ما حكم قراءة سورة الكهف يوم الجمعة ؟ وفضل قراءتها
ما حكم قراءة سورة الكهف يوم الجمعة

ما حكم قراءة سورة الكهف يوم الجمعة ؟ من الاسئلة الإسلامية التي يهتم بمعرفتها كل مسلم، حيث أن سورة الكهف هي من السّور المكيّة في القرآن الكريم، وهي واحدة من السور الخمسة التي تبدأ بحمد الله تعالى، كما أن لها تأثير إيجابي على الإنسان وتساهم في شعور النفس بالهدوء والاستقرار، وهذا لأنها تتضمن الكثير من القصص الهادفة التي يتم عرضها بأسلوب شيق يجذب الإنسان إلى قراءتها دائمًا، لما تحتويه من مواعظ.

وهذا بالإضافة إلى قربها من الروح فهي تعطي القارئ راحة كبيرة وذلك لأنها تتميز بسهولة ألفاظها وسلاستها، ولذلك يمكننا الإشارة إلى أنها تعد واحدة من أعظم وأطول سور القرآن الكريم، وأكثر ما يميز سورة الكهف أنها من أكثر السور المستحب قراءتها دائمًا وحثنا نبينا صلى الله عليه وسلم على قراءتها كل يوم جمعة، لذلك سوف نوضح ما حكم قراءة سورة الكهف يوم الجمعة ؟

ما حكم قراءة سورة الكهف يوم الجمعة ؟

قال النبي الكريم صلى الله عليه وسلم “من قرأ سورة الكهف في يوم الجمعة أضاء له من النور ما بين الجمعتين”. رواه الحاكم والبهيقي، وهذا الحديث يعد من أقوى ما ورد في قراءة سورة الكهف، وصححه الألباني.

ويعتبر أفضل الأوقات لقراءة سورة الكهف هو منذ غروب شمس يوم الخميس، وحتى غروب شمس يوم الجمعة، هذا وقد وردت عدة أحاديث في فضل هذه السورة العظيمة وفضل قراءتها يوم الجمعة بعض منها صحيح وبعضها ضعيف.

فبعض الأحاديث الضعيفة مثل حديث: من قرأ سورة الكهف يوم الجمعة فهو معصوم ثمانية أيام من كل فتنة تكون فإن خرج الدجال عصم منه.

وهناك أيضًا حديث: “ألا أخبركم بسورة ومن قرأها غفر له ما بينه وبين الجمعة الأخرى وثلاثة أيام”

شاهد أيضًا: ما فضل قراءة سورة الكهف يوم الجمعة والوقت المستحب لقراءتها

فضل قراءة سورة الكهف يوم الجمعة

سميت سورة الكهف باسم الحائلة وذلك لأنها تحول بين قارئها وبين دخول النار، وقد ورد الكثير من الأحاديث النبوية الشريفة عن هذه السورة، وبين النبي صلى الله عليه وسلم فضل قراءة سورة الكهف، فعن أبي سعيد الخدري عن النبي “صلى الله عليه وسلم” أنه قال: “مَن قرأَ سورةَ الكَهْفِ ليلةَ الجمعةِ، أضاءَ لَهُ منَ النُّورِ فيما بينَهُ وبينَ البَيتِ العَتيقِ”. صحيح الجامع.

وبشكل عام دائمًا تكون أوقات الليل وأطراف النهار هي الأفضل لتلاوة القرآن كل يوم.

وفي صحيح مسلم: من حفظ عشر آيات من أول سورة الكهف عصم من فتنة المسيح الدجال.

سورة الكهف توضح فتن الدنيا الأربعة

ونلاحظ أنه في آيات سورة الكهف هناك قصص قرآنية عظيمة، وكلها تساعد في تحصين الإنسان من فتن الدنيا الأربعة من خلال أعظم القصص القرآنية فلقد ذكر فيها:

  • قصة أهل الكهف.
  • قصة موسى والخضر.
  • قصة صاحب الجنّتين، وقصة ذي القرنين.

ونلاحظ أن في هذه القصص الجليلة تتجمع معظم الفتن الأربعة في الدّنيا، وهي كالاتي:

  • في قصة موسي والخضر تحدثت السورة الكريمة عن فتنة العلم.
  • وفي قصة صاحب الجنتين شرحت السورة الكريمة فتنة الدين وفتنة المال.
  • وفي قصة ذي القرنين أوضحت الآية خطورة فتنة السّلطة.

اقرأ أيضًا: هل الدعاء بعد قراءة سورة البقرة مستجاب .. فضل سورة البقرة في تيسير الأمور

ما هي قصة صاحب الجنتين؟

يقصّ القرآن الكريم القصص علينا وذلك بغرض الموعظة والتدبر في خلق الله سبحانه وتعالى ومن أفضل القصص التي تؤكد على قدرة الخالق سبحانه وتعالى قصص للأنبياء، وهناك أيضًا بعض قصص الرجال الصالحين، أو قصص أخرى لبعض الرجال غير الصالحين.

ويكون الغرض من قراءة هذه القصص والتدبر فيها هو أخذ العِظة والعبرة والخبرة، والتعلم منها؛ كي لا يصيب الإنسان ما أصاب الأمم السابقة من الأخطاء، وتزيد هذه القصص من تجارب الإنسان، وكما نعرف أن الإنسان العاقل يتّعظ بما حدثَ مع غيره من خيرٍ وشر، ويستفيد من الدروس التي تعرض لها الأخرون.

وهذه القصة توضح خطورة فتنة الدين وفتنة المال على النفس البشرية، فلقد أكد الله سبحانه وتعالى أن الرزق يتفاوت بين الناس، وأنه هناك حكمة ربانية بين الغنى والفقر، فنجد أن في قصة أصحاب الجنتين ذكر الله سبحانه وتعالي عن وجهة نظر رجلين، أحدهما رجل مؤمن بالله الواحد الأحد وفقير أي لا يملك المال، ولكنّه يتوكّلٌ على الله، بفضل إيمانه السليم ؛ ويثق أنّ الحياةَ الدنيا لا تساوي ذرة ضئيلة من متاع الآخرة ، وما أعدّهُ الله تعالى للمؤمنين في جنات الفردوس، أفضل من الحياة الدنيا.

والرجل الآخر هو صاحب الجنتين الذي غرته أملاكهُ وضعف إيمانه بالله وظنّ أن هذا النعيم الدنيوي نعيمٌ دائمٌ؛ ويعتبر رجلٌ كافرٌ بنعم الله المختلفة، رزقهُ اللهُ جنتين وبستانين عظيمين، وزرعت تلك الجنتانِ بالأعناب وأحاطت بهما أشجار من النخيل.

وهذه النعمة الكبيرة فتنت هذا الرجل بجهله وكفره، وفُتِن بهاتين الجنتين ولم يشكر الله سبحانه وتعالى على هذه النعمة واعتقد أنها دائمة إلى الأبد، بينما الرجل الفقير كان دائم الشكر والحمد لله تعالى على كل نعمه وحاول أن يرشد صاحب الجنتين ويرجعه عن طريق الكفر.

ولكنه لم يستجيب وتكبر على الرجل الفقير وكفر ونسب كل هذا الخير لنفسه وكان يعتقد أنه عندما يرجع إلى الله الواحد الأحد سيجد خيرا من هذا، فغضب الله سبحانه وتعالى عليه، واستحق العقاب من الله عز وجل، فأمر الله جند من جنوده ألا وهي الصاعقة بتدمير الجنتين وأهلكتهما، وأتلفت ما فيهما من ثمار، فندم صاحب الجنتين على ما فعل، وأدرك أنه استحقَ العقاب من الله رب العرش العظيم وان عاقبة كفره وعناده كانت زوال هذه النعمة العظيمة.

شاهد أيضًا: دعاء للميت يوم الجمعة عن الرسول صلى الله عليه وسلم وصيغ أخرى للدعاء

وفي النهاية نتمنى أن نكون أوضحنا فضل سورة الكهف وما تحتويه هذه السورة العظيمة من حكم ومواعظ تجعل حياتنا أفضل وتبعدنا عن فتن الدنيا فهي من السور العظيمة في القرآن الكريم كما أننا اجبنا عن ما حكم قراءة سورة الكهف يوم الجمعة؟

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.