ان الصفا والمروة من شعائر الله متى تقال
ان الصفا والمروة من شعائر الله متى تقال 

هل تعلم آية ان الصفا والمروة من شعائر الله متى تقال؟ السعي بين الصفا والمروة هو الركن الرابع في الحج، وأجمع أهل العلم بشكل عام على أنه من الشعائر والفروض الهامة في الحج، فبدونه يكون حج المرء باطلًا.

الصفا والمروة هما جبلين قد أمر الله الحجاج أن يسعوا بينهم، ومن خلال موقع تثقف، سنوضح لكم إجابة السؤال الأول، وبعض الأحكام حول السعي بين الصفا والمرة.

ان الصفا والمروة من شعائر الله متى تقال 

الصفا والمروة هم جبلين يقعا في شرق المسجد الحرام، والسعي بينهما سنة عن السيدة هاجر زوجة نبي الله إبراهيم عليه السلام، وميقات قول ان الصفا والمروة من شعائر الله يجب أن تكون أولًا مربوطة بقصة الصفا والمروة، ولكننا سنذكر في هذه الفقرة متى يكون السعي بين الصفا والمروة.

من خلال اقتدائنا برسول الله صلى الله عليه وسلم، فالحج يعتمد على أربع أركان أساسية والتي نتعرف عليها من خلال السطور التالية:

  1. الإحرام وهو أن يحرم الحاج من الأماكن التي حددها رسول الله صلى الله عليه وسلم.
  2. الوقوف بعرفة وهو من أعظم أركان الحج لقول رسول الله صلى الله عليه وسلم “الحج عرفة”.
  3. طواف الإفاضة وهنا ينزل الحاج من عرفة ويذهب للطواف بالكعبة، ثم يذهب للمبيت بمنى.
  4. السعي بين الصفا والمروة ويكون المشي والسير بين الجبلين الصفا والمروة.

إذًا نستخرج من هذا الكلام أنه من الممكن قول ان الصفا والمروة من شعائر الله لكي نتذكر السعي بينهم، عنما تنتهي من طواف الإفاضة والمبيت بمنى، ولكن ما هو سبب أن الله قد جعل السعي بين الصفا والمروة من شعائره.

اقرأ أيضًا: تفسير اية وجعلناكم شعوبا وقبائل لتعارفوا للسعدي والقرطبي

تفسير آية “إن الصفا والمروة من شعائر الله”

نزلت هذه الآية في سورة البقرة، ويجب أن تعلموا أن الصفا والمروة كانت تسعى بينهم السيدة الهاجر لكي تبحث عن ما يغيثها ويغيث ولدها إسماعيل، ولقد كان الناس يقتدون بها ويفعلون مثلما فعلت، ولكن ما سبب نزول تلك الآية، خاصة وكلنا نعلم أن العرب قد مروا بفترة من الجاهلية عبدوا فيها الأصنام وتركوا عبادة الله الواحد الأحد.

روى إمام الدعاة الشيخ الشعراوي رحمه الله نبذة عن خواطره حول تلك الآية الكريمة، حيث قال:

“حينما غفل الناس عن الأمر، ودخلت عبادة الأصنام في الجزيرة العربية عن طريق عمرو بن لحي، أوجد العرب على جبل الصفا صنم يدعى أسافٍ، وصنم على جبل المروة يسمى نائلة، فباء العرب بدلًا من ترددهم بين الصفا والمروة، أصبحوا يتردووا بين أسافٍ ونائلة.

فنقلوه من خالصية التوحيد إلى شائبية الوثنية،  فلما جاء الإسلام وذهب بعض المؤمنين ليعتمروا، فشعروا بالضيق والحرج بين السعي بين الصفا والمروة، وكأنهم أرادوا أن يتخلصوا من كل شيء كان في الجاهلية، فنزلت هذه الآية الكريمة لكي يزيل الله من عليهم الحرج.

حيث إن الآية كأنها تريد أن تحدثنا بألا نلتفت لما كانوا يفعلون، فنحن سنسعى بين الصفا والمروة لأنهما من شعائر الله وليست من شعائر الكفار، وكان العمل في ذلك الموقف بالنية”.

لهذا إن كان قديمًا يوجد أعرابي كان حرجًا من أن يقولوا عليه أنه طاف بين أسافٍ ونائلة، كان المسلمون يطمأنوا قلبه بآية “إنَّ الصَّفَا وَالْمَرْوَةَ مِن شَعَائِرِ اللَّهِ ۖ فَمَنْ حَجَّ الْبَيْتَ أَوِ اعْتَمَرَ فَلَا جُنَاحَ عَلَيْهِ أَن يَطَّوَّفَ بِهِمَا ۚ وَمَن تَطَوَّعَ خَيْرًا فَإِنَّ اللَّهَ شَاكِرٌ عَلِيمٌ“، وتلك هي الإجابة الثانية عن ان الصفا والمروة من شعائر الله متى تقال.

دعاء السعي بين الصفا والمروة

من خلال تعرفنا على سؤال ان الصفا والمروة من شعائر الله متى تقال، نتعرف على ثالث الإجابات لهذا السؤال، وهو من خلال ذكر دعاء السعي بين الصفا والمروة، فالسعي بين الصفا والمروة يجب أن تذكر فيها الله –سبحانه وتعالى-، سواءً كان من خلال التهليل والتكبير، أو من خلال التسبيح أو من خلال ذكر آيات القرآن الكريم.

لذلك سنذكر لكم دعاء السعي والمروة من خلال ما يلي من نقاط:

  • يفضل أن تقول الآية رقم 158 من سورة البقرة “إنَّ الصَّفَا وَالْمَرْوَةَ مِن شَعَائِرِ اللَّهِ ۖ فَمَنْ حَجَّ الْبَيْتَ أَوِ اعْتَمَرَ فَلَا جُنَاحَ عَلَيْهِ أَن يَطَّوَّفَ بِهِمَا ۚ وَمَن تَطَوَّعَ خَيْرًا فَإِنَّ اللَّهَ شَاكِرٌ عَلِيمٌ“، لأن هذا يعتبر تعظيمًا للآية.
  • يقال أن رسول الله كان يردد: ” لا إله إلا الله وحده لا شريك له، له الملك وله الحمد يُحي ويُميت وهو على كل شيءٍ قدير، لا إله إلا الله وحدَه أنجز وعده ونصر عبده وهزم الأحزاب وحده“.
  • يفضل أيضًا قول الآية رقم 201 في سورة البقرة: “رَبَّنَا آتِنَا فِي الدُّنْيَا حَسَنَةً وَفِي الْآخِرَةِ حَسَنَةً وَقِنَا عَذَابَ النَّارِ“.
  • اللهم إنا نسألك رضاك والجنة، ونعوذ بك من سخطك والنار.

بهذا يكون الميقات الثالث لقول هذه الآية الكريمة هو أثناء السعي بين الصفا والمروة، لكي يعظم الحاج من شعائر الله، ويذكر الآية التي جعلته من شعائره.

شاهد أيضًا: تفسير سورة البقرة كاملة مكتوبة وقصص تضمنتها

إذًا تعرفنا على إجابة سؤال ان الصفا والمروة من شعائر الله متى تقال، وعرفنا متى تقال بالتحديد، وتعرفنا أيضًا على تفسير الشيخ الشعرواي لها، كان هذا موضوعنا نرجو أن تكونوا استفدتم من المعلومات المقدمة.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.