دعاء لابي المريض .. دعاء المريض
دعاء لابي المريض

دعاء لابي المريض يقوله كل إنسان ابتُلي في أبيه بمرضٍ ما، فيدعو الله تعالى أن يخفف عنه ما هو فيه وأن يتم شفائه على خير، ولا شك أن هذا من أقل ما يجب أن يقوم به الأبناء؛ فالأب هو الدرع الواقي للأسرة وهو خط الدفاع الأول ضد أي يخطر يهددها؛ مما جعله أهلًا لحب الأبناء الفطري له، فيلهجون بالدعاء له بأن يتم الله عليه العافية.

دعاء لابي المريض 

إن دعاء لابي المريض هو بمثابة نوع من أنواع رد الجميل للأب الذي طالما أسعد أبنائه، وطالما لبّى احتياجاتهم المعيشية والترفيهية أيضًا، ويمكن للمسلم أن يدعو لأبيه ببعضٍ من التالي: 

  • اللهم اشفِ أبي أنت الشافي شفاءً لا يغادر سقمًا.
  • اللهم أتم العافية على أبي واغسله بالماء والثلج والبَرَد.
  • ياربي هيئ لأبي الشفاء العاجل والصحة التامة.
  • اللهم اجعل مرض أبي في ميزان حسناته وجازه عن ذلك خير الجزاء.
  • اللهم أَذْهِب البأس عن أبي واجعله من المعافين الأصحاء يا رب العالمين.
  • اللهم ارزق أبي الصحةً والعافية وارزقه حُسن العمل
  • يا إلهي إنك على كل شيءٍ قدير، فاعفُ عن أبي وطيِّب بدنه بالشفاء التام.

دعاء المريض

يمكن للمسلم أن يقول دعاء لابي المريض والذي قد ورد بشكلٍ مجمل في السُنّة عن المرضى، ومن ذلك التالي: 

  • حَدَّثَنَا عَمْرُو بْنُ عَلِيٍّ ، حَدَّثَنَا يَحْيَى ، حَدَّثَنَا سُفْيَانُ ، حَدَّثَنِي سُلَيْمَانُ ، عَنْ مُسْلِمٍ ، عَنْ مَسْرُوقٍ ، عَنْ عَائِشَةَ ، رَضِيَ اللَّهُ عَنْهَا : أَنَّ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ كَانَ يُعَوِّذُ بَعْضَ أَهْلِهِ ، يَمْسَحُ بِيَدِهِ اليُمْنَى وَيَقُولُ : اللَّهُمَّ رَبَّ النَّاسِ أَذْهِبِ البَاسَ ، اشْفِهِ وَأَنْتَ الشَّافِي ، لاَ شِفَاءَ إِلَّا شِفَاؤُكَ ، شِفَاءً لاَ يُغَادِرُ سَقَمًا قَالَ سُفْيَانُ : حَدَّثْتُ بِهِ مَنْصُورًا ، فَحَدَّثَنِي ، عَنْ إِبْرَاهِيمَ ، عَنْ مَسْرُوقٍ ، عَنْ عَائِشَةَ ، نَحْوَهُ. (البخاري / 5435) وهكذا نفعل مع أبينا المريض حتى يبرئ من مرضه الذي ألمّ به.
  • وعن أَبي سعيد الخُدْرِيِّ رضي اللَّه عنه أَن جِبْرِيلَ أَتَى النَّبِيَّ صَلّى اللهُ عَلَيْهِ وسَلَّم فقال: يَا مُحَمدُ اشْتَكَيْتَ ؟ قال : « نَعَمْ » قال : بِسْمِ اللَّهِ أَرْقِيكَ ، مِنْ كُلِّ شَيْءٍ يُؤْذِيكَ، مِنْ شَرِّ كُلِّ نَفْسٍ أَوْ عيْنِ حَاسِدٍ ، اللَّهُ يشْفِيك ، بِسْمِ اللَّهِ أَرْقِيكَ » (مسلم / 5435).
  • عن أبي الدرداء أن النبي –صلى الله عليه وسلم- قال: «من اشتكى منكُم شيئًا أو اشتكاهُ أخٌ له فليقلْ ربَّنا اللهُ الذي في السَّماءِ تقدَّس اسمُك أمرُك في السَّماءِ والأرضِ كما رحمتُك في السَّماءِ فاجعلْ رحمتَكَ في الأرضِ اغفرْ لنا حُوبَنا وخطايانا أنت ربُّ الطَّيِّبينَ أنزِلْ رحمةً وشفاءً من شفائِك على هذا الوجعِ فيبرأُ. (أبو داود / 3892) حديثٌ حسن.

اللهم اشفي ابوي الغالي

لا شك أن الأب له مكانة خاصة عند الأبناء، فيودوا أن يروه في أحسن صحة وعلى ذلك يمكنهم أن يستعينوا بالتالي: 

  • اللهم إنا نسألك باسمك الأعظم أن تتم على أبينا الغالي العافية.
  • يارب يا قريب يا مجيب الدعاء أجب دعائنا ومتعنا بصحبة أبينا في أكمل صحة.
  • اللهم نسألك لأبينا العفو والعافية في الدين والدنيا.
  • اللهم ارفع عن أبينا البأس واشفه من مرضه.
  • إلهي إنا نسألك المعافاة والبراءة من السقم لأبينا.

إن من باب بر الوالدين قول الأبناء وتلفظهم دعاء لابي المريض، فليس أدلّ على رغبتهم في شفائه من أن يقوموا بالدعاء لله تعالى رب العالمين ليصرف عنه البلاء، فهذه الوسيلة إنما هي نوعٌ من اتباع أمر الله تعالى ببر الوالدين والمحافظة عليها أمرٌ واجبٌ، فهو محببٌ لله تعالى؛ فقد جاء في صحيح ابن حبان أن النبي –صلى الله عليه وسلم قال: «الوالد أوسط أبواب الجنة».

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.