كم مرة ورد ذكر شهر رمضان في القران الكريم
كم مرة ورد ذكر شهر رمضان في القران الكريم

كم مرة ورد ذكر شهر رمضان في القران الكريم؟ وفي أي سورة تم ذكره؟ وما هو فضل شهر رمضان؟ تعد هذه الأسئلة من أهم التساؤلات المطروحة من قِبل المسلمين، حيث إن شهر رمضان له مكانة كبيرة وعظيمة في نفوس المسلمين أجمعين.

لذا فسنقدم لكم من خلال موقع تثقف الإجابة عن سؤال كم مرة ورد ذكر شهر رمضان في القران الكريم؟ إلى جانب عرض لأجوبة الأسئلة الأخرى المتعلقة بهذا الموضوع وذلك من خلال السطور التالية، لنتابع.

كم مرة ورد ذكر شهر رمضان في القران الكريم؟

تم ذكر شهر رمضان الكريم في القرآن مرة واحدة فقط، في سورة البقرة.

كما ورد في قوله -تعالى- بسم الله الرحمن الرحيم: “شَهْرُ رَمَضَانَ الَّذِي أُنزِلَ فِيهِ الْقُرْآنُ هُدًى لِّلنَّاسِ وَبَيِّنَاتٍ مِّنَ الْهُدَىٰ وَالْفُرْقَانِ ۚ فَمَن شَهِدَ مِنكُمُ الشَّهْرَ فَلْيَصُمْهُ ۖ وَمَن كَانَ مَرِيضًا أَوْ عَلَىٰ سَفَرٍ فَعِدَّةٌ مِّنْ أَيَّامٍ أُخَرَ ۗ يُرِيدُ اللَّهُ بِكُمُ الْيُسْرَ وَلَا يُرِيدُ بِكُمُ الْعُسْرَ وَلِتُكْمِلُوا الْعِدَّةَ وَلِتُكَبِّرُوا اللَّهَ عَلَىٰ مَا هَدَاكُمْ وَلَعَلَّكُمْ تَشْكُرُونَ” الآية رقم (185).

الجدير بالذكر أنه تعتبر سورة البقرة هي السورة الوحيدة التي تم ذكر شهر رمضان فيها بصورة مباشرة، كما نزلت هذه السورة لتوضح فضل الشهر الذي اختاره الله لنا لأداء فريضة الإسلام وهي الصيام.

كما تم ذكر الرخص التي أجازاها الله للصائمين ليتوقفوا عن الصيام، وهذه الحالات التي ذكرت في الآية هي: السفر والحالات المرضية وغيرها من الاستثناءات، ولكن يجب أن يتم تعويض هذه الأيام في وقت آخر.

تجدر الإشارة إلى أنه تم ذكر “الصيام” في أكثر من سورة في القرآن الكريم، ومن هذه الآيات التي تم فيها ذكر لفظ الصيام ما سنشير إليه في النقاط المقبلة.

  • ورد لفظ الصيام في سورة مريم، الآية رقم (26)، قال -تعالى- بسم الله الرحمن الرحيم: ” فَكُلِي وَاشْرَبِي وَقَرِّي عَيْنًا ۖ فَإِمَّا تَرَيِنَّ مِنَ الْبَشَرِ أَحَدًا فَقُولِي إِنِّي نَذَرْتُ لِلرَّحْمَٰنِ صَوْمًا فَلَنْ أُكَلِّمَ الْيَوْمَ إِنسِيًّا”.
  • تم ذكر الصيام في سورة البقرة الآية رقم (183)، في قوله -تعالى: “يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا كُتِبَ عَلَيْكُمُ الصِّيَامُ كَمَا كُتِبَ عَلَى الَّذِينَ مِن قَبْلِكُمْ لَعَلَّكُمْ تَتَّقُونَ”.
  • كما وردت كلمة الصيام في سورة المجادلة، الآية رقم (4)، في قول الله -عز وجل-: ” فَمَن لَّمْ يَجِدْ فَصِيَامُ شَهْرَيْنِ مُتَتَابِعَيْنِ مِن قَبْلِ أَن يَتَمَاسَّا ۖ فَمَن لَّمْ يَسْتَطِعْ فَإِطْعَامُ سِتِّينَ مِسْكِينًا ۚ ذَٰلِكَ لِتُؤْمِنُوا بِاللَّهِ وَرَسُولِهِ ۚ وَتِلْكَ حُدُودُ اللَّهِ ۗ وَلِلْكَافِرِينَ عَذَابٌ أَلِيمٌ”.

شاهد أيضًا: علامات ليلة القدر كما وردت في السنه الصحيحة

فضل شهر رمضان الكريم

إن شهر رمضان من الشهور التي فضلها الله -عز وجل- عن باقي الأشهر لما فيه من فضائل تميزه عن غيره، الأمر الذي يجعل المسلمين يتضرعون إلى الله في هذا الشهر من أجل أن يغفر لهم ويكرمهم، ومن أهم ما يميز هذا الشهر من خصائص وفضائل نقدمها لكم في الفقرة التالية:

  • في هذا الشهر تغلق أبواب النيران وتسلسل الشياطين وتسجن، وتفتح أبواب الجنة للتوابين، كما رواه أبي هريرة -رضي الله عنه- أن النبي -صلى الله عليه وسلم- قال: “إذا دخل شهر رمضان فتحت أبواب الجنة وغلقت أبواب جهنم وسلسلت الشياطين”.
  • يعد هذا الشهر هو شهر العبادات التي يمكن أن يكفر بها المسلم عن ذنوبه التي ارتكبها، كما يغفر الله له كافة المعاصي التي ارتكبها ما لم تكن من الكبائر.
  • شهر رمضان هو الشهر الذي نزل فيه القرآن الكريم؛ لهذا فله فضل عظيم عن غيره من الشهور.
  • كما ورد في قوله -تعالى-: “شَهْرُ رَمَضَانَ الَّذِيَ أُنزِلَ فِيهِ الْقُرْآنُ هُدًى لِّلنَّاسِ وَبَيِّنَاتٍ مِّنَ الْهُدَى وَالْفُرْقَانِ فَمَن شَهِدَ مِنكُمُ الشَّهْرَ فَلْيَصُمْهُ وَمَن كَانَ مَرِيضًا أَوْ عَلَى سَفَرٍ فَعِدَّةٌ مِّنْ أَيَّامٍ أُخَرَ يُرِيدُ اللَّهُ بِكُمُ الْيُسْرَ وَلاَ يُرِيدُ بِكُمُ الْعُسْرَ وَلِتُكْمِلُواْ الْعِدَّةَ وَلِتُكَبِّرُواْ اللَّهَ عَلَى مَا هَدَاكُمْ وَلَعَلَّكُمْ تَشْكُرُونَ”.
  • من يقوم بأداء العمرة في شهر رمضان الكريم يحصل على أجر عمرتين، كما أن العمرة في هذا الشهر تساوي فريضة الحج في أجرها، كما روى عن ابن عباس، قال رسول الله -صلى الله عليه وسلم- “عُمرة في رمضان تعادل حَجَّةً”.
  • يعد هذا الشهر هو الشهر الذي يكثر فيه الخيرات والعطاء والأعمال الطيبة.
  • يتضمن هذا الشهر ليلة القدر، وهي من الليالي التي تم وصفها في القرآن الكريم بأنها خيرٌ من ألف شهر، وذلك لقوله -تعالى-: لَيْلَةُ الْقَدْرِ خَيْرٌ مِنْ أَلْفِ شَهْرٍ.
  • شهر رمضان هو الشهر الذي يقام به صلاة التراويح، وهذه الصلاة تعطي صاحبها فضل عظيم، كما رواه عن أبي هريرة أن رسول الله -صلى الله عليه وسلم- قال: “من قام رمضان إيمانًا واحتسابًا، غفر له ما تقدم من ذنبه”.

اقرأ أيضًا: دعاء القنوت في أول ليلة من رمضان.. دعاء الوتر آخر الليل

كنا قد قدمنا لكم في السطور السابقة الإجابة عن سؤال كم مرة ورد ذكر شهر رمضان في القران الكريم، كما أوضحنا السورة التي تم ذكر شهر رمضان فيها، إلى جانب ذلك فقد تطرقنا إلى معرفة كم مرة ورد لفظ الصيام في القرآن الكريم، وتعرفنا أيضًا على فضل شهر رمضان الكريم، ونتمنى أن نكون قد قدمنا لكم الإفادة والنفع.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.