حوار بين شخصين عن الحجاب وشروط ارتدائه
حوار بين شخصين عن الحجاب

حوار بين شخصين عن الحجاب وأهميته الدينية، يعد من الأمور الهامة لأنه يتعلق بالحديث عن أمر ديني له تأثير قوي على المجتمع بصفة عامة، وعلى الفتيات والسيدات بصفة خاصة، حيث إن الحجاب من الأمور الدينية التي أثارت الكثير من الجدل والخلاف حول أهمية ارتدائه من عدمها.

لذا فسنصحبكم في جولة عن طريق موقع تثقف لنتعرف من خلالها على كل ما يتعلق بالحجاب، والتي سنعرض لكم فيها بعض الأدلة القرآنية على وجوب الالتزام به من خلال حوار بين شخصين عن الحجاب.

حوار بين شخصين عن الحجاب

إن الحجاب فريضة قد أقرها الله -سبحانه وتعالى- على المرأة المسلمة، وهو في الشريعة الإسلامية عبارة عن لباس يستر الجسد مع ظهور الوجه والكفين فهو يستر محاسن ومفاتن المرأة، التي قد تتسبب في مضايقتها من قِبل الآخرين، وفي السطور المقبلة سنعرض لكم حوار بين شخصين عن الحجاب.

مرام: اليوم كان حديث المعلمة عن الحجاب يا أمي، وكان الحديث ممتع لكنها لم تستكمله معنا لضيق الوقت، فرجاءً حدثيني عن الحجاب

الأم: حسنًا يا مرام أن الحجاب فريضة إسلامية واجبة على فتاة.

مرام: وما هو الحجاب يا أمي؟

الأم: هو أن تقوم الفتاة بستر شعرها وجسدها؛ وذلك بارتداء ملابس فضاضة لا تبرز مفاتنها ولا تصف جسدها، وعلى الفتاة ألا ترتدي ما يلفت الانتباه.

مرام: إذًا فالحجاب فريضة واجبة كالصلاة ويجب الالتزام به؟

الأم: نعم يا ابنتي.

مرام: إن ارتداء الحجاب أمر هام؛ لأنه يجعلني أقرب إلى الله.

الأم: نعم، إن ارتداء الحجاب دليل على حبك لطاعة الله ورسوله، وسعيك للابتعاد عن المعاصي، وعمل كل ما هو محبب لله ورسوله.

مرام: شكرًا لكِ يا أمي على توضيحك لي ما هو الحجاب ومدى أهمية ارتدائه.

شاهد أيضًا: حوار بين شخصين قصير جدا عن بر الوالدين

حديث عن الحجاب فريضة شرعية

من المواضيع التي تحدث كثير من الجدل والخلاف حولها هي ما إذا كان الحجاب فريضة واجبة أم لا؛ لذلك فسنعرض لكم حديث عن الحجاب بين معلمة وأحد الطالبات والذي من خلالها سيتم توضيح مدى وجوب هذه الفريضة أم أنها غير واجبة وذلك في السطور التالية.

المعلمة: اليوم أحب أن أتحدث معكم عن الحجاب؛ ولأن الحديث قد يطول فأنا سأختص بالحديث عن وجوب فريضة الحجاب بمعنى هل هي واجبة أم لا.

الطالبة: كيف ذلك يا معلمتي، فأنا أرى أنه أمر شخصي للفتاة، وإذا لم تفعله فلن تعاقب على ذلك.

المعلمة: ابتسمت للطالبة وقالت أن فريضة الحجاب ذكرت في القرآن الكريم، بل وقام الله -عز وجل- بوصفها بالتحديد.

الطالبة: كيف فأنا كنت أعتقد أنه لم يذكر في القرآن.

المعلمة: سأخبرك عزيزتي عن السور والآيات التي اختص بها القرآن الحجاب ووصفه.

ذكر الحجاب في الآيات في سورة النور، قال تعالى في سورة النور: “.. وَلْيَضْرِبْنَ بِخُمُرِهِنَّ عَلَى جُيُوبِهِنَّ وَلا يُبْدِينَ زِينَتَهُنَّ إِلاَّ لِبُعُولَتِهِنَّ أَوْ آبَائِهِنَّ أَوْ آبَاء بُعُولَتِهِنَّ أَوْ أَبْنَائِهِنَ..”.

الطالبة: صدقتي معلمتي فلم أكن أعلم بأن الحجاب فريضة واجبة، شكرًا كثيرًا لكِ.

حوار عن صفات الحجاب الشرعي

بعد أن تعرفنا فيما سبق على أهمية ارتداء الحجاب من خلال الحوار الذي قمنا بعرضه، فيجب الإشارة إلى ضرورة التزام كل فتاة وسيدة مسلمة بالحجاب ولكن بمواصفاته وشروطه، وهو ما سنتطرق إليه الآن من خلال حوار بين شخصين عن الحجاب.

ولاء: إن الحجاب فريضة إسلامية جميلة، ولكن يجب تنفيذها بالطريقة الصحيحة الشرعية.

سمر: أليس من المهم أن نقوم بارتداء الحجاب؟ ونلتزم بغطاء الشعر.

ولاء: بالطبع لا يجب الالتزام بمواصفات اللباس الشرعي للحجاب بالكامل، حتى تأخذين الثواب بإذن لله.

سمر: وما هي هذه المواصفات والشروط؟

ولاء: يجب أن يكون الحجاب واسع فضفاض لا يصف ولا يشف ويستر الجسد بالكامل، فيما عدا الوجه والكفين، كما يجب ألا يشبه ثياب الرجال، وألا يكون هو نفسه زينة مع الالتزام بعدم التعطر بالروائح النفاذة الملفتة للانتباه.

سمر: لقد استفدت كثيرًا من تلك المعلومات التي قمتِ بتوضيحها عن المواصفات الخاصة بالحجاب الشرعي، شكرًا لكِ.

شروط ارتداء الحجاب

إن ارتداء الحجاب فريضة واجبة، وكما أشرنا إلى المواصفات التي يجب الالتزام بها عند ارتدائه؛ فعلينا أن نعلم أنه هناك بعضًا من الشروط المطلوبة لارتداء الفتاة أو السيدة الحجاب، وهو ما سنعرضه الآن من خلال الحوار التالي:

الأب: ماذا بكِ طفلتي أراكِ في حالة من الصمت.

الطفلة: أبي ما هي ديانتي؟

الأب: تعجب الأب من سؤال ابنته الصغيرة، ثم أجابها قائلًا الإسلام بالطبع.

الطفلة: إذًا لماذا لا استطيع أن ارتدي الحجاب كأمي فأنا أبلغ الآن من العمر 5 سنوات؟

الأب: ابتسم قائلًا: عزيزتي لا زالتِ طفلة صغيرة فارتداء الحجاب له شروط معينة، وهي أن تكون الفتاة أو السيدة بالغة وعاقلة فلا يفرض على الأطفال، ولا السيدات اللاتي تعاني من أمراض عقلية كالجنون؛ لأنها بذلك تكون غير عاقلة، وبالطبع يجب أن تكون المرأة مسلمة.

الطفلة: حسنًا أبي شكرًا لك.

أهمية ارتداء الحجاب

هناك عدد لا يستهان به من الفتيات والسيدات اللاتي تتساءلن عن أهمية ارتداء الحجاب، ولماذا هو فريضة إسلامية واجبة وهامة؛ وعليه فسنقوم بتسليط الضوء على هذا الموضوع الذي يشغل الكثيرات عن طريق حوار بين شخصين عن الحجاب.

رانيا: لا أعلم ما هي أهمية ارتداء الحجاب ولماذا الاهتمام به بهذا القدر الكبير؟

داليا: إن ارتداء الحجاب فريضة واجبة، فأنا منذ أن قمت بارتداء الحجاب وأنا أشعر بسلام نفسي كبير وراحة وجمال.

رانيا: ارتداء الحجاب فعل كل هذا بك، لا استطيع أن أصدق فأنتِ منذ البداية شخصية مسالمة وهادئة، وبالتأكيد هذا الشعور مجرد وهم.

داليا: لا يا رانيا سأخبرك بفوائد ارتدائك الحجاب لعلك تقتنعين وتصدقين حديثي، إن الحجاب يساعد المرأة على أن تتقي الله في كل أفعالها، كما أنه يحمي المرأة من النظر إليها بطريقة غير مستحبة من الغرباء كما أنه دليل على أنها مسلمة، إلى جانب ذلك فإنه يطهر القلب ويجعلك أقرب إلى الله -عز وجل-.

رانيا: أعتذر لكِ عن عدم فهمي للمعنى الحقيقي للحجاب، فأنا كنت اعتقد أنه مجرد زي ديني لا أكثر، ولكني علمت الآن أن الأمر ليس كذلك، جعلتيني أرغب في ارتداء الحجاب حتى يعم حياتي كل هذا السلام النفسي بإذن لله.

بعد حديثنا عن الحجاب، وبعد أن قمنا بعرض الموضوع نستطيع أن نقول أن الحجاب فريضة إسلامية واجبة على كل فتاة وسيدة مسلمة؛ لذا فعلى الأباء أن يهتموا بتربية الفتاة المسلمة تربية صحيحة عن طريق غرس القيم الدينية بها، وأن تتعلم جيدًا أن الحجاب فريضة واجبة يجب الالتزام بها.

حيث إن البعض يظن أن الحجاب ما هو إلا مجرد زي ديني يدل على إسلام الفتاة فقط، ومن ثم فيجب أن يكون الحجاب عنوانًا على أخلاقها الفاضلة والحميدة، وعلى كل فتاة أن تعلم أن أخلاق ثم زي حتى ترتديه بصورة صحيحة.

اقرأ أيضًا: حوار بين شخصين عن الوطن والإنتماء إليه

يذلك نكون قد عرضنا لكم بعض المعلومات عن الحجاب من خلال حوار بين شخصين عن الحجاب، وأكدنا على كونه فريضة شرعية واجبة في الدين الإسلامي، كما تعرفنا معًا على المواصفات الصحيحة لارتداء الحجاب وشروطه، ونتمنى أن نكون قد قدمنا لكم الإفادة والنفع.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.