علاج حرقة المعدة للحامل في الشهر التاسع بدون أدوية
علاج حرقة المعدة للحامل في الشهر التاسع

علاج حرقة المعدة للحامل في الشهر التاسع أمر غاية في الأهمية لكل سيدة أوشكت رحلة حملها الشاقة على الانتهاء وأصبحت في انتظار طفلها الجميل، لكن الأيام الأخيرة من الحمل تحمل لها بعض المتاعب التي يجب أن تبحث لها عن علاج يريحها، والشعور بحرقة المعدة والحموضة من أشهر المشكلات التي تعاني منها السيدات الحوامل في الشهر التاسع من الحمل، حيث تشعر السيدة بعدم الارتياح بعد تناول الطعام، هذا الشعور يزعجها ويدفعها أحيانًا لرفض تناول الطعام مما قد يؤثر بالسلب على صحتها وصحة الجنين، لذا فالبحث عن علاج يخفف عنها هو الأفضل.

علاج حرقة المعدة للحامل في الشهر التاسع

كما سبق القول أن الشعور بالحموضة من المشكلات الشائعة خلال فترة الحمل، وتزداد حدتها في الشهر التاسع، وينصح الأطباء بإتباع مجموع من النصائح للعلاج والتي من أهمها ما يلي:

  • ينصح الحامل بعدم تناول الوجبات الدسمة والمشبعة بالدهون خاصة قبل النوم.
  • يجب أن تقوم الحامل بتقسيم وجباتها إلى وجبات صغيرة خفيفة لتسهيل عملية الهضم.
  • الحرص على تناول الفاكهة والخضروات الطازجة بين الوجبات لتسهيل الهضم والإخراج.
  • تناول المياه والعصائر الطبيعية يقلل كثيراً من إحساس الحموضة.
  • الحرص على تناول بعض الأطعمة التي تساعد على امتصاص أحماض المعدة، مثل الرمان والبطاطا المشوية والخيار، ويفضل تناولها بعد الوجبات.
  • أكل الخضروات الباردة بعد وضعها في الثلاجة يقلل من الشعور بالحموضة، مثل الخس والخيار والجزر.
  • تناول اللبن الرايب والزبادي واللبن الحليب البارد يساعد كثيراً في تقليل الحموضة في المعدة، لأنها تعمل على تكوين جدار عازل يمتع وصول الأحماض إلى فُم المعدة.
  • الحرص على ممارسة رياضة المشي الخفيف لتسهيل الهضم.
  • الابتعاد عن تناول المشروبات الغازية وتقليل تناول المشروبات المحتوية على الكافيين.
  • تجنب الوجبات السريعة والمأكولات المحمرة والمتبلة.
  • تناول الأدوية المخصصة لعلاج الحموضة والتي تناسب فترة الحمل بعد استشارة الطبيب، مع الالتزام بالجرعات المحددة دون إفراط.

أسباب حموضة المعدة عند الحامل في الشهر التاسع

علاج حرقة المعدة للحامل في الشهر التاسع يحتاج إلى التعرف على الأسباب المؤدية لحدوث هذه المشكلة وزيادة أعراضها في هذا الشهر بالتحديد، ومن أهم الأسباب ما يلي:

  • زيادة وزن الجنين في الرحم يسبب ضغطًا على المعدة، وبالتالي تعاني الحامل من سوء الهضم والحموضة في هذا الشهر بالتحديد.
  • حدوث تغيرات في الهرمونات التي يفرزها جسم المرأة مع اقتراب ولادة الجنين، حيث ترتفع نسبة هرمون البروجسترون في الجسم مما يزيد من مشكلة الحموضة.
  • معاناة بعض السيدات الحوامل من التهابات بالجهاز الهضمي بسبب تناول بعض الأطعمة الحارة أو الدسمة.
  • شكوى بعض الحوامل من مشكلة القولون العصبي قبل حدوث الحمل.

علاج حرقة المعدة للحامل بالأعشاب

علاج حرقة المعدة للحامل في الشهر التاسع باستخدام الأعشاب الطبيعية أمراً ممكنًا لكن ينصح باستشارة الطبيب أولاً، ومن هذه الأعشاب ما يلي:

  • تناول الينسون الدافئ يعمل على علاج الغازات ويقلل من إحساس الحموضة.
  • شرب البابونج والنعناع الدافئ يساعد على توفير الراحة للحامل خاصة بعد الوجبات.
  • تناول مغلي الريحان يساعد على طرد الغازات وعلاج حرقة المعدة، لأنه يحتوي على مكونات طبيعية تعمل على إرخاء عضلات المعدة.
  • شرب الكسبرة مفيد لعلاج حرقة المعدة، لأنها تحتوي على عناصر طبيعية هي اللينالول و البورونويل وهما معًا يعملا على تقليل إفراز الأحماض في المعدة وتنظيم عملية الهضم.
  • تناول مغلي الزنجبيل يساعد على علاج التهابات المعدة والشعور بالغثيان، كما يقلل من الشعور بالحموضة.

من هنا يمكن القول أن علاج حرقة المعدة للحامل في الشهر التاسع أمراً ممكنًا وذلك بإتباع السيدة لمجموعة من النصائح التي تساعد في التقليل من حدة المشكلة، كما يمكن استخدام الأعشاب الطبيعية التي تساعد كثيراً في العلاج، وفي جميع الأحوال ينصح باستشارة الطبيب المعالج لوصف ما يناسب الحالة.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.