجيم الكيتو، وأضرار ومخاطر نظام الكيتو، وكذلك فوائد ريجيم الكيتو والأطعمة الممنوعة في الكيتو وأيضا المسموح بها في هذا النظام.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.