ما حكم عدم قضاء صيام ايام من رمضان للمرأة
ما حكم عدم قضاء صيام ايام من رمضان للمرأة

إن النساء في شهر رمضان تمتنع لفترة عن الصيام ويرغبن في معرفة ما حكم عدم قضاء صيام ايام من رمضان للمرأة، حيث إن الصيام يعتبر ركن من أركان الإسلام وفريضة على جميع المسلمين.

لهذا عبر موقع تثقف سنعرض لكم إجابة سؤال ما حكم عدم قضاء صيام ايام من رمضان للمرأة، كما سنتطرق لمعرفة الحالات التي يمتنع فيها صيام رمضان بالنسبة للمرأة من الكتاب والسنة النبوية الشريفة وكفاراتها ووقت قضائها وحكم من لم يقضها.

ما حكم عدم قضاء صيام ايام من رمضان للمرأة

إن الله قد شرع لنا الصيام وحالات وجوب الإفطار في رمضان في الآية الكريمة التي يقول فيها سبحانه وتعالى (أَيَّامًا مَّعْدُودَاتٍ ۚ فَمَن كَانَ مِنكُم مَّرِيضًا أَوْ عَلَىٰ سَفَرٍ فَعِدَّةٌ مِّنْ أَيَّامٍ أُخَرَ ۚ وَعَلَى الَّذِينَ يُطِيقُونَهُ فِدْيَةٌ طَعَامُ مِسْكِينٍ ۖ فَمَن تَطَوَّعَ خَيْرًا فَهُوَ خَيْرٌ لَّهُ ۚ وَأَن تَصُومُوا خَيْرٌ لَّكُمْ ۖ إِن كُنتُمْ تَعْلَمُونَ) هذه الحالات الشاملة للمسلمين على حد سواء لكن علماء الفقه قد أفردوا من الكتاب والسنة حالات وجب فيها إفطار المرأة ووقت قضائها.

اقرأ أيضًا: دعاء العشر الاواخر من رمضان مكتوب والطريقة الصحيحة للدعاء

الحالة الأولى حكم صيام المرأة الحامل أو المرضع

في السطور التالية سوف نعرض رأي اثنين من كبار أعلام الفقه في العالم الإسلامي (لابن باز وابن عثيمين) حول حكم صيام المرأة المرضعة أو المرأة الحامل:

أولاً: رأي الشيخ ابن باز -رحمه الله-

يرى الشيخ عبد العزيز بن باز -رحمه الله- أن المرأة الحامل أو المرضع إن أنهكها حملها أو كانت مريضة في فترة الرضاعة فعليها الإفطار وفقد استند شيخنا الجليل ابن باز إلى حديث رسول الله صلى الله عليه وسلم (إنَّ اللهَ تبارك وتعالى وضَع عن المُسافِر شَطرَ الصَّلاةِ، وعن الحامِلِ والمرضِعِ الصَّومَ أو الصِّيامَ).

قد أجمع العلماء على أنها في حكم المريض (المرضعة أو الحامل) فوقت قضائهما مرتبط بوقت استرداد عافيتهما وإن لم يتم قضاءه فعليهما إثم ودين إلى أن تقضيه.

ثانيًا: رأي الشيخ ابن عثيمين

اتفق الشيخ ابن عثيمين -رحمه الله- مع رأي الشيخ ابن باز رحمه الله في أن المرأة الحامل والمرأة المرضع حكهما كحكم المريض إن أضعفها حملها ورضاعة طفلها.

الحالة الثانية حكم صيام الحائض ووقت قضائها

إن حكم صيام الحائض ووقت قضائها كان له عدة آراء منهما رأي الشيخين الجليلين ابن باز وبن عثيمين، ومن خلال ما يلي سوف نعرض آراءهم حول ذلك بعد أن تعرفنا على ما حكم عدم قضاء صيام ايام من رمضان للمرأة الحامل والمرضعة:

أولاً: رأي الشيخ عبد العزيز بن باز -رحمه الله-

استند شيخنا الجليل رحمه الله عند سؤاله عن تلك الفتوى إلى سنة نبينا محمد صلى الله عليه وسلم فقال:- إذا حاضت المرأة تركت الصيام والصلاة حتى تتطهر مما كانت عليه فإن تطهرت فعليها بصيام الأيام التي أفطرتها في شهر رمضان لا بإخراج ما يطعم مسكين، لأنه ليس بالمرض المزمن هذا عن حكم قضائها للأيام التي أفطرتها في رمضان وإن لم تقضها فعليها إثم ودين عليها إلى أن تصوم ما أفطرته من أيام.

ثانيًا: رأي الشيخ محمد بن صالح العثيمين

رأى شيخنا ابن عثيمين -رحمه الله- عن سؤاله عن هذا السؤال فأحد الحوارات الصحفية التي أجريت معه قبيل شهر رمضان فقال:

أن الحائض لا تصوم ولا تصلي حتى تطهر فإن طهرت وتيقنت من طهارتها قبل بزوغ الفجر فعليها الصيام وإن لم تتيقن بأنها لم تتطهر فالتالي لا صيام لها، وكفارتها ووقت قضائها هي صيام أيام بعد شهر رمضان وإن لم تفعل فعليها دين لرب العالمين عليها سداده.

الحالة الثالثة حكم صيام المرأة إن حاضت بعد غروب الشمس

تعتبر تلك من الفتاوى التي انفرد بها عبد العزيز بن بارز -رحمه الله- فقال في إجابة هذا السؤال الذي نشر في جريدة عكاظ من العام الهجري 1419 أن المرأة إن أحست بآلام الحيض ولم ترى دمًا يخرج منها إلا في وقت ما بعد غروب الشمس فيومها مقبول، أما إن رأته فعليها إعادة صيام هذا اليوم في ما خلا شهر رمضان وإلا فإن عليها إثم ودين.

الحالة الرابعة صيام المرأة بعد شهر رمضان دون إذن زوجها

يقول الشيخ ابن باز -رحمه الله- أن الزوجة إن صامت تلك الأيام كفارة للأيام التي أفطرتها في شهر رمضان ومنعها الزوج، فعليها ألا تعتد بمنعه والزوج مخطئ بل عليه حتى إن لم يأذن لها بالصيام فإذن الزوج للزوجة بالصيام يكون في صيام التطوع فقط.

الحالة الخامسة تأخير صيام أيام ما افطرته المرأة في رمضان

إن السؤال عن ما حكم عدم قضاء صيام ايام من رمضان للمرأة، نجد إن هذه حالة أجمع العلماء على تفسيرها فقالوا: أن المرأة التي أفطرت أيام في رمضان لعذر قهري ولم تصوم تلك الأيام فهي آثمة وعليها ذنب عدم صيام تلك الأيام فيما خلا رمضان وتظل مدينة بهذا الإثم إلى أن تصومه.

الحالة السادسة إفطار المرأة لعذر غير قهري أو دون مرض

في هذه الحالة يوجد رأيان رأي للشيخ ابن عثيمين -رحمه الله- ورأي لمجمع العلماء

  • رأي الشيخ ابن عثيمين -رحمه الله-: يقول إن أفطرت لسبب مرورها بالاختبارات الدراسية أو ما شابه فهي مخطئة لأنها امتنعت عن الصيام لظروف خاطئة، فإن عليها تسديد هذا الدين إفطار أيام رمضان بعد انتهاءه، وإما أن يكون عليها إثم.
  • رأي مجمع العلماء: يرى مجمع علماء الفقه إن أفطرت المرأة لغير ما حلله الله لها في إفطار رمضان فعليها الرجوع إلى الله والتوبة النصوحة وصيام تلك الأيام التي أفطرتها في أيام دون الشهر الفضيل.

الصيام فريضة وركن أساسي من الإسلام

شرع الله سبحانه وتعالى علينا نحن أمة الإسلام الصيام فريضة كما فرضها على الأمم التي سبقتنا، فهي ركن أساسي من أركان الإسلام الخمسة كما أفردها رسولنا الكريم محمد صلى الله عليه وسلم في الحديث بعدما سأله جبريل (بُنِيَ الإسْلَامُ علَى خَمْسٍ: شَهَادَةِ أنْ لا إلَهَ إلَّا اللَّهُ وأنَّ مُحَمَّدًا رَسولُ اللَّهِ، وإقَامِ الصَّلَاةِ، وإيتَاءِ الزَّكَاةِ، والحَجِّ، وصَوْمِ رَمَضَانَ).

ذكره الله سبحانه وتعالى في الآية الثالثة والثمانين بعد المائة من سورة البقرة فقال رب العزة جل علاه (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا كُتِبَ عَلَيْكُمُ الصِّيَامُ كَمَا كُتِبَ عَلَى الَّذِينَ مِن قَبْلِكُمْ لَعَلَّكُمْ تَتَّقُونَ) فكانا هذان التشريعان الموجودان في ديننا الحنيف الذين يحثونا بل ويأمرونا بالصيام.

شاهد أيضًا: دعاء قبل الافطار اللهم رب النور العظيم

بذلك نكون قد أوضحنا  لكم ما حكم عدم قضاء صيام ايام من رمضان للمرأة موضحين فتاوى الشيخين الجليلين عبد العزيز بن باز -رحمه الله- وللشيخ محمد بن صالح العثيمين -رحمه الله- وجمع من فتاوى كبار العلماء، بالإضافة إلى أننا قد تعرفنا على حكم صيام المرأة إن حاضت بعد غروب الشمس، ونتمنى أن نكون قد قدمنا لكم الإفادة والنفع.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.