ابحث عن قصه قصيره حول موضوع الاخلاق والفضائل
ابحث عن قصه قصيره حول موضوع الاخلاق والفضائل

كنت ابحث عن قصه قصيره حول موضوع الاخلاق والفضائل تثير اهتمام الجميع من أجل تعليم الأطفال الأخلاق الحسنة والصفات الجيدة؟ فالقصص لها دور كبير في تعليم الأطفال والكبار العديد من الصفات الحميدة والجيدة التي ستنفعهم في حياتهم.

لذا فمن خلال موقع تثقف سوف نعرض لكم نموذج قصة قصيرة عن الأخلاق والفضائل التي من المفترض ان تتوافر في مجتمعنا، وذلك في السطور التالية.

ابحث عن قصه قصيره حول موضوع الاخلاق والفضائل

عندما كنت ابحث عن قصه قصيره حول موضوع الاخلاق والفضائل،  وجدت العديد من القصص المختلفة التي من الممكن أن تقوم بتغيير حياة الكثير من الأشخاص، حيث تُعد القصص من أفضل المواضيع التعليمية التي يستفاد منها الإنسان ويتحول إلى شخص أفضل، ومن أهم هذه القصص:

“كان يوجد في قديم الزمان تاجر معروف بأمانته بين الناس، وكان يخاف الله في كافة تحركاته، وفي إحدى الرحلات التجارية التي كان يقوم بها فكر في أن يستقر في البلد التي نزل فيها حتى يرتاح من عناء السفر خاصةً بعد أن جمع مبلغ جيد من المال.

ذهب التاجر لرجل يريد أن يبيع منزله، فقام بشراء المنزل، ومرت الأيام وهو يقيم في المنزل مع أفراد أسرته، وكان يعيش فرحًا في منزله الجديد، في إحدى الأيام وهو ينظر إلى جدار المنزل خطرت له فكرة، وقال ماذا لو قمت بهدم هذا الحائط  لتوسيع المنزل؟ وبالفعل قام بهدم جدار المنزل.

بعد أن هدم الجدار وجد قطع من الذهب مدفونة تحت البيت، صاح التاجر يا إلهي لقد وجدت كنزًا تحت جدار المنزل، لكن لا بد وأن أقوم بإعادته لصاحب المنزل، هو أولى به مني، إذا أخذته سيكون ذلك حرامًا، فقام بحمل الكنز وذهب به إلى صاحب البيت الذي قام ببيعه له.

قدم إليه الكنز فقال له صاحب المنزل بعد أن وجده أمينًا، هذا الكنز لك، فقد أصبح ملكًا لك، فالدار دارك، وأنا قمت ببيع كل ما فيه إليك، فرفضوا أخذ الكنز وذهبوا به إلى القاضي، حتى يحكم بينهم، فتعجب القاضي من أمانة كلًا منهم، وسألهم إذا كان لديهم أبناء أم لا، فأجاب الأثنان معًا بأن واحدًا منهم لديه ابنة والآخر لديه ابن.

قرر القاضي أن يقوم بتزويجهم لبعضهم البعض، وأن يقوم بصرف هذا الذهب اليهما”.

تعد هذه القصة من أبرز القصص التي يتداولها الناس بين بعضهم البعض، كما أنها من القصص التي تحتوي على عِبرة جيدة للناس، بالإضافة إلى شرح معنى الأخلاق والفضائل، وما يجب أن يتحلى به الناس.

اقرأ أيضًا: قصة اصحاب الاخدود والعظة والعبرة منها

قصة قصيرة عن الأخلاق والفضائل للأطفال

كنت ابحث عن قصه قصيره حول موضوع الاخلاق والفضائل، فوجدت بعض القصص التي يمكن أن نستعين بها للأطفال، حتى نقوم بتربيتهم جيدًا على الأخلاق والفضائل، بالإضافة إلى توضيح أهمية التحلي بهذه الصفات في حياتنا، ومن أبرز القصص المستخدمة في الأخلاق والفضائل ما يلي:

“كان هناك أسد يحكم غابة بها كافة أنواع الحيوانات، وكان الأسد حكمه طاغيًا وظالمًا، يحكم بالقوة ولا يقوم بالاستماع إلى الآخرين، فاجتمع حيوانات الغابة معًا وقرروا أن يقوموا بتلقينه درسًا قاسيًا.

قال الذئب: يجب علينا أن نقترح حلولًا من أجل التخلص من قسوة وظلم الأسد، فهو ملك الغابة المتحكم فينا، فماذا يجب أن نفعل؟ فردت الغزالة وقالت: أكثر ما يؤلم قلبي بأنه قام بتناول ابنتي، ثم رد الفيل وقال: لا بد أن نقوم بتوقيفه حتى نتخلص من بطشه، فاقترح أن يتخلصوا منه ويأكلوه.

فردت الزرافة قائلة: لا أوفقك الرأي هو أقوى منا ولا يمكن أن نأكله، يجب أن نتحدث بالعقل والحكمة والأخلاق، فردت السلحفاء بسرعة: إذًا فلنذهب إلى الأرنب، فهو طيب القلب، وذات عقل حكيم، وأقواله جيدة، فذهبوا إلى الأرنب الذي كان يجلس متأملًا في خلق الله.

قال لهم: أهلًا وسهلًا بكم، منحني قدومكم السعادة، أجلسوا وسوف أقوم لإعداد الحساء الساخن لكم، ماذا تريدون؟

قالت الزرافة: نريد أن نتخلص من ظلم الملك، فرد عليها وقال: هذا أمر عسير، لكن الله سيعيننا على ذلك، اجلسوا لنتحدث.

قال الذئب: نقوم بالسطو عليه ليلًا وننال منه.

ثم رد الأرنب: لا يجب أن نخون أحدًا، سوف نتعامل معه بالخلق الطيب، اتركوا لي الأمر كله.

في اليوم التالي ذهب الأرنب إلى الأسد وقام بالتحدث معه، لكن كان الأسد يرد على الأرنب بعجرفة شديدة، لكن الأرنب كان يخاطبه بخلق طيب ولين، فبدأ الأسد باللين هو أيضًا وبدأ يستمع إلى الأرنب، وتحدث معه بشكل جيد، ووعده بألا يتعدى على أحد بالفعل أو القول مرة أخرى، وأن يتعامل معهم بالأخلاق الحميدة”.

قصة قصيرة عن الفضائل

لقد كنت ابحث عن قصه قصيره حول موضوع الاخلاق والفضائل، وقد وجدت العديد من القصص القصيرة التي تحثنا على الأخلاق والقيم الحميدة، ومن أفضل القصص التي يتم سردها، قصة المرأة والتاجر:

“كان يوجد امرأة تعيش في مكان بعيد، وكانت تكره رجلًا يعمل في مجال التجارة دون التعامل معه، وفي يوم من الأيام ذهبت لكي تشتري بعض المقتنيات لها، لكنها لم تستطع أن تحمل هذه الأشياء بسبب كثرتها، ولم يقم أحد بحمل هذه الأشياء عنها لفترة طويلة.

ثم وجدت رجلًا يأتي إليها وقال لها: هل تحتاجين إلى مساعدة؟

فقالت المرأة: نعم، هذه الأشياء ثقيلة جدًا (لكنها لم تكن تعلم أنه التاجر).

حمل التاجر الأشياء عنها حتى وصلت لبيتها، فقالت له أنها لا يوجد معها أموال، حتى تعطيه أجرًا له على تلك المساعدة.

فقال: لا أريد أي أموال، لكن أريد أن تدعي لي بالتوفيق.

فقالت: سأقول لك نصيحة.

فقال: وما هي؟

فقالت: يوجد تاجر هناك غير جيد في أخلاقه ولا في معاملاته، لا تتعامل مع ذلك التاجر.

فقال لها: لكنني ذلك التاجر.

حزنت المرأة بعد ذلك حزنًا شديدًا لما قالته للتاجر، وبسبب أنها حكمت على الأشخاص وهي لا تتعامل معه، ولا تعرفه على الحقيقة، لكنه تعامل معها بالأخلاق الحميدة”.

قصص دينية قصيرة عن الأخلاق

عندما كنت ابحث عن قصه قصيره حول موضوع الاخلاق والفضائل، وجدت أن هناك بعض القصص الدينية التي تدعونا إلى التحلي بالأخلاق الفاضلة، ولكن من أفضل القصص الدينية التي ضرب بها النبي مثالًا للعفو عند المقدرة، هي القصة المعروضة فيما يلي:

“ذهب النبي -صلى الله عليه وسلم- إلى أهل الحجاز حتى يدعوهم إلى عبادة الله وترك عبادة الأصنام، فهي لا تنفع ولا تضر، فقاموا بسب النبي وضربه، حتى سال الدم من قدمه، فأرسل الله -جل جلاله- إلى النبي ملكًا، يقول له: يا مٌحمد، لو شئت أن أطبق عليهم الأخشبين لفعلت.

فرد النبي وقال: دعهم، لعل يخرج من بين أصلابهم من يقول: أشهد أن لا إله إلا الله، وأن محمدًا رسول الله”.

هناك قصة أخرى تدل على حسن الخلق والفضائل، وهي:

“حكى جعفر الصادق أنه كان هناك غلامًا وقف حتى يصب الماء بين يديه، حتى وقع الإبريق من يدي الغلام، ثم طار الماء على وجهه، نظر جعفر الصادق إلى الغلام نظرة غضب، قال له الغلام: مولاي، والكاظمين الغيظ، فقال له جعفر: قد كظمت غيظي، قال: والعافين عن الناس، فقال له: قد عفوت عنك.

فقال له الغلام: والله يحب المحسنين يا مولاي، فقال له جعفر: اذهب، فأنت حر”.

قصة قصيرة عن الأخلاق

كنت ابحث عن قصه قصيره حول موضوع الاخلاق والفضائل فوجدت أن هناك العديد من القصص التي تتحدث عن الأخلاق الحميدة، ومن أبرز القصص التي تدور حول هذا الموضوع قصة الفتى الكذاب:

“كان يوجد طفل يعشق البحر ويأتي يوميًا إليه، فينزل إلى البحر ويتظاهر أمام جميع الناس أنه يغرق ويرفع يديه أمام الناس، حتى يتم إنقاذه، كلما يأتي إليه أحد حتى ينقذه، يقوم بإظهار خداعه ويضحك باستهزاء وسخرية، ثم يخبر من يقوم بإنقاذه أنه يلهو ويلعب مع الناس.

قام بتكرار هذا الحادث كثيرًا حتى سئم وغضب الناس منه كثيرًا، حتى أطلقوا عليه اسم الفتى الكاذب، ثم ذهب في اليوم التالي إلى البحر مرة أخرى، لكن في هذا اليوم كانت أمواجه عالية جدًا، لكنه لم يهتم وبدأ بالابتعاد حتى بدأ في الغرق بالفعل، بدأ يتهافت بصوت عالي ويرفع يديه، حتى يأتي الناس لإنقاذه.

في هذه المرة كان يرجو كل من حوله أن ينقذه وأنه لم يكذب، ولكن لم يتدخل أحد لإنقاذه، حتى جاء إليه رجال الشرطة لإنقاذه، لكن كانت حالته سيئة جدًا، الأمر الذي أدى إلى ذهابه إلى المستشفى، ثم مكث فيها عدة أيام، ومن خلال ما حدث له تعلم درسًا لن ينساه أبدًا في حياته وهو أن يكون صادق ولا يكذب مرة أخرى في حياته”.

شاهد أيضًا: موضوع تعبير عن الاخلاق الكريمة بالعناصر

قصة عن الأخلاق للأطفال

كنت ابحث عن قصه قصيره حول موضوع الاخلاق والفضائل، فوجدت قصة قصيرة عن الأخلاق للأطفال، وهي:

“يقال أنه في قديم الزمان كان هناك صبي يعيش في قرية صغيرة، كان مشهورًا في القرية بالذكاء والفطنة، فجاء يوم وسأل شيخ عن هذا الصبي، فسأل المارة عنه، وقد أرشده أحد المارة إلى مكانه، كان مع هذا الشيخ مجموعة من الأطفال الذين يتمتعون بالفطنة والذكاء أيضًا.

عندما وجد الشيخ هذا الصبي قام بإعطاء كل واحد منهم تفاحة، وطلب منهم أن يأكلوا هذه التفاحة في مكان بعيد لا يراهم أحد وهم يأكلوها، ومرت فترة من الزمان وعاد الأطفال، فسألهم الشيخ أين قاموا بأكلها.

فرد الطفل الأول بأنه قام بأكلها في المنزل، ورد الثاني وقال أنه أكلها في الصحراء، ورد الثالث وقال أنه أكلها في الدولاب، ورد الصبي وقال أنه لم يقم بأكلها.

سأله الشيخ وقال له: ما السبب؟

فرد الصبي عليه وقال: أنه لم يجد أي مكان خالٍ من الأشخاص، فالله -جل جلاله- يراه في كل زمان ومكان، أُعجب الشيخ بذكاء هذا الطفل وفطنته، وقال له أنه بالفعل شديد الذكاء، وأنه يتحلى بالصفات والأخلاق الحميدة”.

قصة حول الفضائل والأخلاق الحميدة

حينما كنت ابحث عن قصه قصيره حول موضوع الاخلاق والفضائل وجدت قصة المحفظة المفقودة تعد من أهم القصص التي تدور حول طفل صغير ومحفظته ورؤيته للناس من الخارج، والقصة هي كالتالي:

“كان هناك طفل صغير يسمى ياسر، وكان يعيش في إحدى القصور الفخمة، ولديه حياة الرفاهية، فكان والده من كبار التجار، وكان يعطيه يوميًا قبل أن يذهب إلى المدرسة مبلغ كبير من المال، حتى يقوم بشراء كل ما يريده، فكان يشتري طعامه من المطاعم المجاورة ليس من المدرسة.

كان يقابل العديد من المتسولين يوميًا وهو ذاهب إلى المدرسة، وكانوا يشكلون مصدر إزعاج له، في إحدى الأيام وهو في طريقه إلى المدرسة بعد ان قام بشراء طعامه، سمع أحد الأطفال يناديه، انزعج جدًا منه، وتوقع أنه أحد الأطفال الذين يتسولون يوميًا.

لكن الطفل قال له بأنه غير متسول وكان يناديه حتى يعطيه المحفظة الخاصة به، فشعر ياسر بالإحراج الشديد مما قام بفعله، وأخذ منه المحفظة وشكره على ما فعله، عندما أراد أن يعطيه مبلغ صغير من المال رفض الطفل هذا المال؛ وذلك لأنه تعلم أن الأمانة لا يجب أن تعادل أي مال.

كما أنه تعلم أن الأخلاق الحميدة هي التي تظل في الإنسان، وأنه لا يجب عليه التسرع في الحكم على الآخرين، بالإضافة إلى التعامل مع جميع البشر بتواضع”.

قصة عن الأخلاق الحميدة

كنت ابحث عن قصه قصيره حول موضوع الاخلاق والفضائل  الحميدة، وجد أن هناك العديد من القصص التي تعبر عن حسن الخلق والفضائل، ومكارم الأخلاق بين الناس وبعضهم البعض، ومن هذه القصص ما يلي:

“كان يوجد عامل يعمل في مصنع لتجميد الأسماك، في يوم من الأيام دخل العامل الثلاجة حتى ينجز آخر عمل له ويذهب إلى بيته، وبينما هو في الثلاجة، انغلق عليه باب الثلاجة، حاول الرجل أن يفتح باب الثلاجة لكنه لم يستطع، وكان يصرخ وينادي بأعلى صوته، لكن لم يسمعه أحد، وكاد الرجل أن يتجمد من البرد.

ثم جاء حارس المصنع إليه وأنقذه، فقام مدير المصنع بسؤال الحارس: كيف استطعت أن تعرف أن العامل بالداخل ولم يخرج مع العمال الآخرين؟

فقال له الحارس: يا سيدي، أنا أعمل في هذا المصنع منذ ثلاثين عامًا، في اليوم يدخل ويخرج مئات الموظفين، لكن لا يوجد أحد منهم يلقي عليا التحية سوى هذا العامل، ففي هذا اليوم لم اسمعها منه، فعلمت أنه في خطر، وكنت أبحث عنه في كل مكان في المصنع حتى وجدته”.

تعد هذه القصة من أبرز القصص التي تبين لنا أهمية الأخلاق الكريمة، وما هي فائدة التحلي بها.

اقرأ أيضًا: قصة الثلاثة الذين حبستهم الصخرة ففرج الله عنهم

ذكرنا لكم في هذا الموضوع إجابة سؤال ابحث عن قصه قصيره حول موضوع الاخلاق والفضائل فماذا أفعل؟ فقد تم سرد كافة القصص القصيرة التي تدور حول الأخلاق والفضائل، بالإضافة إلى بعض القصص القصيرة التي حدثت في الإسلام، وما يجب أن نتعلمه من هذه القصص، فضلًا عن بعض القصص القصيرة للأطفال حول الكلمة الطيبة والأخلاق الفاضلة، ونرجو أن نكون قد قدمنا لكم النفع والفائدة.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.