قوة عقلك الباطن ومبادئ العقل الواعي والعقل الباطن
قوة عقلك الباطن

عقلك الواعي يمتلك قوة عقلانية كبيرة ويستطيع اتخاذ القرارات، أما قوة عقلك الباطن تكمن في أنه لا نهائي، حيث أنه يتقبل الرسائل التي تقدمها له على أنها حقيقة مهما كانت، كما يتحكم عقلك الباطن في جميع أنظمتك المستقلة حيث أنه يمكن أن يشفيك، سنوضح لك أكثر حول قوة الباطن من خلال موقع تثقف.

قوة عقلك الباطن

إنك تمتلك عقل واحد، ولكنه يعمل بوظيفتين مختلفتين، فالقسم الأول هو عقلك الواعي والذي يتم تسميته “بالعقل اليقظ” يقوم باتخاذ القرارات التي قد تحدد مصيرك، أما القسم الثاني هو عقلك الباطن وهو ذاتك الداخلية أو كما يتم تسميته “بالعقل النائم”، فيمكنك التفكير بعقلك الواعي والاقتناع بالحجج والمنطق، أما عقلك الباطن لا يحاول البحث عن الأسباب المقنعة للأشياء، فالعقل الباطن لا يسعى لإثبات إذا كانت أفكارك صحيحة أم خاطئة، صالحة أم فاسدة.

يعمل عقلك الباطن وفق قانون ثابت وهو أنك سوف تحصل على رد فعل من عقلك الباطن حسب طبيعة الفكرة التي تحتفظ بها داخل عقلك الواعي، والجدير بالذكر هو أنه تم إجراء عدة تجارب على بعض الأشخاص في حالة تنويم مغناطيسي وأثبتت أن العقل الباطن يمكنه تقبل أي افتراضات وأفكار مهما كانت غير منطقية أو خادعة.

إنك تكتسب المعرفة عن طريق حواسك الخمس ويقوم عقلك الواعي بالتعلم من خلال التجربة والملاحظة مما يجعله يقوم بوظيفته الأساسية وهي التفكير والاستنتاج، ولكن عقلك الباطن يمكنه إدراك كل ما هو خلف نطاق البصر أي بمفهوم أدق (حاسة الاستبصار أو الإدراك).

مبادئ العقل الواعي والعقل الباطن

يمكنك أن تصبح أسعد وأكثر نجاحًا إذا تعلمت كيف يعمل عقلك، فالوظيفة الرئيسية لعقلك الواعي هو التفكير، وتغرق جميع أفكاره في العقل الباطن، أفكارك الواعية تنتج رد فعل مماثل للفكرة كما تؤثر في عقلك الباطن، لذلك فكر في الأشياء الجيدة وستجد أن أفعالك في الحياة أصبحت جيدة، فكر في أشياء خاطئة وسيئة وستجد نتيجة لهذه الأفكار أفعال سيئة مماثلة للفكرة، فالعقل الباطن يمكنه تقبل الأوامر من العقل الواعي مباشرةً.

إن الأشخاص تستجب للإيحاءات والاقتراحات بشكل متفاوت، وذلك يعتمد على تجاربهم السابقة أو الحالة المزاجية، كما يتحكم عقلك اللاوعي في عمل جسدك وما تشعر به، يمكن أن يخلصك الاقتراحات التلقائية البناءة من الخوف أو يستطيع تغيير من حدة الحالة المزاجية، وإذا اقترحت أفكارًا سلبية فيمكن لعقلك اللا واعي أن يُمرضك.

يعمل عقلك اللاوعي وفق منطق “القياس المنطقي” أي أنه إذا كنت تقبل فرضية رئيسية على أنها صالحة، سوف يعمل عقلك الباطن على أن كافة استنتاجات هذه الفرضية صحيحة، قد يكون عقلك اللاوعي متناقضًا بعض الشيء، ولكنه حكيم ويمكنه الإجابة على جميع أسألتك، على الرغم من ذلك فإنه لا يجادلك إذا قمت بوضع حدود ثابتة ليقف عندها أو لتدمير الذات، فهذا فقط ما ستحصل عليه كنتيجة.

الجدير ذكره هو أن ما يزيد عن 90% من حياتك العقلية هي حياة غير واعية، فالعقل الباطن يميل نحو الحياة بشكل كبير، يحاول البناء وتحقيق الأهداف، فهو يعمل من أجل الخير، في حين أن العقل الواعي يلتزم بحدود ثابتة، إلا أن العقل الباطن يتصل بالحياة اتصالًا لا نهائيًا مع الحكمة التي لا حد لها، كما أن عقلك الباطن يوجد دائمًا في حالة انسجام فهو يعتقد أن الحالة الطبيعية لك هي أن تكون قويًا وصحيًا، وأن تصبح مريضًا هو أمر غير طبيعي بالنسبة له.

لقد قمنا بالتحدث عن قوة عقلك الباطن وهي التي تكمن في أن عقلك الباطن لا نهاية له، فحتى تستطيع تفعيل عقلك الباطن ليساعدك على تحقيق أهدافك والنجاح فقط عليك الاسترخاء والإيمان بالنجاح، فعقلك اللاوعي يمكنه أن يصبح رفيقك أو عدوك وهذا ما سوف تحدده أنت.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.