ما حكم الاحتلام في نهار رمضان
ما حكم الاحتلام في نهار رمضان

ما حكم الاستمناء عن عمد في نهار رمضان؟ وما حكم الاحتلام في نهار رمضان؟ هناك العديد من الأحكام الشريعة التي يتوجب على المسلم الإحاطة بها ومعرفتها التي تخص شهر رمضان وباقي الشهور الأخرى، حتى لا يقع في الشك من فعلها.

لذلك سوف نتعرف معًا من خلال موقع تثقف على إجابة ما حكم الاحتلام في نهار رمضان، بالإضافة إلى إجابة باقي الأسئلة الأخرى المتعلقة بهذا الأمر من خلال الاطلاع على السطور التالية.

ما حكم الاحتلام في نهار رمضان

يجب معرفة أن الاحتلام هو خروج من المرء ما يوجب عليه الغسل خلال نومه، وقد يحدث الاحتلام خلال الصوم، وهو تصريف للشهوة الجنسية عند الجنسين الرجل والمرأة، ولا يؤاخذ المرء على هذا الأمر، لأن النائم مرفوع عنه القلم، وسوف نتعرف على ما حكم الاحتلام في نهار رمضان.

إذا نجد أن الاحتلام وخروج المني خلال فترة الصوم في شهر رمضان المبارك الذي حدث نتيجة الاحتلام لا يؤدي إلى إبطال الصوم، وذلك بسبب أن هذا الأمر خارج عن إرادة الإنسان، ولا يستطيع الإنسان منع حدوثه،  حيث قال الله -عزو وجل-: “لا يكلّف الله نفساً إلا وسعها”.

كما ذهب ابن قدامه قائلًا رأيه في هذا الامر: “لَوْ احْتَلَمَ لَمْ يَفْسُدْ صَوْمُهُ، لِأَنَّهُ عَنْ غَيْرِ اخْتِيَارٍ مِنْهُ، فَأَشْبَهَ مَا لَوْ دَخَلَ حَلْقَهُ شَيْءٌ وَهُوَ نَائِمٌ”، كما أجابت اللجنة الدائمة عندما سألت عن حكم رجل احتلم في نهار رمضان، فكانت الإجابة هي:

من احتلم وهو صائم أو محرم بالحج والعمرة: فليس عليه إثم ولا كفارة، ولا يؤثر على صيامه، وعليه غسل الجنابة إذا كان قد أنزل منيًّا”، “من فتاوي اللجنة الدائمة”.

اقرأ أيضًا: حكم تقبيل الزوجة من الفم في نهار رمضان

الاستمناء عن عمد في نهار رمضان

بعد أن تعرفنا على إجابة سؤال ما حكم الاحتلام في نهار رمضان، سوف نتعرف على حكم الاستمناء بتعمد في نهار شهر رمضان.

حيث رأى بعض العلماء إلى أنه في حالة خروج المني في نهار شهر رمضان المبارك عن طريق الاستمناء وكان الشخص مستيقظًا وواعيًا لما يحدث، فهنا يكون الصوم فاسدًا، ويجب على هذا الشخص التوبة إلى الله -سبحانه وتعالى- من ارتكابه هذا الفعل.

بسبب أن هذا الفعل من المحرمات ويجب عليه التوبة منه، ولأنه أنتهك حرمة شهر رمضان ويجب عليه قضاء يوم مكان هذا اليوم، حيث قال الشيخ “ابن باز”:

الاستمناء في نهار الصيام يبطل الصوم إذا كان متعمداً ذلك وخرج منه المني، وعليه أن يقضي إن كان الصوم فريضة، وعليه التوبة إلى الله سبحانه وتعالى، لأن الاستمناء لا يجوز في حال الصوم ولا في غيره، وهي التي يسميها الناس العادة السرية”.

هنا نجد أن الشيخ ابن باز أوضح أن الاستمناء عن عمد في نهار رمضان هو أثم كبير على المسلم ووجب عليه التوبة وقضاء اليوم.

كما ذهب الشيخ “ابن عثيمين” -رحمة الله عليه- قائلًا في هذا الأمر: “إذا استمنى الصائم فأنزل: أفطر، ووجب عليه قضاء اليوم الذي استمنى فيه، وليس عليه كفارة، لأن الكفارة لا تجب إلا بالجماع، وعليه التوبة مما فعل” من  فتاوى أركان الإسلام.

أما في حالة أنه اختلط الأمر ولم يدرك الشخص إن كان خروج المني كان أثناء الاحتلام أو الاستمناء، فأنه هنا يأخذ حكم الاحتلام، وذلك بسبب أن الأصل في النوم هو براءة الذمة ورفعة التكاليف عنه، حيث قال شمس الدين الأصفهاني:

لا فرق بين الميت والنائم والغافل في رفع الحكم عنهم، لأنا علمنا بالعقل أن شرط التكليف: التعقل، وكما أن الميت لا يعقل التكليف، فكذلك النائم والغافل لا يعقلان التكليف”.

ما هو حكم احتلام المرأة في نهار رمضان

نجد أن الاحتلام من جهة الشريعة الإسلامية هو خروج المني الذي يتوجب على الإنسان الاغتسال خلال نومه، وقد يحدث أن تحتلم المرأة خلال صومها، وحكمها كحكم الاحتلام السابق ذكره أي أنها  لا يفسد صيامها ولا يؤثر على صحته، فيجب عليها فقط الاغتسال من الاحتلام وتكملة صيامها ولا أثم عليها، والله أعلى وأعلم.

كما جاء أن هناك سيدة سألت النبي -عليه أفضل الصلاة والسلام- عن الاحتلام للمرأة، وتم رواية هذا الأمر حديث عن أم سلمة -رضي الله عنها

يَا رَسولَ اللَّهِ إنَّ اللَّهَ لا يَسْتَحْيِي مِنَ الحَقِّ فَهلْ علَى المَرْأَةِ الغَسْلُ إذَا احْتَلَمَتْ؟ قالَ: نَعَمْ، إذَا رَأَتِ المَاءَ فَضَحِكَتْ أُمُّ سَلَمَةَ، فَقالَتْ: تَحْتَلِمُ المَرْأَةُ؟ فَقالَ رَسولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ: فَبِمَ يُشْبِهُ الوَلَدُ“، ونجد في هذا الحديث أن المرأة تحتلم مثل الرجل ولا اختلاف في الحكم السابق ذكره.

هل الاحتلام بدون خروج شيء يوجب الغسل؟

عادةً ما يعامل الاحتلام معاملة الجُنب عند خروج مني، أما في حالة عدم خروج مني، ذهب الفقهاء إلى أنه إذا تم الاحتلام ولم ينتج عنه خروج شيء فليس عليه أن يغتسل، أي أنه إذا رأى الرجل أنه أنزل المني في المنام، وعند استيقاظه وجد أنه لم ينزل شيء، فلا يجب أن يغتسل.

شاهد أيضًا: هل العادة السرية تفطر في رمضان

الفرق بين الاحتلام والاستحلام

الاستحلام هو الاستمناء أي تكلف الإنسان حتى يخرج المني بمختلف الوسائل التي تستخدم في هذا الأمر سواء عن طريق اليد أو غيرها، أما الاحتلام هو كل ما يخرج من المرء خلال نومه أي في المنام، ونجد أنه قد يحدث الجماع نتيجة لكثرة التفكير بالأمور التي تحرك الشهوة وتؤدي إلى حدوث الاحتلام في أثناء النوم.

فلذلك يجب على المسلم أن يبتعد عن التفكير في مثل هذه الأمور، وعليه أن يشغل نفسه بالتفكير في الأشياء التي تفيض عليه النفع والخير.

مبطلات الصوم في شهر رمضان

إن الصيام هو الإمساك عن جميع المفطرات من الأفعال التي تفسد الصوم منذ طلوع الشمس حتى موعد غروبها، وهناك العديد من الأفعال التي تؤدي إلى إفساد الصيام والتي يجب على المرء المسلم الإحاطة بها، حتى يتجنب فعلها، وسوف نتعرف على هذه الأفعال التي تتمثل فيما يلي:

  • تناول المأكولات والشراب متعمدًا في نهار رمضان يسبب إفساد الصيام، وأي شيء يحل محل الطعام أو الشراب حكمه كحكم المفطرات ويفسد الصوم، مثال على ذلك أخذ التغذية عن طريق الوريد، فيُعد هذا الأمر مبطل للصيام لأن تغذية مثل: الطعام والشراب.
  • نزول الدورة الشهرية أو النفاس أي النزيف التي يتبع عملية الولادة الذي يؤدي إلى إفساد الصيام، حيث يتوجب على المرأة قطع صومها عند بدء نزول دم النفاس أو الدورة الشهرية، وعليها قضاء تلك الأيام في وقت لاحق.
  • حدوث الجماع أو أي فعل ينتج عنه ما ينتج عن الجماع، مثال على ذلك، الاستمناء أثناء الصوم في نهار رمضان الأمر الذي يتسبب في إبطال الصوم، ولكن من الممكن حدوث الجماع في فترة الليل من شهر رمضان بعد الانتهاء من الصيام.
  • عملية غسيل الكلى تسبب فساد الصوم، حيث تُعتبر عملية غسيل الكلى من مسببات فساد الصوم، بسبب ما ينتج عنها من إخراج الدم ورجوعه مرة أخرى إلى جسم المريض مع إضافة بعض الأغذية.
  • التقيؤ عمدًا أي خروج كل ما بداخل المعدة من طعام أو شراب عن طريق إدخال الإصبع والتقيؤ متعمد يؤدي إلى فساد الصوم، أما عند التقيؤ بدون تعمد أي حدوث هذا لا إراديًا، فلا حرج على الصائم ويمكنه استكمال صومه.

اقرأ أيضًا: حكم الإفطار في رمضان عمداً

هكذا نكون قد تعرفنا إلى الإجابة عن ما حكم الاحتلام في نهار رمضان، وأوضحنا أيضًا حكم الاستمناء عن عمد في نهار رمضان، وتعرفنا كذلك على الفرق بين الاحتلام والاستحلام، وذكرنا أيضًا حكم احتلام المرأة في نهار رمضان، كما تطرقنا لمعرفة الأمور والأفعال التي تؤدي إلى إبطال الصيام، ونتمنى أن نكون أفدناكم.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.