هل يجوز الجمع والقصر في السفر اكثر من ثلاث ايام أم لا
هل يجوز الجمع والقصر في السفر اكثر من ثلاث ايام

هل يجوز الجمع والقصر في السفر اكثر من ثلاث ايام ؟ سؤال يطرحه كثير من الناس، الذين يريدون الرحيل أو السفر لمسافة تزيد عن 81 كيلو متر، وتوجد لديهم مشقة في السفر، ويريدون الاستفادة من رخصة القصر والجمع في الصلاة أثناء السفر.

هل يجوز الجمع والقصر في السفر اكثر من ثلاث ايام

الإسلام سهل الأمورعلى المسلم حتى يلتزم بالصلاة، ولا يفرط فيها، لأن الصلاة عماد الدين، من تركها فقد هدم الدين ومن أقامها فقد أقام الدين، غير أن الإسلام سهل للمسافر إقامة الصلاة بقصرها فيصلي قصرا كلا من الظهر والعصر، والعشاء، ركعتين فقط بدلا من أربع ركعات، بل يباح للمسافر الجمع بين صلاتي الظهر والعصر، والمغرب والعشاء، لكن القصر يكون في الصلاة الرباعية فقط.

من أبرز الأقوال التي جاءت حول إجابة سؤال هل يجوز الجمع والقصر في السفر لأكثر من ثلاث أيام ما يلي:

  • مدة الجمع والقصر أربع أيام

إذا علم المسافر أنه سوف يسافر لأكثر من أربعة أيام حينها من الممكن أن يجمع الصلاة، وذلك لأن المؤمن كان ينوي الصلاة ولكن السفر هو من عارض الأمر، ولكن في حالة عدم دراية المسافر بالمدة التي سوف يقيمها حينها من الممكن أن يقصر حتى تنتهي مدة سفره وذلك لأن إقامته في هذه الحالة تكون غير محدودة.

  • مدة القصر والجمع هي مدة السفر

هناك بعض الأقاويل الأخرى التي أكدت على أن المسافر من الممكن أن يقصر في حالة إطالة السفر حتى يرجع إلى بلاده مرة أخرى.

اقرأ أيضًا: دعاء السفر كتابة وبعض الآيات القرآنية التي يتلوها المسافر

شروط القصر في الصلاة

بعد الإجابة على هل يجوز الجمع والقصر في السفر لأكثر من ثلاث ايام، يجب معرفة أن للقصر في الصلاة شروط وهى:

  • النية في السفر لمدة لا تزيد عن ثلاثة أيام.
  • تكون المسافة في السفر لأكثر من 81 كيلو متر فأكثر، وفي السفر مشقة.
  • القصر يكون في الصلاة الرباعية، أي الظهر والعصر والعشاء.
  • ضرورة أن يكون السفر مباح أي أن يكون الهدف من السفر أي أمر مباح مثل العمل أو زيارة الأقارب أو غيرها من الأمور الأخرى المباحة.
  • يجب أن يبدأ الشخص القصر بعد مغادرته للمدينة التي يعيش فيها.
  • ضرورة الالتزام بترتيب الصلاة أي يصلي الظهر أولًا، ثم العصر، ثم المغرب، ثم العشاء، وذلك في جميع حالات الجمع التقديم والتأخير.

أسباب وأنواع الجمع في الصلاة

الجمع والقصر في السفر
الجمع والقصر في السفر

وهناك أسباب تجعل المسلم يجمع في الصلاة ومن تلك الأسباب ما يلي:

  • السفر قبل وقت صلاة الظهر أو قبل مغيب الشمس.
  • المرض إذا توقع المسلم مشقة أو مرض فعليه القصر والجمع.
  • المطر الشديد والريح وتراكم الثلوج.
  • يوم عرفة عند أداء فريضة الحج؛ حيث يصلى الحاج الظهر والعصر جمع تقديم في مسجد نمرة، ويصلي المغرب والعشاء جمع تأخير في المزدلفة.
  • الجمع يكون بأذان واحد وإقامتين، لكل صلاة إقامة خاصة بها.

اقرأ أيضًا: حكم تقبيل الزوجة من فمها كما ذكر في القرآن الكريم والسنة النبوية

أنواع الجمع في الصلاة:

  • جمع تقديم حيث يصلى العصر قبل وقته مع الظهر، وكذلك العشاء قبل وقتها مع المغرب.
  • جمع تأخير فيصلي الظهر بعد وقته مع العصر، وكذلك المغرب بعد وقته مع العشاء.

مدة القصر والجمع في الصلاة

إن القصر والجمع في الصلاة سنة واظب عليها الرسول صلى الله عليه وسلم في السفر، وصحابته، قال ابن عمر رضي الله عنهما: “صحبت رسول الله صلى الله عليه وسلم في السفر فلم يزد على ركعتين حتى قبضه الله، وصحبت أبا بكر فلم يزد على ركعتين حتى قبضه الله، وصحبت عمر فلم يزد على ركعتين حتى قبضه الله”، كما قال رسول الله في حديث آخر: “هي صدقة تصدق الله بها عليكم فاقبلوا صدقته”

ولذلك فالقصر والجمع في الصلاة سنة علينا الأخذ بها، لأن الرسول أخذها وواظب عليها، ويستوي في ذلك المسافر بالقطار، أو بالطائرة أو بالباخرة أو سائر على قدميه، هل يجوز القصر والجمع في الصلاة لأكثر من ثلاثة أيام إذا كان المسافر لا يعرف المدة التي سوف يقيم فيها، أما إذا كان يعرف المسافر إن إقامته قد تطول أكثر من ثلاثة أيام، فتتم الصلاة بمجرد الوصول للمكان الذي يريده.

إن كان لا يدري المسافر عدد الأيام التي سوف يقضيها، فهو سوف يستمر في القصر، إن كانت الصلاة بها مشاق وتعب، ولكن إن كانت غير ذلك أي ليس فيها مشقة فالأحوط هو إتمام الصلاة، والذي اجتمع عليه العلماء إنه إذا زادت مدة السفر عن ثلاثة أيام أي أربعة فعليه ما على المقيم من إتمام الصلاة.

اقرأ أيضًا: معجزات حسبي الله ونعم الوكيل وفضل دعائها

هل على المسلم قضاء الصلاة التي قصرها؟

ولبعض العلماء رأي في هل يجوز الجمع والقصر في السفر اكثر من ثلاث ايام، أمثال ابن تيمة رجح أن المسافر الذي لم يكن يعلم مدة السفر، يجوز له أن يستمر في القصر، أكثر من ثلاثة أيام، والبعض رفض هذا، ما دامت الفترة زادت عن ثلاثة أيام انقطع عنه حكم القصر، فعلى الفرد قضاء صلاة تلك الأيام، وهذا على رأي جمهور العلماء.

وفي نهاية مقالنا نكون قد أجبنا على السؤال هل يجوز الجمع والقصر في السفر أكثر من ثلاثة أيام، كما تعرفنا أيضا على كيفية القصر والشروط التي يجب أن تتوفر للقيام بالجمع والقصر في السفر أكثر من ثلاثة أيام، والله أعلى وأعلم.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.