كم عدد السجدات في القران الكريم مع ذكر مواضعها
كم عدد السجدات في القران الكريم مع ذكر مواضعها

كم عدد السجدات في القران الكريم مع ذكر مواضعها يحتاج معرفتها جميع المسلمين، حيث إنه هناك الكثير من الناس لا يعلمون أين بالتحديد توجد هذه السجدات، وماهي السور التي وردت بها، لذا سيصحبكم موقع تثقف في رحلة نتعرف من خلالها على إجابة سؤال كم عدد السجدات في القران الكريم مع ذكر مواضعها عن طريق السطور القادمة.

كم عدد السجدات في القران الكريم مع ذكر مواضعها؟

إن القرآن الكريم من أعظم الكتب السماوية، فهو الكتاب الوحيد الذي ذكرت فيه أحداث من الماضي والحاضر، كما تعرفنا من خلاله على ما سيحدث في المستقبل، لذا هو معجزة الهيه عظيمة.

إن كل سورة من سور القرآن الكريم تحمل قصة معينة وعبرة وعظة وحكمة خاصة، كما أنها تكون رسالة من الله -سبحانه وتعالى -يريد من خلالها أن يحدثنا ويصل لنا كلماته الجليلة.

حيث إن قراءة المسلم للقرآن وتلاوته من أعظم وأهم العبادات التي قد يفعلها، لذا يؤجر العبد على قراءته للقرآن الكريم، وفي أثناء تلاوة العبد للقرآن يكون هناك عدد من السجدات، والتي توجد في مواضع معينة في بعض الآيات القرآنية.

فيجب على الشخص عند رؤيته لهذه السجدات أن يقوم ويسجد لله -سبحانه وتعالى- أثناء القراءة، ثم يعود ويستكمل التلاوة.

لكن الكثير من الأشخاص الذين يقومون بتلاوة القرآن لا يعلمون كم عدد السجدات في القران الكريم مع ذكر مواضعها، فيكون هذا سبب لعدم سجودهم أثناء القراءة.

شاهد أيضًا: ماهو الشهر الذي انزل فيه القران الكريم

عدد سجدات التلاوة في القرآن الكريم

بعد أن تعرفنا على أنه يوجد سجدات في القرآن الكريم، سنتعرف على إجابة سؤال كم عدد السجدات في القران الكريم مع ذكر مواضعها، حيث نتعرف على السور التي يوجد بها هذه السجدات وعددها 15 سجدة، والتي تتمثل في التالي:

  • سورة الفرقان- آية 60.
  • سورة الحج- آية 18-77.
  • سورة فصلت- آية 38.
  • سورة النمل- آية 27.
  • سورة النحل – آية 50.
  • سورة مريم – آية 58.
  • سورة الرعد – آية 15.
  • سورة السجدة – آية 15.
  • سورة الأعراف – آية 206.
  • سورة الإسراء- آية 109.
  • سورة الانشقاق – آية 21.
  • سورة ص – آية 24.
  • سورة العلق – آية 19.
  • سورة النجم – آية 62.

تعريف السجدة في القرآن الكريم

إن السجدات في القرآن الكريم هي مواضع في بعض الآيات القرآنية يكون على الشخص عند قراءتها السجود فيها، وتكون مميزة بعلامة معينة يعرف من خلالها وجوب السجود عند هذه الآية.

مثل هذه الآية الكريمة من سورة الإسراء فقال -تعالى-: «قُلْ آمِنُوا بِهِ أَوْ لَا تُؤْمِنُوا إِنَّ الَّذِينَ أُوتُوا الْعِلْمَ مِن قَبْلِهِ إِذَا يُتْلَىٰ عَلَيْهِمْ يَخِرُّونَ لِلْأَذْقَانِ سُجَّدًا (107) وَيَقُولُونَ سُبْحَانَ رَبِّنَا إِن كَانَ وَعْدُ رَبِّنَا لَمَفْعُولًا (108) وَيَخِرُّونَ لِلْأَذْقَانِ يَبْكُونَ وَيَزِيدُهُمْ خُشُوعًا ۩ (109)».

للتعرف على علامة السجود نجدها في المصحف الشريف موجودة بالشكل المحدد لها، وذلك في نهاية المصحف، إن هذا السجود يعرف بسجود التلاوة.

الدعاء الخاص بسجود التلاوة

كما نعلم أن الدعاء الذي يقوله المسلم أثناء السجود في الصلاة هو “سبحان ربي الأعلى”، ويقوله الشخص ثلاث مرات أو أكثر، وهو دعاء واجب قوله، أما الدعاء الخاص بسجدة التلاوة هو التالي:

  • “سبحانك اللهم ربنا وبحمدك، اللهم اغفر لي، سبوح قدوس رب الملائكة والروح”.
  • “اللهم اكتب لي بها عندك أجرًا وضع عني بها وزرًا لي عندك ذخرًا وتقبلها مني كما تقبلتها من عبدك داود”.
  • “اللهم لك سجدت، وبك أمنت ولك أسلمت سجد وجهي للذي خلقه وصوره وشق سمعه وبصره، تبارك الله أحسن الخالقين”.

طريقة سجدة التلاوة

بعد أن تعرفنا في الفقرة السابقة على الدعاء الخاص بسجدة التلاوة، سنعرض لكم الان كيفية القيام بسجدة التلاوة فهي تكون على النحو التالي:

هي عبارة عن سجدة واحدة بتكبيرين في أول تكبير يكون لحظة نزول الشخص للسجود أما التكبير الثاني فيكون عند رفع الشخص رأسه من سجدة التلاوة، وشكل سجدة التلاوة هو نفس شكل السجود العادي في الصلاة.

حكم سجدة التلاوة

اتفق أهل العلم وفقهاء الدين على أن هذه السجدة مشروعة، وذلك استنادًا على الأحاديث الخاصة بها ومن هذه الأحاديث قول عبد الله بن عمر-رضي الله عنهما- كانَ النبيُّ -صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ- يَقْرَأُ عَلَيْنَا السُّورَةَ، فِيهَا السَّجْدَةُ فَيَسْجُدُ ونَسْجُدُ، حتَّى ما يَجِدُ أحَدُنَا مَوْضِعَ جَبْهَتِهِ”.

فعن أبي هريرة -رضي الله عنه- قال: قال رسول الله -صلى الله عليه وسلم-: «إِذَا قَرَأَ ابْنُ آدَمَ السَّجْدَةَ فَسَجَدَ اعْتَزَلَ الشَّيْطَانُ يَبْكِي، يَقُولُ: يَا وَيْلَهُ -وَفِي رِوَايَةِ أَبِي كُرَيْبٍ: يَا وَيْلِي- أُمِرَ ابْنُ آدَمَ بِالسُّجُودِ فَسَجَدَ فَلَهُ الْجَنَّةُ، وَأُمِرْتُ بِالسُّجُودِ فَأَبَيْتُ فَلِيَ النَّارُ» رواه مسلم.

عليه يكون سجود التلاوة سنة مؤكدة.

اقرأ أيضًا: تفسير اية وجعلناكم شعوبا وقبائل لتعارفوا للسعدي والقرطبي

شروط صحة سجدة التلاوة

تعرفنا سابقًا على سجدة التلاوة، وكيفية أدائها سنتعرف الأن على شروط صحتها من خلال النقاط التالية:

  • على الشخص أن يكون جسده وثوبه طاهر من أي حدث أو نجاسة كذلك يجب أن يكون مكان سجدة التلاوة طاهر.
  • يجب أن يؤدي الشخص سجدة التلاوة في اتجاه القبلة مثل الصلاة العادية.
  • يجب على الشخص ستر عورته مثل الصلاة العادية تمامًا.
  • على الشخص أن يبتعد عن مفسدات الصلاة سواء بالقول أو بالفعل.
  • يجب أن تكون هناك آية تستدعي سجدة التلاوة.

بديل سجدة التلاوة

قد لا يستطيع الشخص أداء سجدة التلاوة بسبب مرضه، فمثلًا قد لا يكون قادر على السجود بكامل جسده على الأرض، وعليه يكون بديل السجود هنا أثناء قراءة القرآن هو قول” سبحان الله والحمد الله ولا إله إلا الله والله أكبر” 4 مرات.

فضل السجود  

إن السجود هو الطاعة والخضوع لله -سبحانه وتعالى- حيث يسجد العبد لربه ويكون في حالة من الذل والخضوع والقرب من الله -عز وجل- فقال الرسول -صلى الله عليه وسلم- عن السجود: (إنَّ أقربَ ما يكونُ العبدُ مِن ربِّه وهو ساجدٌ فأكثِروا الدُّعاءَ).

لذلك ورد عدد كبير من السجدات في القرآن الكريم، وبعد سجود الشخص وتقربه من الله يشعر براحة وطمأنينة كبيرة مما يجعل الإنسان في حالة من الروحانية العالية والصفاء الذهني الكامل.

بعض من الآيات التي بها سجدة التلاوة

تعرفنا على السور القرآنية التي بها سجدات التلاوة وتعرفنا معًا علي الإجابة الخاصة بسؤال كم عدد السجدات في القران الكريم مع ذكر مواضعها، سنتعرف معكم الأن على بعض من الآيات القرآنية التي وردت بها السجدة وهي:

  • من سورة مريم فقال -تعالى-: “أُولَئِكَ الَّذِينَ أَنْعَمَ اللهُ عَلَيْهِمْ مِنَ النَّبِيِّينَ مِنْ ذُرِّيَّةِ آدَمَ وَمِمَّنْ حَمَلْنَا مَعَ نُوحٍ وَمِنْ ذُرِّيَّةِ إِبْرَاهِيمَ وَإِسْرَائِيلَ وَمِمَّنْ هَدَيْنَا وَاجْتَبَيْنَا إِذَا تُتْلَى عَلَيْهِمْ آيَاتُ الرَّحْمَنِ خَرُّوا سُجَّدًا وَبُكِيًّا”. [مريم: 58].
  • من سورة النحل قال -تعالى-:وَلِلهِ يَسْجُدُ مَا فِي السَّمَوَاتِ وَمَا فِي الْأَرْضِ مِنْ دَابَّةٍ وَالْمَلَائِكَةُ وَهُمْ لَا يَسْتَكْبِرُونَ يَخَافُونَ رَبَّهُمْ مِنْ فَوْقِهِمْ وَيَفْعَلُونَ مَا يُؤْمَرُونَ” [النحل: 49-50].
  • من سورة الرعد قال -تعالى-: “وَلِلهِ يَسْجُدُ مَنْ فِي السَّمَوَاتِ وَالْأَرْضِ طَوْعًا وَكَرْهًا وَظِلَالُهُمْ بِالْغُدُوِّ وَالْآصَالِ” [الرعد: 15
  • من سورة الفرقان قال -تعالى-:وَإِذَا قِيلَ لَهُمُ اسْجُدُوا لِلرَّحْمَنِ قَالُوا وَمَا الرَّحْمَنُ أَنَسْجُدُ لِمَا تَأْمُرُنَا وَزَادَهُمْ نُفُورًا” [الفرقان: 60].

إن السجود من أجمل الأفعال التي تجعل الشخص في حالة خاصة مع ربه وتقرب منه، وفيه يكون الشخص في حديث مع الله، وما أجمل أن يكون بعد تلاوة القرآن فيكون حصل العبد على ثواب القراءة وثواب السجود اللهم اجعلنا من المقربين إلى الله.

شاهد أيضًا: ما اكثر سورة تكرر فيها اسم الرحمن

هكذا نكون قد تعرفنا على الإجابة الخاصة بسؤال كم عدد السجدات في القران الكريم مع ذكر مواضعها، وتعرفنا على عدد هذه السجدات، وأين توجد بالتحديد في القرآن الكريم، نأمل أن نكون قد قدمنا لكم النفع والإفادة.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.