دعاء يوم الجمعة في رمضان من القرآن الكريم والسنة النبوية الشريفة
دعاء يوم الجمعة في رمضان

فضل دعاء يوم الجمعة في رمضان عظيم عند الله عز وجل، خاصةً وإن يوم الجمعة هو اليوم الذي خلق الله فيه آدم وفيه مات وفيه تقوم الساعة، أما بالنسبة لشهر لرمضان فهو ذو منزلة عظيمة، ففيه أنزل القرآن وتحبس الشياطين وشهر الرحمات.

لذلك في خلال السطور القادمة سنعرض لكم عبر موقع تثقف دعاء يوم الجمعة في رمضان في ضوء القرآن الكريم والسنة النبوية الشريفة، وكذلك بعض الأدعية من أدعية السلف الصالح في هذا اليوم الفضيل في الشهر المبارك.

دعاء يوم الجمعة في رمضان

عن أبي هريرة رضي الله عنه أن رسول الله قال: “خَيرُ يَومٍ طلَعَتْ فيهِ الشَّمسُ يَومُ الجُمُعةِ، فيهِ خُلِقَ آدَمُ، وفيهِ أُدْخِلَ الجنَّةَ، وفيهِ أُهْبِطَ مِنْها، وفيهِ تقومُ السَّاعةُ، وفيهِ ساعةٌ لا يُوَافِقُها مُسلِمٌ يُصلِّي يسألُ اللهَ فيها خَيرًا إلَّا أعطاهُ إيَّاهُ، وقالَ بيدِهِ يُقلِّلُها، فقالَ عبدُ اللهِ بنُ سَلَامٍ: قد علِمْتُ أيَّةُ ساعةٍ هِيَ، هِيَ آخِرُ ساعاتِ يَومِ الجُمُعةِ، هِيَ السَّاعةُ الَّتي خلَقَ اللهُ فيها آدَمُ، قالَ اللهُ سُبحانَهُ وتعالى: {خُلِقَ الْإِنْسَانُ مِنْ عَجَلٍ سَأُرِيكُمْ آيَاتِي فَلَا تَسْتَعْجِلُونِ} [الأنبياء: 37]”.

هذا الحديث فيه إشارة واضحة من رسول الله -صلى الله عليه وسلم- بالدعاء والإكثار من الدعاء يوم الجمعة، والشاهد هو قوله صلى الله عليه وسلم “وفيهِ ساعةٌ لا يُوَافِقُها مُسلِمٌ يُصلِّي يسألُ اللهَ فيها خَيرًا إلَّا أعطاهُ إيَّاهُ”.

أفرد علماء أهل السنة والجماعة في أحاديث يوم الجمعة وقسموها إلى:

  • أدعية النبي يوم الجمعة.
  • من أدعية الصحابة يوم الجمعة.
  • أدعية مستوحاة من القرآن الكريم ليوم الجمعة.
  • دعاء لجمعة رمضانية من أثر السلف الصالح.

اقرأ ايضًا: دعاء ختم القران في رمضان قصير

دعاء يوم الجمعة في رمضان في ضوء السنة النبوية

كما ذكرنا في السطور السابقة من فضل يوم الجمعة وفضل رمضان فقد ذكر العلماء من خلال مراجعتهم للسنة النبوية الشريفة دعاء يوم الجمعة في رمضان عن الرسول، حيث طلب الصحابة منه تعليمهم إياه ونص هذا الدعاء هو:

  • اللَّهمَّ اهدِني فيمن هديت، وعافِني فيمن عافيتَ، وتولَّني فيمن تولَّيتَ، وبارِك لي فيما أعطيتَ، وقني شرَّ ما قضيتَ، إنَّكَ تقضي ولا يقضى عليْكَ، وإنَّهُ لا يذلُّ من واليتَ، ولا يعزُّ من عاديتَ، تبارَكتَ ربَّنا وتعاليتَ.
  • اللَّهمَّ اكفني بِحلالِكَ عن حرامِكَ ، وأغنِني بِفَضلِكَ عَمن سواكَ.
  • اللَّهمَّ مالِكَ الملْكِ تُؤتي الملكَ من تشاءُ وتنزِعُ الملكَ ممَّن تشاءُ وتُعِزُّ من تشاءُ وتُذِلُّ من تشاءُ بيدِك الخيرُ إنَّك على كلِّ شيءٍ قديرٌ.
  • اللهمَّ إني عبدُك ، و ابنُ عبدِك ، و ابنُ أَمَتِك ، ناصيتي بيدِك ، ماضٍ فيَّ حكمُك ، عدلٌ فيَّ قضاؤُك ، أسألُك بكلِّ اسمٍ هو لك سميتَ به نفسَك ، أو علَّمتَه أحدًا من خلقِك ، أو أنزلتَه في كتابِك ، أو استأثرتَ به في علمِ الغيبِ عندَك ، أن تجعلَ القرآنَ ربيعَ قلبي ، و نورَ صدري ، و جلاءَ حزني ، و ذَهابَ همِّي.

ربما يعرف المسلمون كلهم هذا الدعاء ويدعون به وهو دعاء صحيح ورد عن النبي صلى الله عليه وسلم في يوم الجمعة، ومفاده ومضمونه هو طلب الهدي والهدى من الله، بالإضافة إلى الرزق الحلال الطيب وصرفنا عن الرزق الحرام الرجس.

طلب الاستعانة بالله في قضاء الحوائج التي لا يقضيها إلا الله والتضرع إلى الله بأن يذهب همنا ويفرج كربنا والحمد والثناء على الله عز وجل، ومن بعض الكلمات التي تدل على التضرع هي كلمة (أَمَتِك)، والتي في لسان العرب اللفظة المؤنثة للفظة عبد.

دعاء يوم الجمعة من السنة

ضمن  إطار عرضنا لدعاء يوم الجمعة في رمضان، تجدر الإشارة إلى أنه روي عن أبي داوود والترمذي صيغة أخرى من دعاء نصح به رسول الله -صلى الله عليه وسلم- في يوم الجمعة لتفريج الهموم والكروب وهو:

“اللَّهمَّ إنِّي أسألُكَ بأنَّ لَكَ الحمدُ لا إلَهَ إلَّا أنتَ المنَّانُ بديعُ السَّمواتِ والأرضِ يا ذا الجلالِ والإِكرامِ يا حيُّ يا قيُّومُ فقالَ النَّبيُّ صلَّى اللَّهُ عليْهِ وسلَّمَ لقد دعا اللَّهَ باسمِهِ العظيمِ الَّذي إذا دعيَ بِهِ أجابَ وإذا سئلَ بِهِ أعطى”، هذا حديث صحيح صححه الألباني.

هذا الدعاء يستحب أن يدعي المرء به في رمضان بشكل عام، وفي يوم الجمعة بشكل خاص؛ لأنه كما فسر النبي الكريم أن هذا الدعاء هو دعاء بأحب الأسماء إلى الله، وكذلك أفرد في تفسيره صلى الله عليه وسلم، أنه دعاء سيدنا يونس -عليه السلام-.

من أدعية الصحابة في جُمَعِ رمضان

كان الصحابة رضوان الله عليهم يدعون الله بما في صدورهم مباشرة وقد يسمع رسول الله -صلى الله عليه وسلم- دعاءهم ويعلمهم ويعلمنا، ويرشد الأجيال التي تتوالى بعدنا، ومن ضمن هذه الأدعية ما يلي:

دعا رجل بدعاء سمعه رسول الله وهو اللهمَّ إني أسألُك بأني أشهدُ أنك أنت اللهُ لا إلهَ إلا أنت الأحدُ الصمدُ الذي لم يلدْ ولم يولدْ ولم يكنْ له كفوًا أحدٌ”، فقال صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ: “لقد سأل اللهَ باسمِه الذي إذا سئل به أعطى وإذا دُعِي به أجاب”، وفي هذا تعليم لنا بالأسماء التي يفضل أن نتضرع بها إلى الله سبحانه وتعالى في يوم الجمعة، وروي أيضًا في الأدعية التي دعا بها الصحابة الكرام ونقتبس من تلك الأدعية الدعاء الآتي مثالاً:

  • اللهم أنت الرحيم فلا تعجل بعذابنا.
  • اللهم إنك أنت معطي الخير فلا تمنعه عنا.
  • اللهم إنا مددنا يدنا إليك طالبين رحمتك فلا تخذلنا يا الله.
  • اللهم أشرح صدرنا للإسلام وتوفنا مؤمنين مسلمين موحدين بك يا ربنا.

شاهد أيضًا: ادعيه مستجابه في اخر ساعه من يوم الجمعه .. دعاء مستجاب قبل المغرب

أدعية مستوحاة من القرآن الكريم ليوم الجمعة

لم يأتِ في القرآن الكريم دعاء صريح ليوم الجمعة لكن القرآن الكريم ملئ بالآيات التي أوَّلها العلماء إلى إمكانية أن تصبح دعاء يوم الجمعة في رمضان ومن ضمن هذه الآيات خواتيم سورتي البقرة والحشر.

  • {وقالُوا سَمِعْنا وأَطَعْنا غُفْرانَكَ رَبَّنا وإلَيْكَ المَصِيرُ} [البقرة: 285]، وأولها العلماء للدعاء الآتي “اللهم إنا قد سمعناك وأطعناك فاغفر لنا يا ربنا”.
  • ﴿ هُوَ اللَّهُ الَّذِي لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ عَالِمُ الْغَيْبِ وَالشَّهَادَةِ هُوَ الرَّحْمَنُ الرَّحِيمُ(22)هُوَ اللَّهُ الَّذِي لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ الْمَلِكُ الْقُدُّوسُ السَّلَامُ الْمُؤْمِنُ الْمُهَيْمِنُ الْعَزِيزُ الْجَبَّارُ الْمُتَكَبِّرُ سُبْحَانَ اللَّهِ عَمَّا يُشْرِكُونَ(23)هُوَ اللَّهُ الْخَالِقُ الْبَارِئُ الْمُصَوِّرُ لَهُ الْأَسْمَاءُ الْحُسْنَى يُسَبِّحُ لَهُ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَهُوَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ (24) ﴾، “سورة الحشر”.

أولها العلماء للدعاء والثناء على الله كالآتي:

  • اللهم إنَّا نشهد أنه لا إله إلا أنت الرحمن الرحيم.
  • يا عزيز يا قدوس يا مهيمن أعزنا وأعز دينك الإسلام وانصرنا على من عادانا.
  • اللهم إنا ندعوك بأسمائك الحسنى وصفاتك العلا أن ترحمنا فوق الأرض وتحت الأرض ويوم العرض عليك يا الله.

دعاء لجمعة رمضانية من أثر السلف الصالح

ورد إلينا من السلف الصالح دعاء قاله الشيخ المغربي محمد بن ناصر الدرع، وانتسب هذا الدعاء إليه فأصبح اسمه الدعاء الناصري، وسنورد لكم مختاراتٍ من  هذا الدعاء:

“يا من إلى رحمته المفر، ومن إليه يلجأ المضطر، ويا قريب العفو يا مولاه ، فلا أجل من عظيم قدرتك، ولا أعز من عزيز سطوتك، وقد رفعنا أمرنا إليك، وقد شكونا ضعفنا عليك، فارحمنا يا من لا يزال عالمًا بضعفنا ولا يزال راحمًا، انظر إلى ما مسنا إلى الورى، فحالنا من بينهم كما ترى، وصلِّ يا رب على المختار، صلاتك كاملة المقدار، صلاتك التي تفي بأمره، كما يليق بارتفاع قدره، والحمد لله الذي بفضل حمده، يبلغ ذو القصد تمام قصده”.

قد يبدو الدعاء كالقصيدة أو الأنشودة المغربية فيها ازدواج ومقفَّاه كالقصيدة، لكن لا فهذا الدعاء قد دعا به الإمام الناصري على الطريقة الصوفية المغربية يبدأ دعاؤه بالثناء على الله، وينهيه بالحمد لله وبينهما قصده الذي يدعو به الله.

فقوله (انظر إلى ما مسنا إلى الورى) هي شكوة للمولى -عز وجل- بسبب الاحتلال الفرنسي للمغرب آنذاك، لكنها أيضًا شكوة متجددة للمسلمين في كل زمان ووقت من بعدما انتهى عزهم، مسترسلاً في الدعاء؛ حتى يصل إلى ختامه وينهيه بالصلاة والسلام على أشرف الخلق سيدنا محمد.

اقرأ أيضًا: دعاء الجمعة المستجاب مكتوب .. أفضل دعاء يقال يوم الجمعة

بذلك نكون قد عرضنا لكم دعاء يوم الجمعة في رمضان مستندين فيه إلى القرآن الكريم والسنة النبوية الشريفة، وبعض من دعاء الصحابة في مثل هذا اليوم المبارك، بالإضافة إلى دعاء من الأثر للشيخ الناصري المغربي، ونرجو من الله أن نكون قد قدمنا لكم الإفادة والنفع.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.