ماهي اعلى مرتبه من مراتب الدين؟
ماهي اعلى مرتبه من مراتب الدين؟

مراتب الدين ثلاثة ولكن ماهي اعلى مرتبه من مراتب الدين؟ يتوجب على كل مسلم أن يعرف مراتب دينه وبشكل خاص أعلى مرتبة بينهم حتى يسعى للوصل إليها، لذا من خلال موقع تثقف نتعلم كل مرتبة وأركانها ثم نتعرف على أعلى مراتب الدين وما فضلها عند الله سبحانه وتعالى.

ماهي اعلى مرتبه من مراتب الدين؟

أوضح الرسول صلى الله عليه وسلم مراتب الدين بأنها ثلاث مراتب وهي الإسلام، الإيمان، الإحسان، وأعلى مراتب الدين هي الإحسان، أن تعبد الله كأنك تراه هي الإيمان المطلق بربوية الله سبحانه وتعالى، أن تتقرب إلى الله خوفًا وحبًا وطلبًا ورجاء، الإحسان هو الإخلاص في العبادة وحب الطاعة وحب الخالق قبل أي حب، وسوف نتعرف على كل مرتبة وأركانها كما بينها لنا رسولنا الكريم.

اقرأ أيضًا: 100 سؤال وجواب في السيرة النبوية للمسابقات الدينية مع الإجابات الصحيحة

المرتبة الأولى في الدين: مرتبة الإسلام

للرد على ماهي اعلى مرتبه من مراتب الدين؟  يجب أن نتعرف على المرتبة الأولى وهي مرتبة الإسلام هي الشرط الأول للمسلم والتي بها أركان الإسلام الخمس، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم – بُنِيَ الإسْلَامُ علَى خَمْسٍ: شَهَادَةِ أنْ لا إلَهَ إلَّا اللَّهُ وأنَّ مُحَمَّدًا رَسولُ اللَّهِ، وإقَامِ الصَّلَاةِ، وإيتَاءِ الزَّكَاةِ، وصَوْمِ رَمَضَانَ، والحَجِّ (حديث صحيح)

1-شهادة أن لا إله إلا الله وأن محمد رسول الله: من هنا فإن مفتاح دخول الإسلام يأتي بنطق الشهادتين بلسانه ويقر قلبه بما يقول.

2-إقام الصلاة: هي الصلة التي منحها الله للمسلم ليصل بها مع الله، كما أن الصلاة هي أول ما يحاسب عنه المسلم يوم القيامة، والصلاة عماد الدين، وقد قال رسول الله صلى الله عليه وسلم أول ما يُحاسَبُ به العبدُ يومَ القيامةِ الصلاةُ، فإنْ صلحَتْ صلحَ له سائِرُ عملِهِ، وإن فسدَتْ فسَدَ سائِر عملهِ.

وقد فرض الله على المسلم الصلاة في خمس فروض في اليوم وهي صلاة الصبح، الظهر، العصر، المغرب والعشاء، ويجب على المسلم أن يصلي الفروض في أوقاتها، وعلمنا رسولنا الكريم الصلاة.

أتَيْنا النَّبيَّ صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ ونحن شَبَبةٌ مُتقارِبونَ، فأقَمْنا عندَه عِشرينَ لَيلةً، -وكان رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ رَحيمًا رَقيقًا- فظَنَّ أنَّا قدِ اشتَقْنا إلى أهلِنا، فسَألَنا عمَّن تَرَكْنا في أهلِنا، فأخبَرْناه، فقال: ارجِعوا إلى أهليكم، فأَقيموا فيهم، وعَلِّموهم، وبَرُّوهم، وصَلُّوا كما رَأيْتُموني أُصلِّي، وإذا حَضَرَتِ الصَّلاةُ فليُؤذِّنْ لكم أحدُكم، ثم ليَؤُمَّكم أكبَرُكم.  (حديث صحيح)

3-إيتاء الزكاة

وهي ثالث ركن من أركان الإسلام، وقد فرضها الله على المسلم حق للفقير في أموال المقتدر، ويمحو الله بالزكاة الخطايا ولها أجر عظيم عند الله عز وجل.

وقد قال الله تعالى في كتابه الكريم “خُذْ مِنْ أَمْوَالِهِمْ صَدَقَةً تُطَهِّرُهُمْ وَتُزَكِّيهِم بِهَا وَصَلِّ عَلَيْهِمْ ۖ إِنَّ صَلَاتَكَ سَكَنٌ لَّهُمْ ۗ وَاللَّهُ سَمِيعٌ عَلِيمٌ” (سورة التوبة 103)

وتقدر الزكاة باثنان ونصف في المائة مما ملك النصاب أي أن ينطبق عليه شروط الزكاة وهي الإسلام والحرية في أمواله وأن يكون المال ملكًا خالصًا له، وأن يكون المال متزايد لديه ويزيد عن نفقته الشخصية ونفقة أهل بيته، وأن يكون قد مر على المال لدية أكثر من عام كامل.

وقد قال الله تعالى في توزيع أموال الزكاة: إِنَّمَا الصَّدَقَاتُ لِلْفُقَرَاءِ وَالْمَسَاكِينِ وَالْعَامِلِينَ عَلَيْهَا وَالْمُؤَلَّفَةِ قُلُوبُهُمْ وَفِي الرِّقَابِ وَالْغَارِمِينَ وَفِي سَبِيلِ اللَّهِ وَابْنِ السَّبِيلِ ۖ فَرِيضَةً مِّنَ اللَّهِ ۗ وَاللَّهُ عَلِيمٌ حَكِيمٌ (سورة التوبة 60)

4- صيام رمضان

الركن الرابع من أركان الإسلام، والتي فرضها الله وقد أخصها الله بالثواب من عنده.

فقد قال رسول الله صلى الله عليه وسلم كُلُّ عَمَلِ ابْنِ آدَمَ يُضَاعَفُ، الحَسَنَةُ عَشْرُ أَمْثَالِهَا إلى سَبْعمِئَة ضِعْفٍ، قالَ اللَّهُ عَزَّ وَجَلَّ: إلَّا الصَّوْمَ، فإنَّه لي وَأَنَا أَجْزِي به، يَدَعُ شَهْوَتَهُ وَطَعَامَهُ مِن أَجْلِي لِلصَّائِمِ فَرْحَتَانِ: فَرْحَةٌ عِنْدَ فِطْرِهِ، وَفَرْحَةٌ عِنْدَ لِقَاءِ رَبِّهِ وَلَخُلُوفُ فيه أَطْيَبُ عِنْدَ اللهِ مِن رِيحِ المِسْكِ..      (حديث صحيح)

5- الحج

الركن الخامس والأخير من أركان الإسلام وعلى كل من يذهب للحج أن يخلص النية لله اقتداء برسولنا الكريم، وقد علمنا رسول الله كيفية إتمام مناسك وشعائر الحج وعلى المسلم أن يتحرى سنة رسول الله لينال ثواب الحج كاملًا.

للحاج دعوة عند الله لا ترد فقد قال رسول الله صلى الله عليه وسلم الغازي في سبيلِ اللهِ عزَّ وجلَّ، والحاجُّ، والمعتمِرُ، وفْدُ اللهِ دعاهم فأجابوهٌ، وسألُوهُ فأعطاهم”                                         (حديث صحيح)

المرتبة الثانية في الدين – مرتبة الإيمان

من خلال سؤالنا ما هي أعلى مرتبة من مراتب الدين؟ نأتي للمرتبة الثانية وهي الإيمان والإيمان هو التصديق بما أنزله الله والاطمئنان له واليقين به.

وله ستة أركان وهو أن:

1-تؤمن بالله: وهو الإيمان المطلق بوجود الله سبحانه وتعالى وأنه الخالق لكل شيء والإيمان بأن الله واحد لا شريك له.

2- وملائكته: بمعنى الإيمان التام بأن الله سبحانه وتعالى قد خلق الملائكة ومن أنكر وجود الملائكة بدون جهل فقد كفر.

3-وكتبه: بمعنى الإيمان بالقرآن الذي أنزله الله سبحانه وتعالى على رسولنا الكريم والكتب السماوية التي أنزلها الله على رسله وهي التوراة والإنجيل والزبور.

4-ورسله: وهو الركن الرابع من أركان الإيمان فيتوجب على المسلم الإيمان بالرسل الذين أرسلهم الله.

قال الله تعالى “يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا آمِنُوا بِاللَّهِ وَرَسُولِهِ وَالْكِتَابِ الَّذِي نَزَّلَ عَلَىٰ رَسُولِهِ وَالْكِتَابِ الَّذِي أَنزَلَ مِن قَبْلُ ۚ وَمَن يَكْفُرْ بِاللَّهِ وَمَلَائِكَتِهِ وَكُتُبِهِ وَرُسُلِهِ وَالْيَوْمِ الْآخِرِ فَقَدْ ضَلَّ ضَلَالًا بَعِيدًا (136).

5-واليوم الآخر: وهو الإيمان بيوم القيامة والحساب والجزاء بالجنة أو العقاب بالنار والإيمان بالصراط وقد وصفه رسول الله صلى الله عليه وسلم بانه أظلم من الليل وأدق من الشعرة وأحد من السيف.

قال الله تعالى إِنَّ الَّذِينَ آمَنُوا وَالَّذِينَ هَادُوا والنَّصَارَىٰ وَالصَّابِئِينَ مَنْ آمَنَ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الْآخِرِ وَعَمِلَ صَالِحًا فَلَهُمْ أَجْرُهُمْ عِندَ رَبِّهِمْ وَلَا خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلَا هُمْ يَحْزَنُونَ (62)

6-والإيمان بالقدر خيره وشره: وهو الركن السادس والأخير من أركان الإيمان وهو اليقين بأن الله قد قدر كل شيء وأن كل شيء مسير بإرادة الله سواء الرزق أو العمل أو حتى الأطفال وهدايتهم والسعادة والشقاء كل هذا بأمر الله وقدره.

قال الله تعالى “آمَنَ الرَّسُولُ بِمَا أُنزِلَ إِلَيْهِ مِن رَّبِّهِ وَالْمُؤْمِنُونَ ۚ كُلٌّ آمَنَ بِاللَّهِ وَمَلَائِكَتِهِ وَكُتُبِهِ وَرُسُلِهِ لَا نُفَرِّقُ بَيْنَ أَحَدٍ مِّن رُّسُلِهِ ۚ وَقَالُوا سَمِعْنَا وَأَطَعْنَا ۖ غُفْرَانَكَ رَبَّنَا وَإِلَيْكَ الْمَصِيرُ” (سورة البقرة 285)

المرتبة الثالثة في الدين: مرتبة الإحسان

للرد على سؤالنا ماهي اعلى مرتبه من مراتب الدين؟ تأتي المرتبة الثالثة وهي الإحسان، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم “الإحسانُ أن تعبدَ اللهَ كأنك تراه، فإن لم تكن تراه فإنه يَراك”

وكلما كان المسلم أخلص في عبادته لله سبحانه وتعالى كلما كان أحسن في عبادته وكلما وصل بعبادته إلى مرتبة الإحسان.

قال الله تعالى “إِنَّ اللَّهَ يَأْمُرُ بِالْعَدْلِ وَالْإِحْسَانِ وَإِيتَاءِ ذِي الْقُرْبَىٰ وَيَنْهَىٰ عَنِ الْفَحْشَاءِ وَالْمُنكَرِ وَالْبَغْيِ ۚ يَعِظُكُمْ لَعَلَّكُمْ تَذَكَّرُونَ (سورة النحل 90)

  • للإحسان درجتين وهي درجة الطلب ودرجة الرهب

درجة الطلب وهو طلب العبد أن يعبد الله كأنه يرى الله، أما الرهب فهو الصدق في العبادة لأن الله يراه، ومن هنا فإن عبادة المسلم لله والامتثال لأوامر الله والبعد عما نهى الله عنه في العلن والخفاء، وتقديم رضا الله سبحانه وتعالى وتقديم طاعة الله على هوى المسلم وما يريد هو الإحسان الذي أمرنا الله به.

شاهد أيضًا: من رتب سور القرآن الكريم كما هي الآن بالمصحف

هكذا نكون قد تعرفنا على إجابة سؤالنا ماهي اعلى مرتبه من مراتب الدين؟ وعرفنا أن مرتبة الإحسان هي أعلى مراتب الدين كما تعرفنا على كل مرتبة وأركانها، ونرجو أن يوفقكم الله إلى ما يحبه ويرضاه.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.