علاج احتباس السوائل في الجسم بالاعشاب
علاج احتباس السوائل في الجسم بالاعشاب

طرق علاج احتباس السوائل في الجسم بالاعشاب متعددة، حيث ينتج احتباس السوائل في الجسم بسبب وجود السوائل العالقة في أنسجة الجسم وبالأخص في البشرة والجلد، الأمر الذي يسبب الشعور بالانتفاخ والتورم.

لذا ومن خلال موقع تثقف سوف نعرض إليكم علاج احتباس السوائل في الجسم بالاعشاب في السطور التالية.

علاج احتباس السوائل في الجسم بالاعشاب

يستخدم العديد من الأشخاص الأعشاب لعلاج احتباس السوائل في الجسم، وذلك لاعتقادهم بأنها فعالة، لكن على الرغم من أن العلاج بالأعشاب قد يكون فعال، إلا أنه يجب أن يتم العديد من الدراسات من أجل أن يتم إثبات فاعليتها ومعرفة كافة الآثار الجانبية لها، ومن أبرز الأعشاب التي يتم استخدامها لعلاج احتباس السوائل في الجسم:

  • عشبة الهندباء.
  • البقدونس.
  • الزعرور.
  • الشاي الأخضر.
  • الزنجبيل.
  • الميرمية.
  • الشمر.

اقرأ أيضًا: علاج مسمار القدم بالاعشاب الطبيعية المختلفة

عشبة الهندباء

يُعد من أحد أكثر طرق علاج احتباس السوائل في الجسم بالاعشاب، والتي يتم استخدامها في الطب البديل كدواء، فهي نبتة يتم استخدامها منذ عدة قرون في الطب البديل، ويتم استخدام الزهرة والجذور والأوراق والسيقان من أجل التداوي، يرجع الموطن الأصلي لها إلى المناطق الأوروبية ذات المناخ المعتدل.

حيث تحتوي هذه النبتة على مكونات كيميائية والتي تعد من المواد الفعالة، ومن أبرز المكونات التي تحتوي عليها هذه النبتة: بوليفينول، بيتا كاروتين.

تم إجراء دراسة بالولايات المتحدة الأمريكية بمعهد تاي صوفيا في طب الأعشاب في عام 2009، وذلك من أجل معرفة فاعليتها في إدرار البول، وتمت التجربة كالآتي:

تم إجراء التجربة على 17 شخصًا، ثم تناول جرعات من مستخلص الهندباء المائي من الأوراق من أجل ملاحظة أي زيادة في حجم وكمية البول، ثم تم قياس كمية المياه التي تم استهلاكها، وحجم البول على مدار يومين قبيل أن يتم إعطائهم جرعات من مستخلص الهندباء (8 مل).

استمرت التجربة لمدة 24 ساعة، وقد تم ملاحظة زيادة في نسبة التبول بعد أخذ جرعتين من نبتة الهندباء، والذي وُجد من خلاله أنه يساهم في زيادة التبول، ومن ثم التخلص من السوائل الزائدة في الجسم.

البقدونس

يعد من النباتات الخضراء الورقية التي يتم استخدامها في الأطعمة بشكل عام، ويرجع موطنها الأصلي إلى مناطق البحر الأبيض المتوسط، وتم استخدامه في المنازل كعلاج شائع للعديد من المشاكل الصحية المختلفة، وذلك لأنه يحتوي على العديد من المركبات الكيميائية الفعالة، وهي: فيتامين ج، الكاروتينات، مركبات الفلافونويد.

عام 2016 تم إجراء التجربة في مدينة البيرو على الفئران، علي يد مجموعة من المختصين، من أجل دراسة البقدونس المائي على الفئران كمدر للبول، والتي تمت كالتالي:

تم استخدم المستخلص المائي للبقدونس على الفئران بنسبة 1.5%، واستخدام المستخلص الكحولي بجرعة 344 مجم/ كجم، وتمت التجربة على الفئران، لم يتم ملاحظة أي فرق بينهم في النتائج، لذا فإن هذا يدل على أن البقدونس له تأثير كمدر للبول على الفئران.

بالإضافة إلى أنه تم دراسة تأثير السمية للبقدونس على الفئران، وجد بأن استخدام 15000 مجم/ كجم من مستخلص البقدونس يعتبر آمنًا، وانتهت الدراسة بأن المستخلص المائي للبقدونس يمكن أن يتم استخدامه كمدر للبول، لذا فيمكن استخدامه للتخلص من السوائل الزائدة في الجسم.

الزعرور

ينتمي إلى عائلة الورد وينمو في المناطق ذات المناخ المعتدل حول العالم، ويعد كلًا من أمريكا الشمالية وآسيا وأوروبا الموطن الأصلي، ويعتبر الزعرور من أبرز النباتات التي يتم استخدامها في الطب الصيني البديل، وذلك لأنه يحتوي على مادة البوليفينول.

في عام 2011 تم نشر تجربة تدل على تأثير الزعرور كمدر للبول، تم إجراء التجربة في جامعة هولير الطبية بالعراق، حيث تم إجراء التجربة على الفئران، والتي تمت كالتالي: قسمت 30 من إناث الفئران لثلاث مجموعات، تم تقسيم المجموعات لمجموعات فرعية وفي كل مجموعة منها 6 فئران.

المجموعة الأولى تم تقسيمها إلى ثلاث مجموعات فرعية، وهم:

  • المجموعة الأولى الفرعية تم اعتبارها كمجموعة المرجعية.
  • المجموعة الثانية الفرعية تم إعطائها جرعة واحدة يوميًا من البروسينايد بنسبة 100 مجم/ كجم وذلك لمدة 7 أيام.
  • المجموعة الثالثة الفرعية تم إعطائها 50 مجم/ كجم من الوبيورينول والتي تم استخدامها كمجموعة إيجابية لمدة 7 أيام.

المجموعة الثانية والتي حصلت على الماء فقط.

المجموعة الثالثة والتي تلقت جرعة واحدة من البروسينياد بنسبة 50 مجم/ كجم.

انتهت التجربة على أن مستخلص الزعرور ساهم في حجم كمية البول، وبالتالي تم استخدامه للمساعدة في التخلص من السوائل الزائدة في الجسم، نستنتج من التجربة السابقة أن مستخلص الزعرور يتم استخدامه للحد من كمية السوائل الزائدة في الجسم عن طريق إخراجه مع البول، لكن يفضل استشارة الطبيب قبل استخدامه.

الشاي الأخضر

يساهم الشاي الأخضر أو الشاي الأسود في التخلص من احتباس السوائل التي توجد في الجسم، وذلك لأنه يحتوي على نسبة من مادة الكافيين.

الزنجبيل

يعد أحد أكثر الأعشاب التي يتم استخدامها للتخلص من احتباس السوائل التي توجد في الجسم، يرجع ذلك لأنه يحتوي على نسبة كبيرة من مضادات الأكسدة، حيث تقوم بالتخلص من الماء الزائد في الجسم عن طريق التبول، أو من خلال إخراج كمية كبيرة من العرق.

الميرمية

يساهم في التخلص من احتباس الماء في الجسم، حيث يحتوي على الماغنيسيوم والبوتاسيوم، كما أن له دور في علاج الالتهابات التي تعمل على إصابة المسالك البولية، يفضل تناول الميرمية بشكل يومي.

الشمر

يعد من أهم الأعشاب التي يتم استخدامها وتناولها بشكل منتظم يوميًا، والذي يساهم في التخلص من السموم التي توجد في الجسم، بالإضافة إلى أنه يساعد في علاج الأمراض التي تعمل على إصابة المسالك البولية أو الكلى، كما أنه يعمل على خفض مستوى ضغط الدم.

علاج احتباس السوائل في الجسم بطرق أخرى

بعد أن ذكرنا علاج احتباس السوائل في الجسم بالاعشاب، سوف نذكر لكم طرق العلاج الأخرى، حيث يمكن أن يتم علاج احتباس السوائل في الجسم بعدة طرق أخرى، وهي:

العلاج بواسطة الماء

يعد الماء من أهم السوائل التي يجب أن يتم استخدامها من أجل التخلص من احتباس السوائل في الجسم، وذلك لأن الأملاح تعد السبب الرئيسي لهذه الحالة وليس بسبب استخدام الماء بشكل مفرط، الأمر الذي يؤكد على أهمية شرب الماء، لذا يعد من أهم المشروبات التي تساهم في التخلص من احتباس السوائل في الجسم.

الشاي والقهوة

تساعد المشروبات التي تحتوي على الكافيين في التخلص من احتباس السوائل التي توجد في الجسم، حيث يقوم البعض باستهلاك الكافيين للتخلص منها، لكن إضافة الكافيين للماء يعد مفيدًا للتخلص من احتباس السوائل بشكل أفضل.

على الرغم من أن الكافيين يعد مفيدًا للتخلص من احتباس السوائل إلا أنها لا تتسبب الجفاف على الإطلاق.

نظام غذائي

اتباع نظام غذائي صحي قليل الملح وإضافة التوابل بدلًا منه، له دور في التخلص من احتباس السوائل التي توجد في الجسم.

البوتاسيوم والماغنيسيوم

إضافة الأطعمة التي تحتوي على البوتاسيوم والماغنيسيوم لها دور كبير في التخلص من السموم التي توجد في الجسم، ومن هذه الأطعمة الطماطم، والموز، والافوكادو، والبطاطا الحلوة، والخضار الورقي كالسبانخ.

نصائح للتخلص من الاحتباس الحراري

ذكرنا طرق علاج احتباس السوائل في الجسم بالاعشاب، وكافة الطرق الأخرى المختلفة، سوف نعرض لكم بعض النصائح التي يجب اتباعها.

احتباس السوائل في الجسم لا يعد حالة خطيرة، إلا إذا كان أحد أعراض أمراض الكلى والكبد والقلب، ومن الممكن أن تعاني النساء من احتباس الماء في المرحلة الأصفرية من الدورة الشهرية، وأثناء فترة الحمل، ومن هذه النصائح:

ممارسة التمارين الرياضية

إن ممارسة التمارين الرياضية تساهم بشكل كبير في المحافظة على التوازن الطبيعي لسوائل الجسم، كما أنها تعمل على التخلص من المياه المخزنة الزائدة التي توجد به، كما أن التعرق أثناء ممارسة الرياضة هي إحدى الوسائل التي تمنع احتباس السوائل في الجسم.

التقليل من الصوديوم

استهلاك الصوديوم بكميات كبيرة يعمل على احتباس السوائل في الجسم، لذا ينصح باستهلاك الصوديوم بكميات قليلة جدًا، والتي تعد أول خطوة لطرح الماء خارج الجسم.

البوتاسيوم

يجب أن يتم تناول الأطعمة والمشروبات التي تحتوي على البوتاسيوم، والذي يعمل على طرد الصوديوم خارج الجسم، وبالتالي يعمل على التخلص من احتباس السوائل التي توجد في الجسم.

حبوب الماء

بعض الأطباء يقوموا بوصف حبوب الماء أو التي تعرف باسم مدرات البول لمن يعاني من احتباس السوائل بشكل مفرط، حيث تساهم هذه الحبوب في طرد الماء والصوديوم الزائدين عن حاجة الجسم.

التقليل من الكربوهيدرات

الاستهلاك المفرط للكربوهيدرات يعمل على احتباس السوائل داخل الجسم، لذا يجب أن يتم استهلاك الكربوهيدرات بكميات قليلة للتخلص من الماء الزائد في جسم الإنسان.

النوم الجيد

يساهم النوم الجيد في الليل في إدارة توازن السوائل في الجسم، كما أنه يقلل وزن الماء على المدى الطويل.

التوتر والقلق

يجب أن يتم إدارة التوتر والقلق والمشاكل النفسية التي يمر بها أي شخص، وذلك لأن الإجهاد يعمل على رفع هرمون الكورتيزول، والهرمون المضاد لإدرار البول، الذي يؤثر بشكل مباشر على توازن الماء في الجسم.

شاهد أيضًا: علاج حبة السخونة بالاعشاب وبعض النصائح لتجنب الإصابة بها

ذكرنا لكم في هذا الموضوع طرق علاج احتباس السوائل في الجسم بالاعشاب، بالإضافة إلى كافة الطرق العلاجية الأخرى التي يتم استخدامها، ومن المفضل أن يتم اتباع هذه العلاجات تحت إشراف الطبيب المختص، كما أنه ذكرنا لكم بعض النصائح والإرشادات التي يمكن اتباعها لعلاج احتباس السوائل في الجسم.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.