دعاء الخوف والقلق من المرض
دعاء الخوف والقلق من المرض

يردد المسلم دعاء الخوف والقلق من المرض عندما يشعر بالخوف من شيء ما، ولكن قد يكون الخوف أعلى مما يتحمله الإنسان أو خوفه من بعض الأمور التي تجعله يتوتر ولا ينفك يفكر فيها دائمًا، وليس لنا إلا الله لنتقرب إليه ونطلب منه أن يزيل عنا الخوف والقلق ونطلب منه الاطمئنان في حياتنا، من خلال موضوعنا دعاء الخوف والقلق من المرض نتعرف على الأدعية المستجابة بإذن الله للخوف والقلق والأدعية الواردة بالقرآن الكريم وعلى لسان رسولنا الكريم، كل هذا نقرأه عبر موقع تثقف.

دعاء الخوف والقلق من المرض

من منا لا يخاف ولا يشعر بالقلق تجاه بعض الأمور التي تشغل باله وتفكيره، ما بالك بالخوف من المرض والذي يصل عند البعض إلى الرعب من الأمراض أو الخوف على أطفالنا حفظهم الله، قد قال الله سبحانه وتعالى في قرآنه الحكيم” إِذَا سَأَلَكَ عِبَادِي عَنِّي فَإِنِّي قَرِيبٌ ۖ أُجِيبُ دَعْوَةَ الدَّاعِ إِذَا دَعَانِ ۖ فَلْيَسْتَجِيبُوا لِي وَلْيُؤْمِنُوا بِي لَعَلَّهُمْ يَرْشُدُونَ” (سورة البقرة 186).

  • ” اللهم أنت ربي، رب السماوات السبع، خالق السماوات والأرض، اللهم أنت ربي ورب العرش العظيم، إله كل شيء ومليكه، ربي ورب كل شيء، اللهم أنت الظاهر ليس فوقك شيء، وأنت الباطن ليس دونك شيء، يا ربي أنت منزل التوراة والإنجيل والقرآن، يا رب اللهم أنك أنت فالق الحب والنوى، أعوذ بك يا رب من شر كل شيء أنت آخذ بناصيته”.
  • لا إله إلا الله العظيم الحليم، الكريم العظيم، لا إله إلا الله رب العرش الكريم، لا إله إلا الله رب السماوات السبع ورب العرش العظيم، اللهم اصرف عني الهم والحزن اللهم أبعد عني المرض والبرص.
  • اللهم أنى عبدك ابن عبدك وابن أمتك، ناصيتي بيدك ماضٍ في حكمك، عدل في قضاؤك: أسألك يا رب بكل أسم سميت به نفسك أو أنزلته في كتابك، أو علمته لأحد من خلقك أو استأثرت به في علم الغيب عندك، أسألك يا رب أن تجعل القرآن العظيم ربيع قلبي ونور صدري وجلاء همي وذهاب غمي، اللهم أبدل حزني فرحًا، اللهم ألبسني ثوب العافية.
  • يا رب اللهم إني أرجو رحمتك، فلا تكلني إلى نفسي طرفة عين يا الله، اللهم أصلح لي شأنه كله، لا إله إلا أنت أستغفرك يا رب وأتوب إليك.
  • اللهم أسألك موجبات رحمتك وعزائم مغفرتك، اللهم اكتب لنا الغنيمة من كل بر، وأرزقنا السلامة من كل إثم، اللهم ارزقنا الجنة، وأكفنا ونجنا من النار وأهوالها، ربي أسألك أن لا تدع لي ذنبًا إلا غفرته ولا همًا إلا فرجته ولا دينًا إلا قضيته، ولا حاجة من حوائج الدنيا هي لك رضا إلا قضيتها لنا، اللهم لا تحوجنا إلا لك، اللهم أغننا عمن سواك، يامن أنت السند وعليك الاعتماد، اللهم أنك أنت الواحد الأحد الفرد الصمد، لا شريك لك، اللهم خذ بيدنا من الظلام إلى النور ومن الضلال إلى الهداية، اللهم ألهمنا الرشد ، ونجنا من كل ضيق وحزن.

اقرأ أيضًا: دعاء الوقاية من الامراض .. أدعية نبوية محصنة من الأمراض

دعاء الخوف والقلق من المرض أدعية مختلفة

هناك العديد والعديد من الأدعية التي ندعو الله بها ليستجيب لنا عند شعورنا بالخوف والقلق من المرض أو من أي شيء أخر.

  • اللهم إني اسألك باسمك الأعظم الذي إذا دعيت به أجبت، وإذا سئلت به أعطيت، أنت تجعل القرآن العظيم ربيع قلبي ونور صدري.
  • اللهم إنك عفو كريم تحب العفو فأعفو عنا.
  • لا إله إلا أنت سبحانك إني كنت من الظالمين.
  • اللهم إني أسألك العفو والعافية، اللهم أغفر لي وارحمني واسترني وأجبرني وارفعني، اللهم إني أسألك التقى والهدى والعفاف والغنى.

دعاء الخوف والقلق من المرض من القرآن الكريم

أنزل الله سبحانه وتعالى العديد من الأدعية ليدعو المسلم بها ربه في جميع أمور حياته واليوم نورد لكم الأدعية التي وردت بالقرآن الكريم للخوف والقلق.

  • ” رَبَّنَا آتِنَا فِي الدُّنْيَا حَسَنَةً وَفِي الْآخِرَةِ حَسَنَةً وَقِنَا عَذَابَ النَّارِ ” [البقرة: 201].
  • ” رَبَّنَا أَفْرِغْ عَلَيْنَا صَبْرًا وَثَبِّتْ أَقْدَامَنَا وَانْصُرْنَا عَلَى الْقَوْمِ الْكَافِرِينَ ” [البقرة: 250].
  • ” رَبَّنَا لَا تُؤَاخِذْنَا إِنْ نَسِينَا أَوْ أَخْطَأْنَا ” [البقرة: 286].
  • ” رَبَّنَا وَلَا تَحْمِلْ عَلَيْنَا إِصْرًا كَمَا حَمَلْتَهُ عَلَى الَّذِينَ مِنْ قَبْلِنَا ” [البقرة: 286].
  • ” رَبَّنَا وَلَا تُحَمِّلْنَا مَا لَا طَاقَةَ لَنَا بِهِ وَاعْفُ عَنَّا وَاغْفِرْ لَنَا وَارْحَمْنَا أَنْتَ مَوْلَانَا فَانْصُرْنَا عَلَى الْقَوْمِ الْكَافِرِينَ ” [البقرة: 286].
  • ” رَبَّنَا لَا تُزِغْ قُلُوبَنَا بَعْدَ إِذْ هَدَيْتَنَا وَهَبْ لَنَا مِنْ لَدُنْكَ رَحْمَةً إِنَّكَ أَنْتَ الْوَهَّابُ ” [آل عمران: 8].
  • ” رَبَّنَا أَفْرِغْ عَلَيْنَا صَبْرًا وَتَوَفَّنَا مُسْلِمِينَ ” [الأعراف: 126].
  • ” فَلَا تُشْمِتْ بِيَ الْأَعْدَاءَ وَلَا تَجْعَلْنِي مَعَ الْقَوْمِ الظَّالِمِينَ ” [الأعراف: 150].
  • ” رَبِّ أَدْخِلْنِي مُدْخَلَ صِدْقٍ وَأَخْرِجْنِي مُخْرَجَ صِدْقٍ وَاجْعَلْ لِي مِنْ لَدُنْكَ سُلْطَانًا نَصِيرًا ” [الإسراء: 80].
  • ” رَبَّنَا آتِنَا مِنْ لَدُنْكَ رَحْمَةً وَهَيِّئْ لَنَا مِنْ أَمْرِنَا رَشَدًا ” [الكهف: 10].
  • ” رَبِّ اشْرَحْ لِي صَدْرِي * وَيَسِّرْ لِي أَمْرِي ” [طه: 25، 26].
  • ” لَا إِلَهَ إِلَّا أَنْتَ سُبْحَانَكَ إِنِّي كُنْتُ مِنَ الظَّالِمِينَ ” [الأنبياء: 87].
  • ” رَبِّ أَعُوذُ بِكَ مِنْ هَمَزَاتِ الشَّيَاطِينِ * وَأَعُوذُ بِكَ رَبِّ أَنْ يَحْضُرُونِ ” [المؤمنون: 97، 98].” رَبِّ إِنِّي ظَلَمْتُ نَفْسِي فَاغْفِرْ لِي ” [القصص: 16].
  • ” رَبِّ نَجِّنِي مِنَ الْقَوْمِ الظَّالِمِينَ ” [القصص: 21].
  • ” رَبِّ إِنِّي لِمَا أَنْزَلْتَ إِلَيَّ مِنْ خَيْرٍ فَقِيرٌ ” [القصص: 24].
  • ” رَبِّ انْصُرْنِي عَلَى الْقَوْمِ الْمُفْسِدِينَ ” [العنكبوت: 30].

دعاء الرسول صلوات الله وسلامه للخوف والقلق من المرض

علمنا رسول الله صلى الله عليه وسلم أننا عند اشتداد الكرب وحلول الشدائد أو التعرض إلى القلق من مشاكل الحياة أو القلق والخوف من المرض، فيجب علينا أن نتوجه إلى الله لطلب الدعاء بحاجتنا التي نريدها من الله.

كم نحن أحوج لله سبحانه وتعالى أن يقف معنا ويلهمنا الصواب والرشاد في كل أمور حياتنا، ونتعرف معًا على أدعية رسول الله وما هو دعاء الخوف والقلق من المرض التي كان رسول الله يدعو لله بها:

  • كانَ رَسولُ اللهِ صَلَّى اللَّهُ عليه وَسَلَّمَ يقولُ: اللَّهُمَّ أَصْلِحْ لي دِينِي الذي هو عِصْمَةُ أَمْرِي، وَأَصْلِحْ لي دُنْيَايَ الَّتي فِيهَا معاشِي، وَأَصْلِحْ لي آخِرَتي الَّتي فِيهَا معادِي، وَاجْعَلِ الحَيَاةَ زِيَادَةً لي في كُلِّ خَيْرٍ، وَاجْعَلِ المَوْتَ رَاحَةً لي مِن كُلِّ شَرٍّ. (صحيح)
  • ربِّ أعني ولا تُعنْ عَليَّ، وانْصرنِي ولا تَنصرْ عليّ، وامْكرْ لِي، ولا تَمكرْ عليّ، واهْدنِي، ويَسرِ الهُدى لِي، وانصرنِي على من بغَى عليّ، رب اجعلني لك شَكّار، لك ذَكّارا، لك رهّابا، لك مطوَاعا، إليك مُخْبِتا، لك أوّاها منيبا، ربِّ تقبَّلْ توبتي، واغسِلْ حوبَتي، وأجبْ دعوتِي، وثبّتْ حُجّتي، واهْدِ قلبي، وسدّدْ لساني، واسلُلْ سخِيمةَ قلبي” (حسن صحيح)
  • كانَ أَبُو صَالِحٍ يَأْمُرُنَا، إذَا أَرَادَ أَحَدُنَا أَنْ يَنَامَ، أَنْ يَضْطَجِعَ علَى شِقِّهِ الأيْمَنِ، ثُمَّ يقولُ: اللَّهُمَّ رَبَّ السَّمَوَاتِ وَرَبَّ الأرْضِ وَرَبَّ العَرْشِ العَظِيمِ، رَبَّنَا وَرَبَّ كُلِّ شيءٍ، فَالِقَ الحَبِّ وَالنَّوَى، وَمُنْزِلَ التَّوْرَاةِ وَالإِنْجِيلِ وَالْفُرْقَانِ، أَعُوذُ بكَ مِن شَرِّ كُلِّ شيءٍ أَنْتَ آخِذٌ بنَاصِيَتِهِ، اللَّهُمَّ أَنْتَ الأوَّلُ فليسَ قَبْلَكَ شيءٌ، وَأَنْتَ الآخِرُ فليسَ بَعْدَكَ شيءٌ، وَأَنْتَ الظَّاهِرُ فليسَ فَوْقَكَ شيءٌ، وَأَنْتَ البَاطِنُ فليسَ دُونَكَ شيءٌ، اقْضِ عَنَّا الدَّيْنَ، وَأَغْنِنَا مِنَ الفَقْرِ. وَكانَ يَرْوِي ذلكَ عن أَبِي هُرَيْرَةَ، عَنِ النبيِّ صَلَّى اللَّهُ عليه وَسَلَّمَ. (صحيح).

شاهد أيضًا: دعاء الهم والحزن والضيق والتعب والغم مكتوب

دعاء الرسول للخوف والقلق من المرض

ورد عن الرسول صلى الله عليه وسلم العديد من الأدعية التي كان يدعو الله ومنها دعاء الخوف والقلق من المرض ويجب على المسلم أن يعرف هذه الأدعية وأن يدعو الله بها وهي:

  • اللَّهمَّ إنِّي أسألُكَ العفوَ والعافيةَ، في الدُّنيا والآخرةِ، اللَّهمَّ إنِّي أسألُكَ العفوَ والعافيةَ، في دِيني ودُنيايَ، وأهلي ومالي، اللَّهمَّ استُرْ عَوراتي، وآمِنْ رَوعاتِي، اللَّهمَّ احفَظْني من بينِ يديَّ، ومن خلفي، وعن يميني، وعن شمالي، ومن فَوقِي، وأعوذُ بعظمتِكَ أن أُغْتَالَ مِن تحتي (صحيح)
  • اللهمَّ إني أعوذُ بك من البرَصِ والجذامِ والجنونِ ومن سيئِ الأسقامِ (صحيح)
  • دعوةُ ذي النُّونِ إذ دعا وهو في بطنِ الحوتِ لا إلهَ إلَّا أنتَ سبحانَك إنِّي كنتُ من الظالمينَ فإنَّه لم يدعُ بها رجلٌ مسلمٌ في شيءٍ قطُّ إلَّا استجاب اللهُ له (صحيح)

آداب دعاء الخوف والقلق من المرض

يجب أن يتحلى المسلم بالأدب عندما يناجي ربه ويدعوه بما في قلبه ويطلب منه حاجته، وآداب الدعاء هي:

  • في البداية الثناء على الله وأن نصلي على رسول الله صلى الله عليه وسلم.
  • أن نستشعر عظمة الله سبحانه وتعالى وتجلس كأنه ترى الله وتستشعر الرهبة من الله عز وجل والرغبة في تلبية دعائك.
  • إظهار التذلل لله سبحانه وتعالى وكم أنك في حاجة إلى الله وأنك فقير ذليل وأن الله الغني القادر على قضاء حاجتك وتقبل دعوتك.
  • أن ندعو الله بأسمائه الحسنى وبصفاته العلى التي ذكرها الله لنا.
  • خفض الصوت أثناء الدعاء من آداب الدعاء والتحدث إلى الله والدعاء بكل ما يجول في قلبك وأفضل الكلام لله عز وجل وجميع ما في قلبك.
  • التوجه إلى الله بطلب الدعاء في كل الأوقات وليس في وقت الشدة والضيق فقط.
  • اعتراف العبد بذنوبه وخطاياه قبل الدعاء.
  • الرجوع إلى الله والتوبة الخالصة لوجهه الكريم من الذنوب والمعاصي والندم على اقتراف هذه الذنوب والنية بعدم الرجوع لها، وعقد العزم على هذا واليقين بأن الله سيستجيب لك من آداب الدعاء.
  • الطهارة والوضوء قبل الدعاء، والتوجه إلى لقبلة.

آداب الدعاء المستجاب

عند طلب الدعاء يجب أن يتحلى المسلم بآداب الدعاء فهو يجلس بين يدي الله سبحانه وتعالى، وهذه الآداب هي:

  • أرفع يديك إلى الله أثناء الدعاء فليس لنا إلا الله ليستجيب لدعائنا ويقضي حاجتنا.
  • التصدق والصيام وصلاة الحاجة وغيرها من الأعمال الصالحة التي يحبها الله ولتكن عبادتك هي طريقك للدعاء والإجابة بإذن الله، عملًا بقول الله تعالى إِنَّهُمْ كَانُوا يُسَارِعُونَ فِي الْخَيْرَاتِ وَيَدْعُونَنَا رَغَبًا وَرَهَبًا ۖ وَكَانُوا لَنَا خَاشِعِينَ” (سورة النور 90)
  • البعد عن الدعاء بالشر لأحد ولكن الدعوة بالخير فالله وحده عالم بما يحدث وأعم أخي أن اللد يمهل ولا يهمل.
  • الدعاء للوالدين بالصحة في حياتهم أو بالرحمة لهم بعد مماتهم قبل دعاء حاجتك قد يكون من أحد أسباب إجابة دعائك والله اعلم، عملًا بقول رسول الله صلى الله عليه وسلم “إذا مات العبدُ انقطع عنه عملُه إلا من ثلاثٍ: صدقةٍ جاريةٍ، أو علمٍ يُنتفَعُ به أو ولدٍ صالحٍ يدعو له” (صحيح).
  • الإلحاح في طلب الحاجة والدعاء لله دون أن تتعجل إجابة دعائك فلقد جعل الله كل شيء بميعاد فلا تتعجل، عملًا بقول رسول الله صلى الله عليه وسلم “يُستجابُ لأحدِكم ما لم يعجَلْ، فيقولُ: دعوتُ ودعوتُ فلم أرَه يُستجابُ لي، فيستحسرُ عندَ ذلك ويدعُ الدعاءَ” (صحيح)
  • تكرار الدعاء بحاجتك ثلاث مرات بنية الإجابة.

فضل دعاء الخوف والقلق من المرض

يتقرب العبد إلى الله بالدعاء كما يتقرب بإتمام العبادات ، ويجب أن يحرص المسلم أن يدعو الله بكل ما يدور في قلبه، فهو الله العليم الخبير الحليم العظيم السميع المجيب لكل ما نرجوه ونترجاه سواء عند الخوف أو القلق أو المرض أو لأي شيء أخر، والدعاء علم وهدف للمسلم فهو لن يطلب حاجته إلا من الله ولن يقصد غير الله، وقد كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يدعو الله دائمًا عن عائشةَ أنَّ رسولَ اللهِ كان يُكْثِرُ أن يقولَ: يا مُثَبِّتَ القلوبِ ثبِّتْ قلبي على دينِكَ قلتُ: يا رسولَ اللهِ، إِنَّكَ تُكْثِرُ أن تدعوَ بهذا الدعاءِ فهل تخافُ؟ قال نعم وما يُؤَمِنِّي أيْ عائشةُ وقلوبُ العبادِ بينَ إصبعينِ من أصابعِ الرحمنِ؟ (صحيح)

وعند الدعاء بالتحديد يجب أن يكون التذلل إلى الله عز وجل بكل ما يليق بذاته العليا هو من مفاتيح إجابة الدعاء.

اقرأ أيضًاأجمل دعاء يريح القلب ويزيل الهم ويكشف الضر بإذن الله

تعرفنا على دعاء الخوف والقلق من المرض والأدعية التي وردت في القرآن الكريم والأدعية النبوية بهذا الشأن، وماهي آداب الدعاء وفضل دعاء الخوف والقلق من المرض.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.