هل الاحتفال باليوم الوطني حرام 
هل الاحتفال باليوم الوطني حرام 

هل الاحتفال باليوم الوطني حرام ولماذا قد يقوم البعض بتحريم هذا اليوم، وما هي الآراء التي تنفي أو تثبت ذلك مع الأدلة، إجابة كل هذه الأسئلة تجدونها بالتفصيل في المقال التالي مع توضيح لأهم الأسباب التي تؤدي إلى احتفاء المملكة العربية السعودية بهذا اليوم، مع ذكر إجابة كل من لجنة الفتوى داخل المملكة على هذا التساؤل، والأحكام المتعددة التي تتعلق به عبر موقعنا تثقف.

اليوم الوطني السعودي

يتم تعريف اليوم الوطني لأي بلد في العموم على أنه اليوم الذي يتم الاحتفال فيه باستقلال هذه البلاد عن مستعمريها من جيوش البلاد المحتلة لها، وغالبًا ما يتم منح المواطنين العاملين داخل الجهاز الحكومي بالدولة أجَازة أو عطلة رسمية خلال هذا اليوم. 

عادةً ما تكون مدة الاحتفال بهذا اليوم يوم واحد فقط في نفس تاريخ حدوث الاستقلال، وفي بعض الأحيان قد يكون أكثر من يوم مثل ما يحدث في دولة باكستان حيث تقوم بالاحتفال باليوم الوطني لها أكثر من مرة خلال السنة. 

أما بالنسبة للدول داخل المنطقة العربية فيقوم معظمها بالاحتفال باليوم الوطني لها والتي نالت فيه حريتها من الاستعمار أو توحدت فيه الدولة ككيان واحد مثل ما يتم داخل المملكة العربية السعودية من الاحتفاء باليوم الوطني السعودي الذي تم فيه إعلان تسميتها بهذا الاسم كبديل عن الاسم القديم وهو بلاد الحجاز ونجد على يد الملك عبد العزيز آل سعود رحمه الله. 

شاهد أيضًا: ما هو تاريخ اليوم الوطني السعودي 91

هل الاحتفال باليوم الوطني حرام

بعد إيضاح ما هو معنى اليوم الوطني، تظل الإجابة على هل الاحتفال باليوم الوطني حرام متعلقة بتفسير بعض الفقهاء والعلماء على ما هو العيد والاحتفال داخل الدين الإسلامي، وعليه تتمثل إجابة البعض منهم في الآتي:

  • انقسم العلماء وتعددت الآراء فمنهم من يقول أن الاحتفال باليوم الوطني هو بدعة محدثة في الدين الإسلامي ويتم التشبه فيه بالكفار، بالإضافة إلى كونه ليس واحد من الأعياد الشرعية الإسلامية الذي يباح الاحتفال بها في الشريعة الإسلامية، وبناءً على ذلك يكون الاحتفال باليوم الوطني حرام ولا يجوز. 
  • أما بالنسبة للرأي الأخر فيقول أن الاحتفال بوجه عام في الدين الإسلامي بأي مناسبة يجب أن يكون ضمن الضوابط والشروط التي يحددها الشرع، وعليه يكون الاحتفال باليوم الوطني جائز لما فيه من تذكرة بوحدة البلاد والعمل الدائم على الحفاظ على هذه الوحدة والاستقلالية من أبناء الشعب الواحد. 
  • الرأي الراجح في هذه المسألة هو عدم وجود أي ضرر من الاحتفال باليوم الوطني لما فيه من بيان أهمية وحدة الوطن والشعب والمحافظة على حرية أراضيه، وما يجلبه انتشار الأمن والأمان داخل البلاد من تقدم وتطور وازدهار، ولكن بشرط حدوث هذا ضمن الحدود المسموح بها والتي يجيزها الدين الإسلامي بدون الانخراط أو الوقوع في أي مخالفات شرعية أو دينية.

شاهد أيضًا: ما حكم الاحتفال باليوم الوطني السعودي

رأي اللجنة الدائمة بالمملكة في حكم الاحتفال باليوم الوطني 

تعد اللجنة الدائمة للفتوى داخل المملكة العربية السعودية والتي يتَرأسها الشيخ عبد العزيز بن عبد الله بن باز أحد الجهات الأساسية التي يعتد بها في الحصول على إجابة سؤال هل الاحتفال باليوم الوطني حرام؟ وكانت الإجابة هي التالي:

  • أفادت اللجنة بأن اليوم الوطني ليس ضمن الأعياد الشرعية المعترف بها داخل الدين الإسلامي، هذا بالإضافة إلى أن طبيعة الاحتفالات التي تحدث في مثل هذا اليوم لا تصنف كواحدة من العبادات التي تزيد المسلم قربًا من ربه، وعليه يكون الاحتفال باليوم الوطني نوع من أنواع البدع المحدثة داخل الدين الإسلامي، ويدخل ضمن نطاق ما حرم رسول الله -صل الله عليه وسلم- من إدخال وإحداث أي أمر ليس من الدين في الشيء وجعله منه. 
  • هذا بالإضافة إلى أن الطريقة التي يتم الاحتفال بها باليوم الوطني أو الاحتفال نفسه بهذه الذكرى هو تشبه صارخ بالكفار، حيث يعتبر الاحتفال بيوم الاستقلال هو بدعة أجنبية يقلد فيها المسلمين غير المسلمين تقليد أعمى، ولذلك لا يجوز الاحتفال بهذا اليوم درءً الوقوع في هذا التشبه المنهي عنه في الشريعة الإسلامية. 

شاهد أيضًا: كم تاريخ اليوم الوطني السعودي 91 بالهجري

الآراء الفقهية عن الاحتفال باليوم الوطني السعودي 

هل الاحتفال باليوم الوطني حرام أم حلال، يكثر هذا التساؤل مع اقتراب مرور الذكرى 91  لليوم الوطني السعودي، لذلك نقوم فيما يلي بعرض بعض الآراء الفقهية حول هذا الموضوع:

  • رأي العلماء وجمهور الفقهاء يذهب إلى عدم جواز الاحتفال باليوم الوطني، والدليل على ذلك هو عدم قيام رسول الله -صل الله عليه وسلم- أو الصحابة أو التابعين أو الخلفاء الراشدين بالاحتفال باليوم حققوا فيه النصر على الكفار أو أعداء الإسلام مع كثرة المواقع والغزوات التي قاموا بها ومنها غزوة بدر وغزوة أحد وغزوة تبوك وغزوة الأحزاب، بالإضافة إلى فتح مكة نفسه لم يجعله أى منهم عيد يحتفى به، واعتمادًا على هذا الدليل يصبح الاحتفال باليوم الوطني حرام شرعًا. 
  • أما بالنسبة إلى باقي مجموعة العلماء والفقهاء فقد أفادوا بجواز الاحتفال باليوم الوطني بشرط تجنب ارتكاب أي مخالفات نهى عنها الشرع أو الوقوع في المحرمات خلال هذا اليوم والاحتفال بطريقة تناقض الشرع وأحكامه، وفي حين التزام المسلم بالضوابط والنواهي والبعد عن ما يغضب الله خلال هذا اليوم، فإنه يجوز الاحتفال به. 

آراء فقهية أخرى

  • هناك رأي فقهي يأخذ بأن هذا اليوم وغيره من الأعياد الغير منصوص عليها في الدين الإسلامي ولم تثبت في القرآن والسنة النبوية المشرفة مثل عيد الفطر وعيد الأضحى، هي أعياد محدثة وتعد بدعة مضللة لا يجوز الاحتفال بها بل ويحرم فعل ذلك بأي حال من الأحوال. 
  • حدد الشرع الإسلامي كل ما هو حرام على المسلم ولا يجوز له أو منه وما هو حرام عليه، مع ذكر أن هناك أمور تقع بين ذلك لم يتم الجزم في أمرها كونها حرام أو حلال تسمى المشتبهات يجب الحذر من الوقوع فيها اتقاء وجه الله سبحانه وتعالى وطمعًا في مراضاته، ولذلك يعد الاحتفال باليوم الوطني أحد هذه الأمور التي يجب أن يتفادى المسلم الوقوع فيها. 
  • هناك رأي يتبنى فكرة كون الاحتفال باليوم الوطني هو شكل من أشكال التعصب والفرحة بما قام به المستعمرون من تقسيم وتفتيت للأراضي الإسلامية وتكسير وحدتهم وفك شملهم.
  •  كما أن العنصرية والتعصب لدولة أو أرض دون باقي الأمة الإسلامية هو أمر منبوذ ومنهي عنه داخل الدين الإسلامي حيث لابد من كون المسلمين وحدة واحدة كالبنيان المرصوص الذي يشد بعضه بعضا، ولا تتَواجد فكرة الانتماء لوطن معين أو جنسية معينة دون الأخرى، فالمسلمون أخوة لا تفرقهم الجنسيات أو الحدود. 
  • كما أن عدم الاحتفال باليوم الوطني لا يعتبر دليل على كره المسلم لبلاده، ولكن يجب تعميم مسألة الولاء والانتماء إلى كافة البلدان الإسلامية على مستوى العالم والتي فرقها الاستعمار وفككها إلى أجزاء متناثرة، فعلى المسلم تفضيل أخيه المسلم من أي مكان وليس من أبناء وطنه فقط. 
  • هذا بالإضافة إلى ضرورة الاقتداء برسول الله-صلى الله عليه وسلم- في إظهار حب الوطن، كما أبدى ذلك حين أخرجه قومه من مكة قائلًا (والله إنكِ لأحب بلاد الله إلى قلبي، ولولا أن قومك أخرجوني منك ما خرجت). 

شاهد أيضًا: موضوع تعبير عن اليوم الوطني السعودي 91

هل يجوز الاحتفال باليوم الوطني 

هل الاحتفال باليوم الوطني حرام أم هل يجوز الاحتفال به؟ تم توضيح ضرورة التزام المسلم بجميع الضوابط الشرعية التي ينص عليها الدين الإسلامي بشكل عام من عدم ارتكاب ما حرمه الله سبحانه وتعالى في أي وقت، وبالأخص في مثل هذه الأوقات التي يكثر فيها الاحتفال مع احتمالية وجود طرق متبعة في ذلك تشتمل على بعض النواهي والمحرمات التي لا يجب الخوض فيها. 

عليه يكون الأمر بجواز الاحتفال باليوم الوطني مرهون بالاحتفال بالشكل اللائق الذي يحفظ للدين الإسلامي مشروعيته والمسلم التمسك بأحكام دينه، بالإضافة إلى الاستفادة من التذكير بما حدث في مثل هذا اليوم من تخلص البلاد من المستعمرين وإبراز أهمية الوحدة بين مختلف طوائف الشعب المسلم الواحد. 

هل الاحتفال باليوم الوطني حرام، يتوقف رأي الفقهاء في ذلك على ما يتم في هذا اليوم من مظاهر وفَاعليات، هل تتوافق مع مبادئ الإسلام أو تحدث فيه ما ليس منه، وما هي آراء اللجنة الدائمة في حكم الاحتفال باليوم الوطني السعودي، والذي أصبح علامةً بارزةً في تاريخ المملكة العربيّة السّعوديّة.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.