عبارات تحفيزية لحفظ القرآن.. جدول تحفيظ ونصائح ذهبية
عبارات تحفيزية لحفظ القرآن.. جدول تحفيظ ونصائح ذهبية

يبحث الكثير من الآباء والأمهات عن عبارات تحفيزية لحفظ القرآن لتشجيع أبنائهم وبناتهم على حفظ كتاب الله الكريم والانتفاع بثمار الحفظ العظيمة، فضلا عن المنزلة الرفيعة التي يحظى بها الوالدان لتحفيظ الأبناء القرآن الكريم، ومنها أنه الله تعالى يلبسهما الحلل يوم القيامة جزاء لهما، كما أخبرنا رسول الله صلى الله عليه وسلم، لذلك ننشر في هذا المقال مجموعة عبارات تحفيزية لحفظ القرآن لمشاركتها بين أهل القرآن وخاصته.

منزلة حافظ القرآن في الآخرة

بداية، نوضح أن حفظ القرآن الكريم سنّة عن النبي صلى الله عليه وسلم ، لأنه صلوات الله وسلامه عليه،  حفظ القرآن وداوم على مراجعته مع جبريل عليه السلام سنويا، كما ورد عنه.

وفضائل حفظ القرآن كثيرة منها أنه يأتي القرآن شفيعاً لأهله وحفّاظه يوم القيامة .

وفي هذا،  قال النبي صلى الله عليه وسلم:

« اقرأوا القرآن فإنه يأتي يوم القيامة شفيعا لأصحابه ».

كما أنه ينجي أصحابه من النار, وقد ورد عن نبي الرحمة صلى الله عليه وسلم أنه قال

« لو جعل القرآن في إهاب ثم ألقي في النار ما احترق » رواه أحمد.

ثم أن القرآن الكريم يرفع درجات صاحبه في الجنة ، حيث يقال لصاحب القرآن: اقرأ وارقَ، ورتّل كما كنت ترتل في الدنيا، فإن منزلتك عند آخر آية تقرأ بها، كما بشرنا المصطفى صلى الله عليه وسلم.

وهو أيضا يحظى  بمنزلة عالية مع السفرة الكرام البررة، كما جاء في الحديث كذلك.

أخيرا، فإن المواظبة على تلاوة وحفظ القرآن تجعل صاحبها من أهل الله وخاصّته.

وقد ورد في  الحديث النبوي ذلك، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:

« إِنَّ للهِ أَهْلِينَ مِنَ النَّاسِ. قَالُوا: يَا رَسُولَ اللهِ مَنْ هُمْ؟ قَالَ: هُمْ أَهْلُ الْقُرْآنِ، أَهْلُ اللهِ وَخَاصَّتُهُ ».

ثمار حفظ القرآن في الدنيا

لا شك التشجيع على الحفظ والمداومة على تكرار عبارات تحفيزية لحفظ القرآن، لا يكون فقط من منطلق الأجر العظيم للحفاظ في الآخرة، وإنما أيضا لما له من ثمار كثيرة ملموسة يجدها الحفاظ  في الدنيا، ومنها:

أن حفظة القرآن يحظون برفعة الشأن في الدنيا أيضاً قبل الآخرة.

والدليل حديث النبي صلى الله عليه وسلم:

« إن الله يرفع بهذا الكتاب أقواماً ويضع به آخرين ».

ويحظى أهل القرآن بالتكريم والتوقير، وقد  أوصى الرسول صلى الله عليه وسلم في الحديث الشريف  بإجلال حامل القرآن بشرط أن يتعاهد تلاوته وحفظه وتدبره.

من الأمور التي تتجلى فيها مكانة حافظ القرآن في الدنيا، أنه أحقّ الناس بإمامة الصلاة كما ورد في الحديث:« يؤم القوم أقرؤهم لكتاب الله ».

 من فوائد حفظ القرآن الكريم

ومما يزيد من أهمية البحث عن عبارات تحفيزية لحفظ القرآن ، الثمار الرائعة التي يجنيها الحافظ في حياته وصحته في الدنيا، ومنها:

  • حيث أن الحفظ يحفظ العقل ويقوي الذاكرة ، وزيادة القدرة على التركيز.
  • يقي حفظ القرآن من الإصابة بأنواع كثيرة من الأمراض النفسية كالاكتئاب.
  • إجادة اللغة العربية،  يفتح الآفاق للحافظ المتدبر للتعلم.

عبارات تحفيزية لحفظ القرآن

في هذه الفقرة من المقال، اخترنا مجموعة عبارات تحفيزية لحفظ القرآن الكريم يمكن الاستعانة بها لتشجيع الحفاظ من الكبار والصغار ومشاركتها بين الآباء ومعلمي كتاب الله.

  • جعلك الله مباركا حيث كنت.

  • اللهم ارفعه وانفعه بالقرآن.

  • اللهم افتح عليك فتوح العالمين بك.

  • جملكِ الله بطاعته.

  • ألبسك الله لباس التقوى وأطعمك المن والسلوى ورفع الله درجاتك في عليين.

  • رفع الله قدرك.

  • سدد الله على طريق الحق خطاك.

  • استمري فقد أوشكت على الوصول.

  • صوت رائع جعلك الله من عصافير الجنة.

  • نور الله قلبك بنور الإيمان وجعلك فخرًا للإسلام .

  • زهرة فاح عطرها وجنات الفردوس مناها.

  • أنار الله قلبك بنور العلم والإيمان.

  • غمرك الله بإجابتك هدى وتقي كما غمرتني فرحا وسرورًا.

  • حفظك الله من مضلات الفتن.

  • أسعدك الله في الدارين كما أسعدتني بحفظك المتين.

  • لكل مجتهد نصيب ولكل منا الحب والترحيب.

  • نور الله وجهك بالقرآن.

نصائح هامة لتثبيت حفظ القرآن

بجانب عرض عبارات تحفيزية لحفظ القرآن ، نقدم مجموعة من نصائح العلماء من خلاصة التجارب التي عايشوها مع حفاظ كتاب الله تعالى  لحفظ وتثبيت القرآن الكريم.

وأهم النصائح هي  تحفيظ الأبناء  القرآن الكريم  في بداية عمرهم لأن الحفظ يكون أسهل وأسرع، ولكن أيضا يؤكد العلماء إمكانية الحفظ في كافة الأعمار إذا صدقت النية وتوافرت الإرادة .

ومن أهم النصائح بصورة عامة ما يلي:

  • أولا، لابد من إخلاص النية لله تعالى لأنه الأساس، مع تحقق الجدية والإرادة والعزيمة والتماس الأجر والثواب والمنزلة الرفيعة منه جل جلاله.
  • يؤكد العلماء ان كثرة الدعاء والاستغفار من الأمور التي تعين على تيسير الحفظ.
  • وبالطبع لابد من تنظيم الوقت اليومي وتحديد كمية محددة للحفظ يوميا تبعا لقدرة كل شخص.
  • لابد من تحديد المكان والتوقيت المناسب للحفظ، والمحافظة على الورد اليومي مهما كانت الظروف.
  • أيضا يفضل استخدام مصحف واحد للحفظ.
  • الحرص على قراءة القرآن وسماعه من المشايخ المتقنين وتعلم النطق الصحيح للآيات، والفهم وقراءة تفسير مبسط لتدبر المعاني، كل ذلك يزيد من ثبات الحفظ.
  • لا يستحب الانتقال إلى موضع حفظ جديد قبل إتقان ما تم حفظه سابقاً.
  • ربط أحداث السورة الواحدة بعضها بالبعض، والاعتناء بالمتشابهات من الآيات في السور المختلفة أولا بأول.
  • وينصح بالصلاة بالآيات المحفوظة لأن ذلك  من الأمور المعينة التي تساعد على تثبيت الحفظ.
  • اختيار صحبة صالحة معينة على الحفظ والتنافس والتسابق معهم، ومعاهدة القرآن بالمراجعة والتسميع دوما.
  • من الأمور المساعدة على الحفظ وترسيخه، الصلاة خلف إمام حافظ ومتقن.

أخيرا، يحذر العلماء من كثرة الكلام عن الحفظ ومقداره أو سرعته؛ لأن ذلك من شأنه أن يجلب الحسد وكما هو معروف  العين حقٌّ، فلا ينبغي التكلم عن حفظ القرآن.

قال صلى الله عليه وسلم: «الْجَاهِرُ بِالْقُرْآنِ كَالْجَاهِرِ بِالصَّدَقَةِ، وَالْمُسِرُّ بِالْقُرْآنِ كَالْمُسِرِّ بِالصَّدَقَةِ»

آداب حفظ القرآن

بالطبع علينا ونحن نوجه لأبنائنا عبارات تحفيزية لحفظ القرآن ألا ننسى توجيههم نحو جميع ما سبق، وكذلك الالتزام بآداب تلاوة وحفظ

طهارة القرآن الكريم، ومنها الحفاظ على طهارة، القلب واللسان والبدن، واستحضار القلب وتصفية الذهن مما سوى القرآن.

كذلك لابد من التأدب في حضرة كتاب الله وكلامه جل جلاله، وتوقير معلميه.

أيضا تجنب المعاصي بكافة أنواعها لأنها تعيق حفظ و تحصيل القرآن الكريم.

جدول لحفظ القرآن الكريم

كما أسلفنا، أنه لابد من تحديد كمية معينة للحفظ اليومي بحيث تتناسب مع قدرات كل شخص، ونظرا لتفاوت القدرات والظروف والوقت المتاح من فرد إلى آخر، سنعرض الآن جدول حفظ توضيحي .

يمكنكم حساب الفترة التي سيستغرقها حفظ القرآن كاملا تبعا للكمية المناسبة لقدرات الشخص المقبل على حفظ القرآن.

بالطبع لا يمكن إغفال تقديم الدعم وتوجيه عبارات تحفيزية لحفظ القرآن في كل الأحوال.

وبحسب الجدول، أنه إذا اختار الشخص حفظ آية واحدة يوميًا، أقل مقدار للحفظ، فإنه سيتم حفظ القرآن في 17 سنة و 7 أشهر 9 أيام .

بينما لو قرر حفظ آيتين يوميًا، سيتم حفظ القرآن في 8 سنين و 9 أشهر و18 يومًا ، فيما لو حدد لنفسه حفظ ثلاث آيات يوميًا ، سينتهي من الحفظ في 5 سنين و 10 أشهر و 13 يومًا

ولمن يستطيع حفظ عشر آيات يوميًا ، سيمكنه إتمام حفظ القرآن في سنة و 9 أشهر و 3 أيام، ويمكن متابعة

الجدول التالي للاسترشاد ووضع خطة مبدئية للحفظ.

عبارات تحفيزية لحفظ القرآن

قدمنا خلال هذا المقال مجموعة عبارات تحفيزية لحفظ القرآن، لتشجيع ودعم الحفاظ، وشرحنا منزلة حافظ القرآن في الآخرة، وثمار حفظ القرآن في الدنيا، وجانب من فوائد حفظ القرآن الكريم، كل ذلك مدعوما بالأحاديث النبوية الشريفة.

كذلك أوضحنا أهم  آداب حفظ القرآن الكريم، مع مجموعة نصائح هامة لتثبيت حفظ القرآن، وأوردنا جدولا استرشاديا للحفظ والمتابعة.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.