قصة سنو وايت والأقزام السبعة للأطفال حكاية قبل النوم مكتوبة باللغة العربية
قصة سنو وايت والأقزام السبعة للأطفال

في عام  1937ميلاديًا تم إصدار قصة سنو وايت والأقزام السبعة للأطفال التي كتبها الأخان غريم اقتباسًا من الأساطير الألمانية عن الأقزام، وتُعد قصة سنو وايت والأقزام السبعة من أشهر القصص التي تحولت إلى فيلم كارتوني، يُشاهده العديد من الأطفال وقد تم إنتاجه من قِبل شركة والت ديزني للرسومات المُتحركة.

على الرغم من مُتعة الأطفال في مشاهدة الأفلام الكرتونية إلا أن قراءة القصص تُعد أفضل من الناحية المعرفية فهي تُساعد طفلك على القراءة وتُنمي موهبة الخيال والإبداع عنده، لذلك من خلال موقع تثقف سنقوم بطرح كافة تفاصيل قصة سنو وايت والأقزام السبعة للأطفال.

قصة سنو وايت والأقزام السبعة للأطفال

في قديم الزمان كانت هُناك قلعة كبيرة توجد بها أميرة جميلة تُدعى الأميرة سنو وايت وكانت تعيش مع زوجة أبيها، تلك الأميرة كانت تملك شعر أسود وطويل، وبشرة كانت حساسة جدًا لدرجة أنها كانت تتورد عندما تشعر بالخجل من شخص ما، ولهذا السبب كانت الملكة زوجة أبيها وتغار منها بشدة.

كانت زوجة والد الأميرة سنو وايت شريرة جدًا وتقوم بأعمال السحر وكان لها مرأة سحرية، تقف أمامها يوميًا وتسألها يا مرآتي يا مرآتي من هي أجمل سيدة موجودة على الأرض، فكانت المرآة تُجيب أنتِ أجمل سيدة على وجه الأرض يا جلالة الملكة، وذات يوم وكالعادة ذهبت الملكة للمرآة السحرية ووقفت أمامها ثم قامت بسؤالها يا مرآتي يا مرآتي من هي أجمل سيدة على الأرض، فأجابتها المرآة إن سنو وايت هي أجمل وأروع امرأة على وجه الأرض وكان الرد صادمًا على صاحبة الجلالة.

قامت الملكة بالاتفاق مع أحد عُمال القصر أن يأخذ الأميرة سنو وايت بعيدًا عن القصر ويقوم بقتلها مُقابل أن تعطيه مبلغ من المال، ووافق العامل على فعل تلك المكيدة بالأميرة سنو وايت حتى يحصل على المال.

وبالفعل قام العامل بأخذها إلى الغابة بحجة أن يريها شيئًا وعندما وصلا إلى الغابة أدرك أنه لن يستطيع القيام بقتل الأميرة، فترك سنو وايت وحيدة في الغابة وجرى هاربًا، وظلت سنو وايت حزينة وتائهة في تلك الغابة الكبيرة.

وصول سنو وايت إلى الكوخ

انتظرت سنو وايت حتى حلول الليل ليعود العامل ويقوم بإرجاعها مرة أُخرى ولكنه لم يأتي، فجلست سنو وايت في الغابة وظلت تبكي بشدة مرارًا وتكرارًا وأثناء بكائها كانت سنو وايت خائفة جدًا، وبعد بكاء طويل تعبت الأميرة سنو وايت ونامت تحت الشجرة نومًا مُتقطعًا بسبب خوفها الشديد.

استيقظت الأميرة سنو وايت في الصباح وسمعت صوت الطيور وهي تُغني فأختفى خوفها وبدأت بالاستعداد للسير في الغابة، سارت الأميرة سنو وايت في الغابة ووجدت نفسها أمام كوخ صغير، وكان كل شيء صغير في هذا الكوخ، فكان الباب صغير والشرفات صغيرة، ودخلت سنو وايت للكوخ فوجدت فوضى عارمة في كل مكان وعدد 7 لكل من المعالق والأطباق والأسِرّة، فذهبت سنو وايت للمطبخ وقامت بتحضير وجبة شهية وتنظيف الكوخ، ثم استلقت على الأسّرة وذهب في نوم عميق.

عندما عادت الأقزام وقت الغروب وجدوا طعام الغذاء على الطاولة فصعدوا إلى الأعلى فوجدوا سنو وايت نائمة على سرائرهم، فسألها الأقزام بلطف من أنتِ أيتها الشابة فأجابتهم بسرد قصتها الحزينة فبدأ الأقزام بالبكاء، وطلبوا منها البقاء في الكوخ معهم ففرحت سنو وايت بشدة وفرح الأقزام أيضًا باستقبالها لديهم.

شاهد أيضًا: قصة الشاطر حسن والغولة للأطفال بأسلوب شيق ومبسط وبها العديد من الدروس المستفادة

مكيدة الملكة لسنو وايت

ذهب الأقزام في اليوم التالي إلى العمل وحذروا سنو وايت من فتح الباب لأي شخص غريب، في نفس الوقت في القصر ذهبت الملكة إلى المرآه وسألتها من هي أجمل سيدة على الأرض فأجابتها المرآه إن سنو وايت هي أجمل سيدة وتعيش في كوخ مع الأقزام السبعة، فقررت الملكة التخلص منها بنفسها فتنكرت في زي امرأة عجوز وذهبت إلى الكوخ وتحايلت على سنو وايت حتى تفتح لها الباب.

قدمت المرأة العجوز لسنو وايت تفاحة مسمومة فأكلتها ووقعت على الفور من شدة السُم، وعندما عاد الأقزام وجدوها هكذا فجلسوا يبكوا، وعندما رأى الأقزام الأمير حكوا له قصة سنو وايت فقام بتقبيل يدها فزال سحر السم من جسد سنو وايت وفاقت، وطلب منها الأمير الزواج ووافقت وعاشت في قلعة كبيرة مع الأمير وظلت تزور أصدقائها الأقزام.

لقد عرضنا لكم في موضوعنا ” قصة سنو وايت والأقزام السبعة للأطفال” كافة تفاصيل مغامرة قصة سنو وايت والأقزام السبعة والملكة الشريرة، ونتمنى أن نكون أفدناكم.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.