ما حكم الاحتفال باليوم الوطني السعودي
ما حكم الاحتفال باليوم الوطني السعودي

ما حكم الاحتفال باليوم الوطني السعودي؟ وهل يعد حرام أم حلال في نظر جمهور الفقهاء وكبار العلماء، وما هي الدوافع التي ترتكز عليها المملكة العربية السعودية في جعل هذا اليوم ذكرى سنوية يجب الاحتفاء بها في نفس الوقت من كل عام، مع توضيح بأهمية هذا اليوم بالنسبة لجميع مواطني المملكة شعبًا وحكومة، وفيما يلي ذكر لأهم الأحكام الشرعية المتعلقة بهذا الموضوع عبر موقعنا تثقف.

ما حكم الاحتفال باليوم الوطني السعودي 

ما حكم الاحتفال باليوم الوطني السعودي ؟ تتوقف الإجابة على هذا التساؤل بعد إتمام المعرفة بالآراء الفقهية المعتمدة حول هذا الموضوع، ومن أهمها التالي:

  • يقوم الدين الإسلامي باِلنهي المطلق عن كل الأفعال التي يتم ارتكابها تشبهًا بالكفار وغير المسلمين، ويتضمن ذلك مظاهر الاحتفال المتبعة في بعض المناسبات العامة والخاصة والتي تتنافى مع مبادئ الشريعة الإسلامية، ومن أهمها كثرة الاختلاط بين الرجال والنساء مع خروج النساء بكامل زينتها. 
  • التبرج والتَعطر والتزين يعدوا من الأمور المنهي عنها في الدين الإسلامي على النساء، حتى لا تقع الفتنة وتزداد المحرمات وفعل المنكرات بسبب تعمد عمل هذه الأشياء، وعليه يكون الاحتفال باليوم الوطني السعودي في ظل هذه الأجواء حرام شرعًا. 
  • أما في حالة الالتزام بترك جميع المحرمات والاقتصار على تهنئة الأفراد المواطنين بعضهم لبعض وتذكر الأمجاد والافتخار بوحدة الدولة وكونها السبب الرئيسي في نمو الاقتصاد ورفعة مكانة المملكة، يعد الاحتفال باليوم الوطني السعودي في هذه الحالة جائز من غير ضرر ولا ضرار. 

شاهد أيضًا: لماذا نحتفل باليوم الوطني السعودي

تعريف العيد وحكم الاحتفال باليوم الوطني 

تزداد القدرة على توثيق الإجابة الخاص بسؤال ما حكم الاحتفال باليوم الوطني السعودي بعد تحديد التعريف الدقيق لمعنى العيد بوجه عام فيما يلي:

  • يتم تعريف العيد على أنه الشيء الذي يعود ويتكرر كل عام بانتظام في وقت معين من يوم أو شهر، والأعياد في الدين الإسلامي هي عيد الفطر وعيد الأضحى. 
  • أهم الأحداث المرتبطة بالعيد هي اجتماع جميع أفراد الأمة للقيام بمختلف العادات والتقاليد بجانب العبادات الخاصة بمثل هذا الوقت. 
  • أما بالنسبة للأيام التي يطلق عليها أيام وطنية أو أعياد وطنية وما يحدث فيها من تشبه بأمور الجاهلية أو أهل الكفر فهي بدعة محدثة ومدخلة إلى الدين الإسلامي ولابد من منعها والحرص على رفضها لأنها ليست من الدين في شيء. 
  • كما يدخل ضمن نطاق هذه الأعياد عيد الأم وأعياد الميلاد وخلافه، والتي توضح مدى الاقتداء الكامل بالكفار والتقليد الأعمى لهم في هذه المناسبات بما تشتمل عليه من أفعال محرمة شرعًا. 
  • أما في حالة الأعياد التي تطرحها الدولة بمناسبة تنظيم الأمور الخاصة بالشعب من دارسين أو موظفين أو عمال والتي لا تشتمل على نواهي أو بدع محدثة أو تعظيم لغير الله، فلا بأس بها في حدود الالتزام بالضوابط الشرعية لها. 

شاهد أيضًا: ما هو تاريخ اليوم الوطني السعودي 91

حكم التهنئة باليوم الوطني السعودي 

جاء فيما سبق الرد على ما حكم الاحتفال باليوم الوطني السعودي، ولكن هل يختلف ذلك الحكم في حالة الرغبة بالقيام بالتهنئة بهذا اليوم فقط، إليكم تفسير ذلك فيما يلي:

  • ذكر العالم الجليل الشيخ ابن باز رئيس لجنة الفتوى الدائمة داخل المملكة العربية السعودية الأسبق رحمه الله عندما سئل عن هذا الحكم بأن قيام المواطنين بتهنئة بعضهم البعض بمناسبة الاحتفال باليوم الوطني السعودي لا تجوز شرعًا، حيث تعتبر من الأمور الداخلة على الدين والبدع المحدثة فيه، هذا بالإضافة إلى ما فيه من تشبه بالكفار في أعمالهم. 
  • بجانب ذلك أعقب الشيخ كلامه أنه في حالة رؤية ولي الأمر والحَاكم العام للمسلمين ضرورة القيام بذلك لتجنب الوقوع في الفتنة، فإنه وبإِجماع من هيئة كبار العلماء جواز التهنئة بهذا اليوم لما فيه من مراعاة لمصلحة المسلمين والأمة الإسلامية. 

رأي كبار العلماء في الاحتفال باليوم الوطني السعودي 

عندما قام أحد المواطنين بالاستفسار عن ما حكم الاحتفال باليوم الوطني السعودي من خلال إرسال هذا السؤال إلى لجنة كبار العلماء كان الرد كالتالي:

  • أوضحت الهيئة أن الاحتفال بمثل هذه الأيام لا يمت للدين من صلة، حيث فيه تشبه بالكفار وتعتبر بدعة ضارة لا يجوز إدخالها إلى الدين واعتبرها أصل من أصوله. 
  • كما قامت اللجنة بتشبيه هذا اليوم بالاحتفال برأس السنة الميلادية وعيد ميلاد السيد المسيح وغيرها من الأعياد التي ليس لها علاقة بالأعياد الشرعية للمسلمين من قريب أو بعيد. 
  • تنصح اللجنة المسلمين بالابتعاد عن مثل هذه الاحتفالات التي تثير العديد من الشبهات حولها والتي تحرض على ارتكاب ما لا يصح من أفعال. 

شاهد أيضًا: موضوع تعبير عن اليوم الوطني السعودي 91

جواز الاحتفال باليوم الوطني السعودي 

ما حكم الاحتفال باليوم الوطني السعودي تمت الإجابة من قبل جمهور الفقهاء على عدم جواز الاحتفال الذي يتضمن العديد من النواهي الشرعية والأفعال المحرمة، والدليل على ذلك الآتي:

  • عدم احتفال رسول الله -صل الله عليه وسلم-أو الخلفاء الراشدين أو الصحابة أو التابعين بأي ذكرى تخص انتصار في موقعه أو حرب على الكفار أو المشركين. 
  • بناءً عليه يجب الاقتداء بسنة رسول الله-صلى الله عليه وسلم- وَالخلفاء المهديين من بعده. 
  • أما الحالة التي يجوز فيها الاحتفال هي خلوه من جميع مظاهر التشبه بالكفار وما يتم من أفعال تغضب الله، والاقتصار على كونه وسيلة للتذكرة بأهمية قيام الوحدة بين المسلمين. 

ما هو حكم الاحتفال بغير العيدين في الإسلام 

ما حكم الاحتفال باليوم الوطني السعودي أو الاحتفال بمختلف المناسبات ما عدا العيدين الشرعيين في الإسلام؟ الإجابة يتم بيانها فيما يلي:

  • لا يجوز للمسلمين مشاركة غير المسلمين والتشبه بهم في الاحتفال بأعياد لا أصل ديني لها، كما لا يجوز التقليد الأعمى لهم في الأفعال التي تنافي مبادئ الشريعة الإسلامية. 
  • الدليل الشرعي على ذلك قول رسول الله-صل الله عليه وسلم- حين قدم إلى المدينة المنورة ووجد بعض الناس يحتفلون بأيام كانت لهم أعياد في الجاهلية “إن الله قد أبدلكم بهما خيراً منهما: يوم الأضحى ويوم الفطر” رواه الإمام أبو داود، والإمام أحمد.

حكم الاحتفال بالمناسبات العامة في الإسلام

ما حكم الاحتفال باليوم الوطني السعودي على اعتباره مناسبة عامة ووطنية؟ سوف نعرض لكم الإجابة من خلال رأي الشيخ صالح بن عثيمين رحمه الله فيما يلي:

  • جميع الأعياد الغير منصوص عليها بالدين الإسلامي والتي تقوم على مخالفة الشرع هي نوع من أنواع البدع المحدثة التي ينهى عنها الإسلام. 
  • كما أفاد أن الأعياد الإسلامية المقررة تم التعرف عليها منذ عهد رسول الله-صلى الله عليه وسلم وهما عيد الفطر وعيد الأضحى، ويوم الجمعة الذي يعد عيد أسبوعي لكل مسلم. 
  • بيان أن أي أعياد خلاف هذه الأعياد الإسلامية يعد بدعة تم اكتسابها من قبل الدول الغربية التي لا تنتمي للدين الإسلامي. 
  • المسلم يجب أن يلتزم بتعاليم دينه وما يفرضه عليه من أداب وطريقة في الاحتفاء بالأعياد بما يتناسب مع أوامر الله سبحانه وتعالى والبعد عن نواهيه، للحصول على خير الدنيا ونعيم الآخرة. 
  • حيث تمتاز الشريعة الإسلامية بالكامل التام وعدم احتياجها إلى أن يتم إضافة أي جديد إليها سواء كان ظاهره خير أو غير ذلك. 
  • هذا بالإضافة إلى تأسيس جيل جديد من الأطفال شباب المستقبل واعين بتعاليم دينهم ولا يخلطون فيه الحابل مع النابل ولا يقومون بإدخال ما ليس من الدين إليه، وعليه يجب التفريق ما بين حرمة الأفعال التي تتم خلال الاحتفال باليوم الوطني السعودي وحرمة اليوم نفسه. 

ما حكم الاحتفال باليوم الوطني السعودي، قد يأخذ حكم باقي المناسبات العامة لدى العلماء وجمهور الفقهاء من جواز أو حرمة، مع الاعتماد على الأدلة الشاملة والمعتمدة من السنة النبوية الشريفة. 

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *